الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أمين عام مجلس التعليم يفتتح البرنامج الأكاديمي للمعلمين والمعلمات ذوي الخبرة
أمين عام مجلس التعليم يفتتح البرنامج الأكاديمي للمعلمين والمعلمات ذوي الخبرة

أمين عام مجلس التعليم يفتتح البرنامج الأكاديمي للمعلمين والمعلمات ذوي الخبرة

رعى سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم مساء أمس حفل افتتاح البرنامج الأكاديمي الخامس للمعلمين والمعلمات ذوي الخبرة والذي تنظمه وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس في القاعة الكبرى بالمركز الثقافي بالجامعة ، وبحضور الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة، وعدد من مديري عموم ونائبيهم ومديري الدوائر ونائبيهم بديوان عام الوزارة، وعدد من الإداريين والأكاديميين وأعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة القائمين على تدريب المعلمين ،و (530) من المعلمين الأوائل والمعلمين من ذوي الخبرة في مختلف التخصصات التربوية والاخصائيين الاجتماعيين والمرشدين النفسيين، وعدد من المعلمين ومعلمات التربية الخاصة المشاركين في البرنامج من مختلف المحافظات التعليمية ، وستستمر الفعالياة حتى (26) الشهر الجاري.
وفي ختام الحفل صرح سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي راعي الحفل حول خطط وبرامج مجلس التعليم في دعم وتطوير المعلم في ظل الشراكة القائمة بين وزارة التربية والتعليم والمؤسسات الأخرى التي تعنى بتأهيل وتطوير المعلم وقال : هناك اهتمام كبير على مستوى الحكومة في تنمية الموارد البشرية ورفع قدرات وكفاءة الموارد البشرية أينما وجدت، والتي من بينها المعلم فهو يشكل عنصرا أساسيا بل ركيزة أساسية في تطوير منظومة التعليم المدرسي ورفع كفاءة الأداء فيه ، ولذلك يأتي اهتمام وزارة التربية والتعليم بالمعلم لأن إعداده وتأهيله لا ينتهي بحصوله على الشهادة الجامعية وغيرها من المؤهلات العليا، فهنالك الكثير من المتغيرات والمعارف والتقنيات المتجددة والمستمرة في العملية التعليمية ولابد للمعلم العماني من مواكبتها، لذلك تأتي هذه البرامج المشتركة بين الوزارة وجامعة السلطان قابوس لرفع المستوى المعرفي لدى المعلمين وإطلاعهم على كل ما هو جديد.
وكان قد بدأ الحفل بكلمة ألقاها الأستاذ الدكتور علي بن هويشل الشعيلي رئيس قسم المناهج وطرق التدريس بجامعة السلطان قابوس والمشرف الأكاديمي للبرنامج الأكاديمي الخامس للمعلمين ذوي الخبرة رحب فيها بالمشاركين في هذا البرنامج وقال : تمثلت رسالة الجامعة في السعي إلى تحقيق التميز في مجالات التعليم والتعلم والبحث العلمي وخدمة المجتمع ، وها هي تجسد بعضا من أهدافها في إقامة مثل هذه البرامج الأكاديمية لشريحة حيوية في قطاع التعليم ، والذي نأمل أن تحقق وقائع جلساته تمازجا جميلا للأفكار في معين تخصصاتهم وأساليب تدريسها.
ثم ألقى الدكتور بد بن حمود الخروصي المدير العام للمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية بالوزارة كلمة قال فيها : في ظل تنامي المعارف وتوسع استخدام التكنولوجيا الحديثة وما نتج عن ذلك من تطورات نوعية في المناهج الدراسية ؛ تزداد أهمية المعلم ويعظم دوره لكونه مسهلاً للمعرفة ومرشداً للطالب لتعلم ما هو مفيد وما ينبغي أن يكتسبه من معارف ومهارات، ويشكل الإنماء المهني للمعلمين ــ بشكل خاص ــ أحد أهم مرتكزات العمل التربوي، لذلك فقد دأبت وزارة التربية والتعليم على رفع الكفاءة التربوية والعملية للمنتسبين إليها ودفع عجلة التطوير والتنمية في مختلف المجالات التي تشرف عليها ومن بينها: الاهتمام بتنمية وتطوير الجوانب العملية والمهنية لدى المنتسبين إليها ــ لاسيما ــ المعلمين من خلال البرامج الموجهة والإنماء المهني المستمر؛ إذ لا يخفى على أحد منا الدور البارز الذي يقوم به المعلم في تفعيل العمليتين التعليمية والتعلمية؛ ليكون المشارك الأول في تطوير المستويات التحصيلية لأبنائنا الطلبة .
وفي ختام الحفل تم تقديم فيلم قصير بعنوان :” مشعل العلم والمعرفة” جسد صور التعاون المثمر بين وزارة التربية والتعليم وجامعة السلطان قابوس حول تطوير المعلم ورفده بالعديد من المهارات والخبرات في الجانب الأكاديمي التخصصي.

إلى الأعلى