الجمعة 18 أغسطس 2017 م - ٢٥ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق قارب الطيران العُماني يعزز صدارته ويقترب من فوزه الثاني
فريق قارب الطيران العُماني يعزز صدارته ويقترب من فوزه الثاني

فريق قارب الطيران العُماني يعزز صدارته ويقترب من فوزه الثاني

عزز فريق قارب الطيران العُماني رصيده من النقاط في اليوم قبل الختامي من الجولة الخامسة بسلسلة الإكستريم الشراعية المقامة في مدينة هامبورج الألمانية، حيث أحرز المركز الثاني أربع مرات ضمن سبعة سباقات، وبقي ثابتًا على المركز الخامس في السباقات الثلاثة الأخرى في حين شهدت أغلب الفرق الأخرى تذبذبًا ملحوظًا في أدائها.
شهد اليوم الثالث من جولة هامبورج استمراراً في هطول الأمطار وحركة التيارات المائية المعاكسة لحركة الرياح في نهر الإلبي، ولكن سرعة الرياح كانت أفضل حالًا من اليوم الأول الذي لم تحدث فيه أية سباقات، ومن اليوم الثاني الذي شهد إقامة سباقين فقط. وتناوب على المركز الأول في اليوم الثالث خمسة فرق لم يكن من ضمنها فريق الطيران العُماني، ولكنهم مع ذلك عززوا من رصيد نقاطهم بفضل ثبات أدائهم، وهم يتقدمون الآن بفارق ثماني نقاط عن أقرب منافسيهم في المركز الثاني والثالث.
يضم فريق الطيران العُماني المشارك في سلسلة الإكستريم الشراعية هذا العام طاقمًا خبيرًا في سباقات السرعة الشراعية، بقيادة الربان النيوزلندي فيل روبرتسون بطل العالم بسباقات الماتش ريسنج، علاوة على العُماني ناصر المعشري المخضرم في هذه السلسلة ورفاقه بيتر جرينهال، وإيد سميث، وجيمس ويرزبوسكي، وبلغ رصيد الفريق من جولة هامبروج حتى الآن 92 نقطة، وبعده يتعادل فريقي ريدبُل النمساوي مع فريق أس.أيه.بي الدنماركي برصيد 84 نقطة، ومع هذا الموقف الجيد للفريق العُماني إلا أنه يدرك صعوبة الحفاظ على هذا الرصيد في اليوم الختامي.
وعلق الربان روبرتسون على أداء الفريق بتفاؤل حذر، وقال: “بدأنا يومنا الثالث بشكل جيد ولكن تراجع ثباتنا في السباقات الأخيرة عندما تغيرت التيارات المائية في نهر الإلبي، وأثبتنا مع ذلك أن الوصول إلى قمة منصة التتويج ليس مرهونًا دائًما بالفوز بجميع السباقات، فالثبات في الأداء هو العامل الفارق، ونجحنا في البقاء قريبين من القمة في معظم السباقات”. وأضاف روبرتسون: “نشعر ببعض الراحة بوجود هامش جيد بيننا والفرق الأخرى، ولكننا نعلم أن هذا الهامش قد يختفي بسرعة في هذا النوع من السباقات”.
التفاؤل الحذر كان سمة مشتركة بين أفراد الطاقم، حيث أشار البريطاني بيتر جرينهال، مسؤول الشراع الرئيسي والتكتيكات إلى مشاركته سعادة الفريق بالصدارة ححتى الآن، ولكنه نوّه بأن أمامهم يوم أخير حاسم، وأن عليهم مواصلة الضغط للبقاء في القمة.
وأردف على ذلك البحّار العُماني ناصر المعشري وقال: “بدأنا اليوم الثالث بأداء جيد وثابت وحصلنا على المركز الثاني في أول ثلاثة سباقات، واستطعنا الحفاظ على صدارتنا في ترتيب الجولة. وفي اليوم الختامي نتوقع أي شيء، ولكن هدفنا هو البناء على ما بدأناه في برشلونة والفوز بجولة هامبورج لتعزيز ترتيبنا العام بالسلسلة”.
تجدر الإشارة إلى أن فريق الطيران العُماني لم يكن راضيًا عن أدائه في الجولات الثلاث الأولى التي ظل فيها حبيس المركز الثالث، وظل كذلك في المركز الثالث في الترتيب العام للسلسلة، ومع أن هذا الثبات على المركز الثالث قد يحسب لصالح الفريق إلا أنهم كانوا يطمحون دائمًا للمراكز الأولى، واستطاعوا اخيرًا الإفلات من مستنقع المركز الثالث في الجولة الرابعة في برشلونة، واقتربوا خطوة من المركز الأول الذي يطمحون إليه، حيث لا يفصلهم حاليًا سوى نقطة واحدة عن فريق أس.أيه.بي الذي يتربع عرش الترتيب بنقاط متعادلة مع فريق ألينجي السويسري في المركز الثاني، وإذا فازوا بهذه الجولة قد يستطيعون تجاوز الاثنين والظفر بالمركز الأول.
وبالنظر إلى جدول النقاط بعد اليوم الثالث يتضح حجم الخطورة التي تترقب فريق الطيران العُماني، بل وجميع الفرق الأخرى، فباستثناء فريق الإكستريم المشارك في الجولة ببطاقة دعوة، جميع الفرق الخمس الأخرى على مقربة من بعضها بفارق أربع نقاط فقط بين المركز الثاني والسادس، ولذلك سيكون لكل فريق فرصة للوصول إلى الصدارة في يوم الختام، وسيكون فريق الطيران العُماني مهددًا من جميع الفرق.
وعلى صيعد آخر في سلسلة الفلاينج فانتوم التي تقام على هامش الجولات الأوروبية لسلسلة الإكستريم، تشارك عُمان للإبحار بفريق واحد بطاقم يضم ثلاثة بحّارة هم العُماني أحمد غريب الحسني، وطوماس نورماند وأنتوني جوبيرت، وهم يتناوبون على السباقات بواقع شخصين في كل سباق، وقد حققوا نتائج جيدة حتى الآن في هامبورج في سعيهم لتحسين مركزهم الخامس في الترتيب العام في منافسة 11 فريقًا آخر، حيث خاضوا حتى الآن ثمانية سباقات وسجلوا المركز الثاني في إحداها، وهم الآن في المركز الخامس في ترتيب جولة هامبورج.

إلى الأعلى