الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / استمرار العمل بالمرحلة الثانية من ازدواجية (عبري ينقل)
استمرار العمل بالمرحلة الثانية من ازدواجية (عبري ينقل)

استمرار العمل بالمرحلة الثانية من ازدواجية (عبري ينقل)

المشروع متكامل الانارة ويسهم في عملية التواصل والتسويق الاقتصادي والتجاري والحد من الحوادث المرورية
عبري من سعيد بن علي الغافري
تتواصل الاعمال الانشائية في تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع ازدواجية طريق عبري ينقل بمحافظة الظاهرة بطول 34كيلو مترا مع انارته كاملا والذي تنفذه وزارة النقل والاتصالات والذي ياتي تنفيذه ضمن ثمار جولات جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله المباركة لولايات السلطنة ومكرماته العديدة لابناء شعبه الوفي وقد قطعت الشركة المنفذة للمشروع شوطا كبيرا في تنفيذه
ويتضمن المشروع على حارتين اسفلتية واكتاف داخلية بعرض متر ونصف المتر. واكتاف اسفلتية خارجية بعرض بعرض اكثر من مترين وجزيرة وسطية بعرض اربعة امتار وعشرة دوارات لتسهيل الحركة المرورية ومرونتها الالتفافية والمخططات العمرانية والسكانية وثلاثة انفاق لعبور المركبات وعبارات صندوقية لتصريف مياه الاودية وروعي في المشروع الظروف المناخية بحيث يكون سالكا امام الحركة المرورية لجميع حالات الطقس كما يتضمن المشروع انشاء طرق خدمية على مساره بطول خمسة عشر كيلو مترا
وشملت المرحلة االاولى من المشروع والتي قامت وزارة النقل والاتصالات بافتتاحها امام الحركة المرورية وبطول خمسة كيلو مترات من دوار قرن الكبش وحتى بلدة العارض بولاية عبري على حارتين اسفلتية في كل اتجاه بعرض ثلاثة امتار وخمسة وسبعين سنتيمترا لكل حارة واكتاف خارجية مترين ونصف المتر وكتف اسفلتي داخلي بعرض متر ونصف المتر وعبارات صندوقية. لتصريف مياه الوادي الكبير مع انارته كاملا ويسهم هذا المشروع الحيوي في تعزيز الجوانب الاقتصادية والتجارية والتواصل الاجتماعي وربط ولايات محافظة الظاهرة بولايات محافظتي الباطنة والبريمي وتسهيل قنوات العبور بين الاهالي في تسويق منتجاتهم الزراعية والصناعات الحرفية والتنمية السياحية ومواكبا لنمو العمراني والاجتماعي حاضرا ومستقبلا كشريان رئيسي ورافد استراتيجي في عملية النقل كما انه يسهم في التقليل من الحوادث المرورية في الطرقات

إلى الأعلى