الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بدء فعاليات حلقة عمل «الصحافة الاستقصائية في الإعلام السياحي» بصلالة
بدء فعاليات حلقة عمل «الصحافة الاستقصائية في الإعلام السياحي» بصلالة

بدء فعاليات حلقة عمل «الصحافة الاستقصائية في الإعلام السياحي» بصلالة

رئيس بلدية ظفار: السـياحة تحظى بدعم الجهات الحكومية والأهلية ولها مردود إيجابي على كل الجوانب الاقتصادية بالسلطنة

صلالة – من هاشم الهاشمي:

بدأت صباح أمس بفندق روتانا صلالة فعاليات حلقة العمل «الصحافة الاستقصائية في الإعلام السياحي» والتي تنظمها جمعية الصحفيين العمانية خلال الفترة من 20 إلى 21 الجاري.

وقد رعى افتتاح الحلقة سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار، بحضور عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة ومديري العموم وعدد المدعوين والمشاركين بالحلقة.
وأشار رئيس بلدية ظفار إلى أن السياحة في محافظة ظفار تحظى بدعم الجهات الحكومية والأهلية لما لها من مردود ايجابي على كل الجوانب الاقتصادية في البلاد. وحول المشاريع السياحية القادمة في محافظة ظفار، قال سعادته:إن محافظة ظفار تشهد إنشاء بعض الفنادق الجديدة ومن المؤمل افتتاح البعض منها قريباً ومن أهمها فندق كمبينسكي وغيره، وهناك جراند مول والذي يحتضن بعض الفنادق الجديدة كذلك.
وكان برنامج الحلقة قد بدأ بكلمة عوض بن سعيد باقوير رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية أشاد فيها بأهمية مدينة صلالة التاريخية والحضارية كونها احتضنت النداء الاول للنهضة المباركة التي بزغ فجرها في 23 يوليو 1970م، وشهدت العديد من منجزات التنمية الحضارية في كل الجوانب لا سيما الجانب السياحي حتى أصبحت مدينة صلالة قبلة السياح ومهوى الأفئدة في فصل الصيف، حيث لا تزيد درجة الحرارة في صلالة عن الثلاثين مع الرذاذ والأجواء الخريفية الرائعة، موضحاً أنه لا بد أن تواكب الصحافة هذه المنجزات عبر إبرازها بالشكل المطلوب واللائق بها، لذلك تنظم جمعية الصحفيين العمانية هذه الحلقة للصحفيين بمحافظتي ظفار والوسطى، لتسليحهم بالمهارات المختلفة من كل النواحي، لأن الإعلام الحديث لم يعد تقليديا، حيث بات الارتباط وثيقا بين الاعلام والتقانة لا سيما بعد دخول وسائل التواصل الاجتماعي وبكل قوة الى الميدان الاعلامي، وكذلك لأن التطورات التقنية المختلفة تحدث بشكل مستمر.
وأكد باقوير أن الجمعية ماضية عبر لجنة التدريب في إقامة الدورات التدريبية في كافة محافظات السلطنة لتعم الفائدة والنفع للجميع، وتساهم الجمعية وبكل كفاءة في إثراء المحتوى الانساني والاجتماعي والخروج بنتائج متطورة في ما يخص الجانب المهني للمشاركين.

مقومات

بعد ذلك قدم المكرم حاتم بن حمد الطائي عضو مجلس الدولة ورئيس تحرير جريدة الرؤية عرضا مرئيا بعنوان «الاعلام السياحي في سلطنة عمان»، تطرق في بدايته الى الأجواء الاستثنائية الجميلة التي تشهدها مدينة صلالة حالياً، والتي تدعو للراحة النفسية، مع وجود التقنيات الحديثة والمرافق العصرية والضيافة العفوية والكرم والمواقف الجميلة من أبناء المحافظة جميعهم بلا استثناء.

وأشار إلى أن ظفار تتميز بمجموعة من المقومات لا سيما السياحة الشتوية والخريف والسلم والأمان والبشاشة والأشياء الايجابية التي تؤهلنا لرفد الاقتصاد الوطني بكل فاعلية، فالسياحة باتت صناعة لتحقق مساهمة في الاقتصاد الوطني وهو ما نستعد له في السنوات القادمة فالسياحة ذراع مهم للناتج الاقتصادي، فالاعلام لا بد ان يواكب هذه السياحة والتخصص صار مطلوبا الآن، وأتحدث عن الاعلام السياحي لجذب السياح الى البلد.
وأضاف الطائي: توجد قاعدة يمكن الإنطلاق منها للحديث عن مهام التنوع الإعلامي الجديد والذي بات يلعب دورا كبيرا في المجال السياحي من خلال وسائل الإعلان والترويج المختلفة، ولعل أبرز تلك المهام ما يتعدى الوسائل التقليدية إلى نشر الوعي السياحي وجعله نوعا من الثقافة العامة في المجتمع، موضحاً إن وسائل الاعلام السياحي تتمثل في الأجهزة المرئية كالتلفزيون والهواتف والأجهزة الذكية، والوسائل المسموعة كالاذاعات العامة والخاصة، والوسائل المكتوبة كالصحف والمجلات والملاحق، والاتصال الذكي كوسائل التواصل الاجتماعي واليوتيوب، منوهاً أنه كأي إعلام متخصص يحتاج الى جملة من القواعد حتى يكون نافذة حقيقية يمكن الاعتماد عليها في تحقيق مصالح القطاع الذي ينتظره.
وبين المكرم حاتم الطائي أنه إذا تحققت للاعلام السياحي تلك القواعد فإن العوائد الايجابية ستتمثل في تحرير القطاع السياحي من تحديثاته، وإتاحة المجال أمام فرص اعلامية للانطلاق نحو أسواق خارجية، وايجاد حلة تكيف مع متطلبات المنافسة على مستوى الكفاءات والتكاليف وزيادة كفاءة فاعلية الاسواق المحلية السياحية ورفع مستوى الخدمات فيه، ونظرا لارتباط مصداقية المستثمرين في وجهتهم الجديدة، وتهيئة فرص للاستفادة من رؤوس المال.

