الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / «الأحياء المائية: الاقتصاد الأزرق» الأمسية الاقتصادية الرابعة لـ «إثراء»

«الأحياء المائية: الاقتصاد الأزرق» الأمسية الاقتصادية الرابعة لـ «إثراء»

مسقطـ «الوطن»:

تنطلق غدا الثلاثاء رابع الأمسيات الاقتصادية تحت عنوان «الأحياء المائية: الاقتصاد الأزرق» التي تنظمها الهيئة العامّة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) ضمن سلسلة تضم سبع جلسات حوارية يتم تنظيمها على مدار العام 2017، بمقر الهيئة العامة للطيران المدني، بحضور عدد من المختصين وممثلي قطاع الثروة السمكية والطلبة المهتمين.

وتأتي هذه الأمسية لتسلط الضوء على أهم الفرص والتحديات المرتبطة بقطاع الثروة السمكية والاستزراع السمكي، إذ يحظى هذا القطاع باهتمامٍ متزايد من قبل الحكومة؛ وتُعد السلطنة أكبر منتج للأسماك الطازجة في دول مجلس التعاون الخليجي. حيث يبلغ متوسط الإنتاج على مدى السنوات الماضية 204800 طن، بما قيمته 446.8 مليون دولار أميركي. وقد استرعت الاستثمارات الحكومية في مجال الثروة السمكية وتربية الأحياء المائية انتباه العديد من رجال الأعمال والمستثمرين المهتمين بالقطاع.
وحول أهميّة هذا القطاع وتأثيره المباشر على بيئة الأعمال في السلطنة قالت ساجدة بنت راشد الغيثية، مديرة الإعلام بإثراء: يعد قطاع الثروة السمكية أحد أهم القطاعات التي يعول عليها عند الحديث عن التنمية والتنويع الاقتصادي بالسلطنة، علاوةً على أنه يصب ضمن الأولويات لتعزيز الأمن الغذائي ولذا تعمل الهيئة على الترويج للفرص الواعدة بالقطاع للمستثمرين والمهتمين من رجال الأعمال وتوضيح فرص الأعمال المرتبطة بسلسلة الإنتاج والتوزيع، والحديث عن التحديات وكيفية تذليلها في إطار التعاون بين القطاعين العام والخاص.
وأضافت أن مجتمع الأعمال في السلطنة اليوم قادر على أداء دور مهم ورئيسي في تنمية قطاع الاستزراع السمكي؛ وهناك العديد من الفرص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الراغبة في الاستثمار في القطاع والتي سيقوم المختصون بالحديث عنها خلال الأمسية، وتهدف الأمسيات إلى إتاحة المجال للحوار وفهم بيئة الأعمال ومتطلباتها، وهذا بدوره سوف ينعكس بصورةٍ إيجابيّة على الاقتصاد الوطني.

إلى الأعلى