الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / طلبة وطالبات المراكز الصيفية ” صيفي صون ووقاء ” يشيدون بدورها في اكتساب مهارات جديدة واستغلال أوقات فراغهم الطويلة
طلبة وطالبات المراكز الصيفية ” صيفي صون ووقاء ” يشيدون بدورها في اكتساب مهارات جديدة واستغلال أوقات فراغهم الطويلة

طلبة وطالبات المراكز الصيفية ” صيفي صون ووقاء ” يشيدون بدورها في اكتساب مهارات جديدة واستغلال أوقات فراغهم الطويلة

استطلاع ـ سيف الهطالي:
تهدف وزارة التربية والتعليم من خلال إقامة المراكز الصيفية والتي يتم توزيعها على مختلف المحافظات التعليمية إلى تحقيق جملة من الأهداف تأتي في مجملها بناء الشخصية المتكاملة للطلاب وترسيخ مبادئ الانتماء والولاء لديهم واكتشاف المواهب الطلابية وصقلها وتدعيم خبراتهم ومهاراتهم المختلفة والتي أولتها الوزارة جل اهتمامها إلى جانب تدريب الطالب على تحمل المسئولية والمشاركة الاجتماعية .
يأتي كل ذلك من خلال تفعيل دور المؤسسة التربوية كمركز إشعاع في خدمة البيئة المحيطة وحمل البرنامج الصيفي لهذا العام شعار “صيفي صون ووقاء” خلال الفترة من 31/7 – 10/8 واستمر لمدة عشرة أيام .
وتعليمية الداخلية وعبر مراكزها الخمسة الموزعة على عدد من ولايات المحافظة وهي مراكز مدرسة وادي محرم بولاية سمائل ومدرسة وادي قريات ومدرسة بلعرب بن سلطان ببهلاء ومدرسة محمد بن جعفر بإزكي ومركز العلوم والتكنولوجيا بنزوى احتفلت مؤخرا باختتام فعاليات هذه المراكز الصيفية وللوقوف على أهمية إقامة مثل هذه المراكز بالنسبة للطلبة والطالبات والتعرف على أهم المعارف والفوائد التي يحصل عليها الطلبة كان لنا هذه اللقاءات.
فوائد كبيرة ..
تقول الطالبة هاجر الشكيلية طالبة بمركز وادي قريات بولاية بهلاء : صيفي صون ووقاء تجربة رائعة لأول مرة في وادي قريات لامسنا تجارب علمية وبرامج متميزة تنمي قدرات الطالب لإنتاج الجديد ومثل هذه المراكز تكسب الطالب خبرات مختلفة وتصقل مواهبه .
أما جمانة الهنائية من نفس المركز فتقول : التجديد في البرامج المدرجة هذا العام تعلمنا كيف نحمي أنفسنا من كل ضرر واستفدنا في استغلال وقت الفراغ في إنتاج أشياء جديدة وإعادة تدوير منتجات مستهلكة ونتمنى إقامة مثل هذه البرامج سنويا.
مهارات جديدة ..
يقول شعيب بن سالم الغاوي من مركز محمد بن جعفر بولاية إزكي : التحقت بالمركز الصيفي بالولاية والذي يحمل شعار( صيفي صون ووقاء) حيث اكتسبت من المركز مهارات كثيرة لا أمتلكها سابقاً على سبيل المثال لا الحصر مهارات في تنمية الذاكرة البصرية والذاكرة السمعية والإدراكية تعلمت لغة الإشارة حيث أستطيع الآن التخاطب مع فئة الصم كذلك تعلمت مهارة سباكة المعادن حيث قمت بتشكيل مجسم للقلعة العمانية بمواد النحاس وتعرفت على تربية عسل النحل وقمت بتطبيق ذلك بمنزلنا وغيرها من المعارف .
من جانب آخر عمل المركز على البند الترفيهي حيث قضينا اليوم الأول بالصالة الرياضية بجامعة نزوى والآخر بالمركز الترفيهي بولاية منح ومارسنا خلاله ما يزيد على عشرين لعبة رياضية .

توظيف اساليب جديدة مستقبلا ..

