الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / تطوير مسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية
تطوير مسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية

تطوير مسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية

مسقط – «الوطن» :

تواصل الهيئة العامة للصناعات الحرفية جهودها في الارتقاء بالعمل التطوعي في السلطنة وذلك من خلال مسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية في دورتها الخامسة هذا العام.

وفي هذا الإطار حرصت الهيئة على تحديث المسابقة وتطويرها استلهاما من تشرفها بأن تحمل اسم vحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وتعكس الإهتمام السامي للقيمة الحضارية والوطنية لمنتجات الصناعات الحرفية، وتؤكد على الرعاية العالية التي يخصها جلالته للحرفيين العمانيين من خلال رفع مستوى هذه المسابقة إلى مستوى المسابقات الوطنية الأخرى التي أسبغ عليها جلالته هذا التشريف العظيم كمظهر من مظاهر حرص المقام السامي لجلالته – حفظه الله ورعاه – على تحفيز قدرات الحرفيين العمانيين واستثارة مكامن الإبداع لديهم من أجل إجادة الإنتاج والارتقاء به إلى مستوى فني وتقني يستحق التكريم.
وتستهدف الجائزة في دورتها الخامسة الحرفيين إضافة الى المشاريع الحرفية المجيدة عبر الفئات التي ستندرج تحتها مجالات المسابقة وهي عبارة عن مجالين اثنين، يختص المجال الاول بمجال المنتج الحرفي أما المجال الثاني من المسابقة فيتضمن مجال المشاريع الحرفية المجيدة والتي يتم تصنيف إجادتها وفقاً لمعايير كفاءة الإدارة وعمليات التطوير في المنتج الحرفي إضافة إلى مدى نقل الحرفة للأجيال وعمليات التسويق المحلي والدولي إن وجدت .وتعد مسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية أحد أوجه الدعم السامي من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- للقطاع الحرفي بهدف غرس روح التنافسية، كما يأتي إدراج المسابقة ضمن مبادرات الهيئة من اجل تطوير الصناعات الحرفية الوطنية وتحفيز الحرفيين وتشجيعهم للاستفادة من الخدمات المتكاملة، وتسعى مسابقة جائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية إلى تشجيع الحرفيين على تعزيز كفاءة العمل الحرفي من خلال تطبيق المعايير الإبداعية التي تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتهدف الجائزة إلى تكريم المجيدين من الحرفيين الذين حققوا إنجازات حرفية واظهروا ريادة وابتكارا انعكس على رفع الطاقات الإبداعية للصناعات الحرفية، كما تأتي المسابقة ترجمة لما أكد عليه النطق السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- بأهمية الاعتزاز بالهوية الحضارية في مسيرة صنع التقدم والرخاء.وتسعى الهيئة من خلال المسابقة إلى تحفيز مسببات الإجادة الحرفية وتجويد الإنتاج الحرفي والأداء المؤسسي للمشاريع الحرفية بالإضافة الى العمل على تطبيق الحرفيين العمانيين لمهارات الانتاج الحرفي العصري المتسم بالجودة العالية والكفاءة، كما تعمل المسابقة على تشجيع الحرفيين للمسارعة في تعزيز وتطوير الإنتاج الحرفي، وتحسين نوعية جودة صناعة الحرف بمستوى من الجودة والابتكار بحيث تضمن قدرا أكبر من الثقة من قبل المستهلكين لتحقيق المنفعتين الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع العماني في إطار سياسة التنويع الاقتصادي والتنمية المستدامة الشاملة ، مع حرص الهيئة على وضع أطر ومعايير لقياس مدى التطور في الإنتاج الحرفي وتأسيس المشاريع الحرفية لتتناسق مع معايير الريادة والابتكار في مختلف مجالات الصناعات الحرفية.

إلى الأعلى