الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الحكومة المصرية تبدأ عملها بتعهدات في الأمن والاقتصاد

الحكومة المصرية تبدأ عملها بتعهدات في الأمن والاقتصاد

القاهرة ـ (الوطن) ـ وكالات:
أدت الحكومة المصرية الجديدة اليمين الساعة السابعة من صباح الأمس أمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لتبدأ الحكومة عملها بالتعهد باتخاذ إجراءات سريعة في ملفات الأمن والاقتصاد.
وقال رئيس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد في اجتماعه مع الحكومة الجديدة أن الضمير الوطني ومكافحة الفساد وترشيد النفقات والاستفادة من الموارد والانضباط والالتزام والقضاء على المحسوبية أو الواسطة أهم الموضوعات الأساسية.
وأضاف محلب، خلال مؤتمر صحفي عقده أمس بمقر رئاسة الجمهورية، أن “هناك إجراءات عاجلة ستتخذها الحكومة الجديدة لاستكمال باقي طموحات طريق المستقبل ورسم خطط واضحة تترجم إلى برامج عمل”.
وأكد أن “الرئيس شدد على ضرورة عودة الأمن والأمان في أسرع وقت، وتوجيه حملات أمنية واستباقية ومواجهة شرسة للإجرام والبؤر الإجرامية على مدار اليوم، بالإضافة إلى ضرورة ضبط المرور، ومكافحة التحرش، واحترام هيبة الدولة، والتصدي لكل مغتصب”.
وأشار إلى ضرورة توفير احتياجات المواطن، واستكمال منظومة الرغيف، وضرب كل من يتلاعب في الأسعار واستغلال المواطنين، وأن يكون هناك هامش ربحي بدون استغلال.
وأوضح أن رئيس الجمهورية طالب وزارة المالية بأن تلتزم بتطبيق الحد الأقصى للأجور بدون استثناء، كما شدد على ضرورة حماية مياه النيل من التلوث، والتصدي للصرف الصناعي على مياه النيل، ومكافحة التلوث البيئي لأنها تتعلق بصحة المواطنين، والعمل والإنتاج وتنمية المجتمع.
وقال محلب إن الرئيس السيسي أعطى تكليفات واضحة ومحددة للحكومة الجديدة،. “وأكد لنا أننا مقبلون على مرحلة جديدة لبناء دولة قوية وحديثة، تعكس إرادة شعب بعد ثورتين عظيميتن، وأن هذه المرحلة لا تحتمل الفشل ولا التقاعس أو الأيدي المرتعشة”.
وأضاف محلب أن الرئيس أكد لهم أنه سيتم عقد اجتماع شهري برئاسته لتقييم الأداء، مشيرا إلى أن الرئيس أمر بأن يكون كل وزير موجودا على مكتبه من الساعة 7 صباحا، وأن يكون العمل على مدار 24 ساعة حتى يشعر المواطن بالتغيير.

إلى الأعلى