أما الطالبة شهد الرواحية من مركز وادي محرم الصيفي بولاية سمائل تقول : كانت فعاليات المركز ممتعة ومسلية تعلمنا من خلاله كثيرا من الأشياء المختلفة التي يمكن أن نستفيد منها في المستقبل ، والتقيت فيه بزميلاتي وقضينا فيه أوقات ممتعة ومفيدة وأرجو من المعنيين خلال السنوات القادمة أن يقوموا بتوظيف أساليب مختلفة ومتقدمة وتضاف فرص مختلفة في استخدام وتطبيق وسائل التقنية المتطورة وأن يحظى طلاب المراكز بمسابقات تساعد في تحفيز الذهن واختبار قوة الذاكرة.
ويقول سعيد بن خليفة القصابي طالب بمركز بلعرب بن سلطان بولاية بهلاء : المراكز الصيفية تنمي مهارات الطلاب في اكتساب المعرفة في شتى المجالات العلمية والثقافية والرياضية فقد استمتعنا كطلاب في مركز الإمام بلعرب بن سلطان الذي تخلله العديد من الأنشطة فقد قمنا بعمل العديد من المشاريع المتميزة بمساعدة محاضرين ذوي كفاءة لإنجاز العمل بالشكل المطلوب .
فعاليات قوية..
ويضيف زميله عبدالله بن مسعود المفرجي من نفس المركز أضحت المراكز الصيفية التي تقيمها وزارة التربية والتعليم من الأمور التي تزيد الطالب معرفة وسعة في الأفق العلمي والثقافي والرياضي وها هي في نسختها الثامنة تأتي بموضوع قيم استفدنا نحن الطلاب منه تحت شعار صيفي صون ووقاء أخذنا أشياء جديدة ومفيدة في حياتنا وخاصة الجوانب العلمية مثل الابتكارات العلمية في الكيمياء وقد صنعنا خلالها الصابون والمعجون والفازلين واستطعنا أن نصنع محولات كهربائية بسيطة على أيدي مدربين مهرة وكانت لمحاضرة الابتزاز الالكتروني دور في صوننا من الوقوع في مهاوي الابتزاز.
جوانب تقنية ..
أما الزهراء بنت زاهر الصباحية من مركز العلوم والتكنلوجيا بنزوى تقول : أضاف لي المركز الكثير من المعرفة فيما يتعلق بالجانب التقني خاصة تركيب الروبوت وبرمجته كذلك الخلايا الشمسية والتي تعتبر من أحدث التقنيات في توليد الطاقة بالإضافة إلى الجانب التقني هناك الجانب المعرفي فيما يختص بلغة الإشارة والتعامل مع هذه الفئة بصورة سلسة.
ويضيف زميلها أزد بن بدر الأزكوي من نفس المركز يقول : تعلمنا برامج مختلفة منها زي سبايس وتقنية النانو وغيرها من البرامج التي تفيدنا في مجال حياتنا .
أما زاهر بن هلال الحارثي طالب من مركز محمد بن جعفر بولاية إزكي يقول : أكسبني المركز الصيفي مهارات مختلفة منها تصميم ألعاب إلكترونية كذلك النحت على النحاس ومهارة التواصل مع فئة الصم ونتمنى أن تستمر هذه الفعاليات كل عام.
وتقول بيان بنت سعيد الرواحية طالبة بمركز وادي محرم للتعليم الأساسي بولاية سمائل: البرنامج الصيفي ركيزة مهمة من ركائز بناء شخصية الطالب وخاصة في فترة الأجازة الصيفية حيث يجد متسعا من الوقت لممارسة هواياته وتنمية مهاراته الفردية .

تنمية المهارات ..

تقول الطالبة بيان بنت سعيد الرواحية : المركز الصيفي كان جدا رائعا وممتعا استفدت من برامجه المقدمة ، وتعلمت من خلاله دروسا جديدة في الحياة اليومية نشكر كل من ساهم في إقامة هذا المركز ونرجو أن يتكرر في السنوات القادمة.
أما الطالب سعيد بن خليفة بن القصابي من مركز بلعرب بن سلطان الصيفي بولاية بهلاء فقال : المراكز الصيفية تنمي مهارات الطلاب في اكتساب المعرفة في شتى المجالات العلمية والثقافية والرياضية فقد استمتعنا كطلاب في مركز الإمام بلعرب بن سلطان الذي تخلله العديد من الأنشطة فقد قمنا بعمل العديد من المشاريع الممتازة بمساعدة محاضرين ذوي كفاءة ساعدونا لإنجاز العمل بالشكل الأمثل كما أتقدم بالشكر لكل من ساهم في المركز وأتمنى أن تزيد أيامنا علما وسرورا.

إلى الأعلى