الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / انطلاق المؤتمر العربي لحماية المستهلك (تحديات ورؤى مستقبلية) بالقاهرة
انطلاق المؤتمر العربي لحماية المستهلك (تحديات ورؤى مستقبلية) بالقاهرة

انطلاق المؤتمر العربي لحماية المستهلك (تحديات ورؤى مستقبلية) بالقاهرة

نظمته حماية المستهلك بالتعاون مع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية
نظمت الهيئة العامة لحماية المستهلك بالتعاون مع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية وجهاز حماية المستهلك أمس بقاعة السرايا بفندق سيتي ستارز انتركونتننتال بمدينة نصر بالقاهرة بجمهورية مصر العربية مؤتمر حماية المستهلك في الوطن العربي “تحديات ورؤى مستقبلية” والذي يعقد على مدار يومين.
رعى حفل الافتتاح معالي الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية بجمهورية مصر العربية، وبحضور سعادة الدكتور سعيد بن خميس الكعبي رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك بالسلطنة وسعادة اللواء عاطف أمين يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك وسعادة السفير محمد محمد الربيع أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية ، وعدد من المسؤولين والمهتمين من مختلف الدول العربية والخليجية.
وقال سعادة الدكتور سعيد بن خميس الكعبي رئيس هيئة حماية المستهلك بالسلطنة في كلمته التي القاها في المؤتمر بأن الهيئة قامت في السلطنة بعد مطالبات شعبية لتلامس احتياجات المواطنين، وتكون لهم عون في حماية السلع من الغش التجاري، موضحا ان الهيئة انشئت منذ 3 سنوات واستطاعت ان تحقق العديد من الانجازات في المستوى المحلي والمستوى العالمي، وما يسعدنا اكثر بان يكون مقر الهيئة العامة للحماية المستهلك بمسقط اقليميا للمنظمة الدولية للمستهلكين وحازت على ثقة المنظمة الدولية للمستهلكين وعدتها واحدة من اكبر الانتصارات التي حقق للمستهلك على المستوى العالمي خلال العام الماضي، مشيرا بانه سيكون هنالك قريبا مكتب اقليمي للمنظمة البونوكتات يخدم المنطقة الاسيوية والافريقية والعربية عموما مع تمني بان تكون في المرحلة القادمة المزيد من التكاتف والتعاون بين الوطن العربي.
وأضاف سعادته ان هيئة حماية المستهلك في السلطنة هي اول هيئة عربية تنشأ في هذا الاطار واستطاعت خلال فترة قصيرة ان تحقق انجازات سوى على المستوى المحلي او المستوى العالمي، ومن الجوائز التي حققتها الهيئة العامة للحماية المستهلك بالسلطنة جائزة منظمة الصحة العالمية وجائزة التميز للحكومة الالكترونية بدولة الامارات في امارة دبي، كما ان الهيئة وقعت اتفاقية مذكرة تفاهم مع مجلس الوحدة الاقتصادي العربي في القاهرة جاء لإقامة هذا المؤتمر والذي يعد المؤتمر العربي الاول ينظم بهذه الصورة وجاء ذلك بتعاون مع الهيئة العامة للحماية المستهلك بالسلطنة ومجلس الوحدة العربية الاقتصادية وجهاز حماية المستهلك المصري لتسليط الضوء على جانب مهم من قضايا المستهلك والاهتمام بعنصر الاسواق وضمان حقوق وحماية المستهلكين فيها، وتحديد السلامة والصحة لهم.
من جانبه ألقى سعادة السفير محمد الربيع أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية كلمة اوضح فيها أن المؤتمر يأتي في أطار تحريك التنمية العربية الاقتصادية الشاملة، مشيرا بدور الذي لعبته الهيئة العامة لحماية المستهلك بالسلطنة وما حققته من انجاز في العام الماضي كونها من بين أفضل خمسة انجازات حققت على المستوى العالمي في حماية المستهلك والذي يعد مكسبا للوطن العربي ككل.
وجاء هذا النجاح بتضافر الجهود وروح الفريق الواحد بالهيئة والتي تعمل مع المستهلك في الحد من الغش التجاري، موضحا ان السلع العربية ما زال انتاجها بسيطة وتتراوح حوالي 10%، بينما 90% يستورد من منتجات من خارج الوطن العربي فالتركيز على السلع المستوردة والمنتجة لابد منه للحرص على سلامة المستهلك، مضيفا ان هنالك بعض البصمات السلبية على المنتجات العربية مثل غياب المختبرات المعدة بشكل صحيح ذات الكفاءة العالية في الموصفات والمقاييس وغير مفعلة بشكل كبير.
وقال سعادة السفير ان من المواد التي يجب مراقبتها بشكل كبير المنتجات الدوائية فهي من المنتجات الخطيرة التي تلمس صحة المستهلك وتأثر عليه بشكل سلبي، واشاد بدور التي قامت به الهيئة العامة الحماية المستهلك بالسلطنة لتنظيم المؤتمر وطالب من جهته ان يكون هذا المؤتمر سنويا ليرتقي بدور الجمعيات والمراكز والهيئات المعنية بحماية المستهلك.
أهداف المؤتمر
