الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري و(حزب الله) يحكمان السيطرة على عدة تلال ومرتفعات استراتيجية .. واستسلام عناصر (داعش) عند معبر الزمراني

الجيش السوري و(حزب الله) يحكمان السيطرة على عدة تلال ومرتفعات استراتيجية .. واستسلام عناصر (داعش) عند معبر الزمراني

دمشق ــ الوطن :
تمكن امس حزب الله اللبناني والجيش السوري من تحرير العديد من التلال والمرتفعات الاستراتيجية منها حرف وادي فارة ورأس شعبة المغارة وغيرها من المرتفعات والتلال المحيطة في جرود الجراجير وجرود قارة في القلمون الغربي، كوادي أبو خضير ووادي مسعود وذلك ضمن عملية “وإن عدتم عدنا” التي أعلن حزب الله انطلاقها فجر امس بالتعاون مع الجيش السوري بهدف تحرير جرود القلمون الغربي من تنظيم داعش.
ونقلت وكالة “سانا”السورية الرسمية أن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة الوطنية اللبنانية تقدماً في جرود قارة والجراجير بالقلمون الغربي بريف دمشق بعد تكبيد إرهابيي تنظيم “داعش” خسائر بالأفراد والعتاد. وأفاد مراسل “سانا” في القلمون الغربي بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية نفذت عمليات مكثفة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي من عدة اتجاهات في جرود الجراجير وقارة وفرضت سيطرتها صباح امس على تلال ومرتفعات حرف وادي فارة ورأس شعبة المغارة وقرنة شميس دوار خنجر وشعبة السوقي ووادي دوار خنجر وشميس الزمراني ومرتفع ثنايا الحريق ووادي مسعود ووادي أبو خضير وعلى شعبة سرور وقبر العرسالي وخربة العيلة. وأشار المراسل إلى أن العمليات أسفرت عن تدمير عدد من النقاط المحصنة للتنظيم ومقتل وإصابة العديد من إرهابييه. ولفت مراسل سانا إلى أن وحدات الجيش والمقاومة اللبنانية يواصلون تقدمهم إلى منطقة العرقوب ورابية النحاش بالقلمون الغربي.
من جهته، قال الإعلام الحربي لحزب الله إن عناصر حزب الله صعدوا جبل الموصل الاستراتيجي في جرود البريج في القلمون الغربي وسط اشتباكات مع مسلحي داعش. متقدمين في منطقة جبل الموصل الاستراتيجي في جرود البريج الذي يشرف بشكل كامل على معبر فيخا بحيث بات هذا المعبر تحت السيطرة النارية للمقاومة. وأفاد الإعلام الحربي بأن المقاومة والجيش السوري حررا شعبة بيت أبو مرعي وقلعة الحمام وضليل وادي الحمرا وخربة الحمرا الفوقا والتحتى ووديان ومرتفعات وتلال حرف مكباش وتل المصيدة في جرود القلمون الغربي.وبحسب الإعلام الحربي، فقد بدأت العملية بهجوم على مواقع داعش في جرود قلمون الغربي في جهاته الشمالية والشرقية والجنوبية. وأضاف إن مواقع داعش بدأت تتهاوى في تلك المنطقة، لافتاً إلى أن “المقاومة تعاهد أهلها وشعبها بأن عمليّاتها هذه ستستمر حتى اجتثاث التهديد العسكريي لإرهابيي داعش”.
إلى ذلك ذكرت “سانا”أنه بعد التقدم الكبير لوحدات من الجيش السوري والمقاومة اللبنانية في جرود القلمون الغربي، بدأت مجموعات من “داعش” وعائلاتهم بتسليم نفسها للجيش السوري عند معبر الزمراني الواقع على الحدود السورية اللبنانية، الذي أصبح تحت السيطرة النارية بشكل كامل.
ودمرت وحدات من الجيش أمس الاول تحصينات وتجمعات لتنظيم “داعش” في مرتفع قرنة الشلوبي ومعبر ميرا ومعبر فيخا ومعبر مرطبيا ومنطقة الزمراني في جرود قارة والجراجير في القلمون الغربي.
وفي دير الزور، وجهت وحدات من الجيش العربي السوري مدعومة بسلاح الجو ضربات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور. وأفادت “سانا” بأن وحدات من الجيش خاضت معارك عنيفة مع ارهابيي تنظيم “داعش”على محور منطقة المقابر بالتزامن مع تنفيذ سلاحي الجو والمدفعية رمايات مكثفة على تحركات ونقاط وتحصينات للتنظيم في حويجة صكر والبانوراما وحويجة المريعية واحياء الحميدية والجبيلة والرشدية. واسفرت الاشتباكات والرمايات بحسب “سانا”عن مقتل العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” من بينهم العراقي “أحمد العبيدي” إضافة إلى تدمير أسلحة وعتاد لهم.
ودمرت وحدات من الجيش بإسناد جوي أمس الأول تجمعات ومقرات لتنظيم “داعش” وقضت على العديد من إرهابييه من بينهم ما يسمى “مسؤول الاستتابة لدى تنظيم داعش فى دير الزور” الملقب “أبو العباس في حيي الرشدية والحويقة ومحيط الفوج 137ومنطقة الموارد ومحيط حقل التيم ومنطقة البانوراما وقرية المسرب.

إلى الأعلى