الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مناقشة الرؤى والموجهات للمؤهلات والمعايير والاختبارات المهنية بدول المجلس
مناقشة الرؤى والموجهات للمؤهلات والمعايير والاختبارات المهنية بدول المجلس

مناقشة الرؤى والموجهات للمؤهلات والمعايير والاختبارات المهنية بدول المجلس

مسقط ـ (الوطن):
ترأست أمس سعادة الدكتورة منى الجردانية وكيلة التعليم التقني والتدريب المهني اجتماعا لفريق الرؤى والموجهات للمؤهلات والمعايير والاختبارات المهنية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي شارك فيه دول المجلس كافة. وتضمن الاجتماع عرضا لورقة الفريق الفني للمؤهلات قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة بصفتها رئيسة للفريق الفني للمؤهلات وهدفها العمل على إعداد إطار عام لمنظومة المؤهلات المشتركة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. كما عرضت المملكة العربية السعودية ورقة الفريق الفني للمعايير بصفتها رئيسة هذا الفريق وهدفها العمل على وضع آلية واضحة حول تصميم المعايير المهنية بما يتواءم مع السوق الخليجي. كما تم عرض ورقة الفريق الفني للاختبارات الذي قدمته دولة الكويت وهدفها وضع آلية للاختبارات المهنية (النظرية والعلمية) ودراسة مدى إمكانية توحيد أماكن الاختبارات الخارجية والداخلية وبناء بنك أسئلة موحد مترابط تكنولوجيا بين دول المجلس.
الجدير بالذكر أن فريق الرؤى والموجهات للمؤهلات والمعايير والاختبارات المهنية تم أنشأه في عام 2011 واستمر لهذه السنة والذي يهدف إلى تنظيم سوق العمل الخليجي, وإيجاد فرص عمل للمواطن الخليجي, وجلب الأيدي العاملة الوافدة المؤهلة في الوظائف المناسبة.
و قد توزعت مهام الفريق على جميع وزراء عمل دول المجلس لتنبثق بعد ذلك ثلاث فرق فنية تابعة لفريق الرؤى, حيث ترأست دولة الإمارات العربية المتحدة الفريق الفني للمؤهلات والذي عمل على مسودة إطار المنظومة الخليجية المشتركة, بالإضافة إلى معجم المصطلحات المتعلقة بالمنظومة المتفق عليها, وترأست المملكة العربية السعودية الفريق الفني للمعايير والذي أنجز تصميم هيكل المعيار الخليجي الموحد والذي تم بتوافق الدول الخليجية, بالإضافة إلى تطوير دليل إعداد المعايير الخليجية, بينما ذهبت رئاسة الفريق الفني للاختبارات لدولة الكويت الشقيقة والذي قام بتطوير دليل إعداد وتطبيق الاختبارات المهنية الخليجية وإعداد نموذج لإحدى الاختبارات المهنية الخليجية.
وحول الاجتماع قال الدكتور عبدالله محمد رئيس فريق المعايير بمنظومة المؤهلات المستقبلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي: اليوم نجني ثمار اجتماعات سنتين ماضيتين لمنظومة المؤهلات والمعايير والاختبارات, حيث قمنا خلال السنتين الماضيتين بدراسة مجموعة من المنهجيات لبناء المعايير المهنية الموجودة بالعالم, ووجدنا أن دول العالم تتركز على بناء ثلاث منهجيات للمعايير المهنية وهي الديكم, وتحليل إجراءات العمل, والتحليل الوظيفي.
وأضاف: قد نكون نحن السباقين في عملية بناء المعايير المهنية لدمج منهجيتين في معيار واحد, حيث قمنا بوضع دليل بناء وتطوير المعايير المهنية الخليجية. وسوف نقوم بعرض جميع هذه النتائج وتسليمها لرئيس فريق الرؤى والموجهات للمؤهلات والمعايير والاختبارات المهنية بدول مجلس التعاون معالي الشيخ عبداللة بن ناصر البكري وزير القوى العاملة بالسلطنة, ونظير الجهد الذي قدم خلال الفترة الماضية كلنا أمل بالدعم المتواصل من معاليه لإنشاء مركز أو هيئة تعنى بالمؤهلات والمعايير والاختبارات المهنية والتي سوف تعود بالنفع على جميع مواطني مجلس التعاون الخليجي, وأيضاً تنظيم استقطاب العمالة الوافدة, والرفع من كفاءة ومستوى الشباب الخليجي.

إلى الأعلى