ويهدف المؤتمر إلى تفعيل دور التشريعات القانونية العربية في حماية المستهلك العربي من وقوعه فريسة الغش التجاري بكافة اشكاله وكذلك اسس تقييم معاير السلامه والجودة لكافة السلع والخدمات المقدمه للشعوب العربية في اطار تطوير وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة وما تحتويه من قوالب اعلامية بكافة انواعها واشكالها وتفعيله لنشر جهود الهيئات والمنظمات العربية ورسمية ومنظمات المجتمع المدني للحماية المستهلك العربي وتشكيل الرأي العام العربي لتوعية المستهلك العربي بكافة حقوقه القانونية المشروعة للحماية من الغش التجاري من خلال الاستفادة من التجارب العملية الناجحة في هذا المجال من خلال محاور المؤتمر والذي تتمثل في تجارب المنظمات الدولية والوسائل القانونية للحماية المستهلك ودور منظومة الجودة في حماية المستهلك ودور الاعلام في حماية المستهلك إلى جانب دور الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني في حماية المستهلك.
الجلسة الأولى
وتخلل اليوم الأول جلستان، فكان محور الجلسة الأولى مركزا على تجارب المنظمات الاقليمية والدولية في مجال حماية المستهلك وقد ترأس الجلسة الأولى معالي الاستاذ الدكتور أحمد الدرش رئيس المجلس المصري للشؤون الاقتصادية ووزير التعاون الدولي بجمهورية مصر العربية الأسبق، خلال هذه الجلسة قدمت أماندا لونج مدير عام المنظمة العالمية للمستهلك CI ورقة عمل حول تجربة المنظمة العالمية للمستهلك CI، بعد ذلك قدم تشارلز بيل مدير البرنامج للعلاقات الخارجية والمناصرة إتحاد المستهلكين بالولايات الأميركية ورقة عمل تحدث فيها عن تجربة : تقرير المستهلك” الأميركية. عقب ذلك قدم سعادة الدكتور محمد العبيدات رئيس الاتحاد العربي للمستهلك ورئيس الجمعية الوطنية لحماية المستهلك ورقة عمل تطرق خلالها إلى الحديث عن تجربة الإتحاد العربي للمستهلك والإعلانات المضللة ووسائل التواصل الاجتماعي، ومن جانبه ألقى السيد الدكتور عادل خليل رئيس وحدة منظمة التجارة العالمية بالأمانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية حول قواعد اتفاقيات منظمة التجارة العالمية لحماية المستهلك.
الجلسة الثانية
اما الجلسة الثانية للمؤتمر فقد ركزت على الوسائل القانونية لحماية المستهلك، وترأس الجلسة سعادة الدكتور ناصر بن إبراهيم آل تويه رئيس جمعية حماية المستهلك بالمملكة العربية السعودية قدم خلالها الدكتور هيثم الجفان رئيس الاتحاد العربي للصناعات الغذائية ورقة عمل حول الغش الصناعي والتجاري للسلع الغذائية وأساليب مكافحته، وهي عبارة عن دراسة محورية للاتحاد العربي للصناعة الغذائية حيث عرف مفهوم الغش الصناعي تقنيا وقانونين ضمن التشريعات الاولية إلى جانب التقييس والمواصفات العربية للمنتجات الغذائية والحديث ان اجهزة المواصفات العربية والمواصفات والمقاييس واجهزتها المركزية ومكافحة الغش الصناعي إلى جانب اساليب للكشف عن الغش الصناعي ومكافحته، كما قدم الاستاذ المهندس طلعت زايد أمين عام الاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية ورقة عمل حول حماية حقوق الملكية الفكرية وآثارها على حماية المستهلك، بعد ذلك قدم الدكتور ياسر محمد اللمعي استاذ مدرس بجامعة طنطا بكلية الحقوق قسم القانون الجنائي ورقة عمل حيث تطرق خلالها في الحديث عن اهمية دراسة الحماية الجنائية للمستهلك الالكتروني مشيرا إلى ان مبررات حماية المستهلك الالكتروني تتلخص في افتقار المستهلك للالكتروني للتنوير المعلوماتي والتقني وحاجة للمستهلك للخدمات الالكترونية في وسائل التسوق والاتصال كما تطرق إلى افتقار المستهلك للالكتروني إلى تنوير معلومات التعليم التقني حول الحماية الجنائية للمستهلك الإلكتروني دراسة مقارنه، ومن ثم قدم الدكتور إكرامي الزغاط أمين عام الهيئة العربية لإدارة الموارد البشرية ورقة عمل حول الجوانب القانونية لحماية المستهلك في الدول الأعضاء لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية استعرض من خلالها نبذه تاريخية عن حماية المستهلك كما تناول الجوانب القانونية في حماية المستهلك بالسودان وسوريا والصومال والعراق واليمن وليبيا والاردن ومصر وموريتانيا وفلسطين، كما اوصت على ضرورة تغليظ العقوبات لكل القوانين العربية.
المعرض المصاحب
هذا وقد صاحب افتتاح المؤتمر حماية المستهلك في الوطن العربي معرض ضم الصور الفوتوغرافية تهدف إلى تعريف بابرز المعالم السياحية في السلطنة.
وتتواصل اليوم اعمال المؤتمر حماية المستهلك في الوطن العربي تحديات ورؤى مستقبلية وسيتم مناقشة دور منظومة الجودة ودور الاعلام ودور الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني في مجال حماية المستهلك وتوصياته وفي ختام المؤتمر سيتم الاعلان عن عدد من التوصيات التي خرجت بها الجلسات النقاشية للمؤتمر.

إلى الأعلى