الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (الفكر الإباضي) يسلط الضوء على المخطوطات

(الفكر الإباضي) يسلط الضوء على المخطوطات

رسالة كامبردج : أحمد بن ناصر الحارثي
رسالة كامبردج ـ أحمد بن ناصر الحارثي :
دعا مؤتمر الفكر الاباضي الخامس المنعقد في جامعة كامبيردج البريطانية الى تسليط الضوء على المناهج التقليدية لدراسة مخطوطات الاباضية لاستعادة تركيب مستواها الاصلي ومؤلفيها.
واشار الى ان (مدونة ابوغانم الخراساني) هي اكثر عرض شامل للفقه الاسلامي الاباضي.
وناقش الخصائص المتعلقة بالمدرسة الاباضية ودوائر المعرفة الاخرى الرائجة في منتصف أواخر القرن الثاني الهجري في كل من العراق والحجاز.
من البحوث :
ناقش المؤتمر امس 13 بحثا تناولت محور (نظرة جديدة في تاريخ الاباضية من وجهة نظر الباحثين) ومن هذه البحوث ما قدمته الباحثة آنا ماريا ديتولا (وجهات النظر المعاصرة للتاريخ الاباضي والمصادر الاباضية) تقول انه من غير المعروف بداية حصول المدرسة الاباضية في شمال افريقيا خلال النصف الثاني من القرن السابع الميلادي عندما كانت المدرسة الاباضية قد انشئت في البصرة وكان الاسلام قد تيسر له السيطرة على شمال افريقيا رغم المعارضة المبدئية التي واجهها من البربر وبعد عودة حملة العلم من البصرة قام الطلبة الخمسة الذين كان لهم الاثر الكبير لنشر الدعوة الاباضية في شمال افريقيا وخصوصا بين البربر نتج عنه ان البربر اصبحوا هم حملة دعوة الاسلام.
كما تطرقت الباحثة آني هيجنز (شعر الشراة في العصر الاباضي المبكر) الى القصائد التي تحث المستمع على القيام بمراجعة فكرية او نقلة وجدانية عاطفية في شعر الشراة.
ثم تساءلت عن المعتقد السائد عموما والتحديات وحاولت ان تنأى بنفسها عن الاحكام المسبقة، مشيرة الى ان الادب هو بوابة لتأويلات متعددة.
ثم تناولت نماذج من شعر الشراة وابعاد مختلفة من هذا الشعر عن طريق دراسة قصائد الشعراء مثل (الحصين بن عمرو الانباري ومليكة الشيبانية وابو هلال وعمران بن حطان ومريم زوجة مختار ابو حمزة إضافة الى شاعر غير معروف).
مشيرة الى ان هذه القصائد موجودة في (تاريخ الطبري وابو الفرج الاصفهاني).
وطرح ايميلس موراني بحثا بعنوان : (مدونة ابوغانم الخراساني) حيث اوضح أن مصدر هذا البحث الطبعة الجديدة لمدونة بشر ابو غانم الخراساني المدونة الكبرى بتعليق قطب الائمة محمد بن يوسف اطفيش تحقيق مصطفى صالح باجو الصادرة في مسقط 2007 في ثلاث مجلدات، يعتقد الباحث ان المدونة هي اكثر عرض شامل للفقه الاسلامي الاباضي وان الورقة البحثية هذه تسلط الضوء على بعض الخصائص المتعلقة بالمدرسة الاباضية ودوائر المعرفة الاخرى الرائجة في تلك الفترة ليس فقط في العراق وانما في الحجاز فترة الثراء المعرفي التي عاصرها ابو غانم ومصادره في منتصف اواخر القرن الثاني الهجري.
وبحث بول لاف من جامعة ميشيجن بامريكا (أدب السير عند الوسياني وفقه اللغة الجديد) تناول كتاب الوسياني وتسليط الضوء على المناهج التقليدية لدراسة مخطوطات الاباضية التي تسعى لاستعادة تركيب مستواها الأصلي ومؤلفيها.
واقترح البحث ان يكون كتاب سير الوسياني والاعمال الاباضية الاخرى المشابهة يمكن ان تفهم بطريقة اخرى على انها كتابات سير بدلا من ان تفهم كتابات تاريخية او ادب تاريخي او ادب شخصيات.
أما الباحث فيرمندو برناتلي (الصيغة الاصلية لمدونة ابو غانم الدلائل اللغوية من بربري معاصر تلك الفترة) تناول بربري معاصر لمدونة الخراساني والتي تعرف الآن بنسختي (الصغرى والكبرى).
واشار، ان فترة التأليف البربري المعاصر تضل غير محددة وعلى كل حال فإن من المؤكد انها كتبت قبل عدة قرون وكتبت على اساس نسخة من المدونة تعود الى القرون الوسطى.
وتطرق الباحث يوهي كوندو (عزل الامام الصلت بن مالك وتراث الامامة الاباضية في عمان) الى ان عزل الامام الصلت وتنصيب الامام راشد بن النظر كإمام جديد لعمان بمبادرة من موسى بن موسى الازكوي حيث شكلا منعطفان تاريخيان مهمان في تاريخ الاباضية في عمان وهما ما جعلا العلماء الاباضية يهتمون اكثر لمناقشة موضوع عزل الامام في كتاباتهم والنظر في التراث الامامي وتعزيزه.

إلى الأعلى