مفاهيم

كما قدم المكرم الدكتور أحمد بن علي المشيخي عضو مجلس الدولة، والاستاذ بجامعة السلطان قابوس ورقة عمل حول «الاعلام السياحي»، تحدث فيها عن مفهوم الاعلام السياحي حيث قال ان تزويد الناس بالأخبار والمعلومات والحقائق لتكوين رأي عام عن مشكلة أو قضية تعبر عن اتجاهاتهم وميولهم، والرسالة الاعلامية هي الاقناع عن طريق الحقائق والمعلومات، وهو كافة الأنشطة الاتصالية التي تستهدف تزويد الجمهور بالحقائق والأخبار والمعلومات عن مختلف القضايا التي تهمهم، والاعلام السياحي هو احد اشكال الاعلام المتخصصن وهو أوجه النشاطات الاتصالية المخططة والمستمرة التي يماؤسها العاملون في المجال بهدف تزويد الجمهور بالحقائق والاخبار والمعلومات عن قضايا السياحة بموضوعية ودون تحريف عبر مختلف وسائل الاتصال المختلفة وبكافة الاساليب والطرق الاقناعية للتأثير عليهم وجذبهم للنشاطات السياحية داخل أوطانهم وخارجها، ويشمل كافة الأنشطة الاتصالية في مجال السياحة كالدعاية السياحية والاعلان السياحي والعلاقات العامة السياحية وأنشطة التوعية السياحية والتعليم السياحي.

دعم ومساندة

ومن جهته قال الدكتور سلطان بن خميس اليحيائي، رئيس المركز العربي للاعلام السياحي العربي في تصريح له: نظرا للأهمية الكبيرة للاعلام السياحي خلال المرحلة المقبلة في الترويج للمقومات السياحية المتنوعة التي تزخر بها السلطنة يأتي تدشين المكتب التنفيذي للمركز العربي للاعلام السياحي للسلطنة ليساند هذه الجهود ويعمل بيدا بيد نحو شراكة هامة للترويج عما تمتلكه بلدنا الحبيبة، ونتقدم بالشكر الجزيل لجمعية الصحفيين العمانية على جهودها المبذولة في هذا القطاع.

مشاركة متميزة

ويشارك في الحلقة التي تقام ضمن الجهود التي تبذلها الجمعية ممثلة بلجنتي المراسلين والتدريب لتطوير قدرات الكوادر الوطنية العاملة في وسائل الإعلام نحو 30 عضواً من الإعلاميين والمراسلين من محافظتي ‏ظفار والوسطى بالإضافة لمشاركين من مختلف المؤسسات الإعلامية.

وتناقش الحلقة مشهد الصحافة الاستقصائية ومهاراتها في الاعلام السياحي مركزة على صلاله نموذجا للوجهه السياحية المميزة، هذا بجانب كيفية تطبيق محاور الصحافة الاستقصائية وإسقاطها على مقومات محافظة ظفار السياحية وما تحويه من معالم ،وابرازها كوجهه سياحية هامة تتمتع بالعديد من المزارات السياحية التي تنمي الاقتصاد الوطني .
وتسلط الحلقة الضوء على واجبات الإعلامي ‏في تناول القنون الصحفية المتنوعه على الوضع السياحي المحلي. كما تناقش حلقة العمل القضايا والمشكلات وعرضها في الصحافة، والتقصي عن الحقائق وعرضها بدقة، وتعرض الحلقة لنماذج من التحقيقات الاستقصائية التي تقدمها بعض الصحف.
وتهدف الحلقة إلى إكساب الصحفيين والمراسلين من اعضاء الجمعية ووسائل الاعلام الى التعامل مع موسم الخريف ومهرجان صلالة السياحي كنموذج في التغطيات الإعلامية وطرق ابراز المقومات السياحية، وكيفية بلورة نقاط الجذب التي يتطلب أن يسلط الصحفي الضوء عليها في تغطيته لموسم الخريف على سبيل المثال، وتلافي بعض الجوانب التي تؤثر على السياحة، وهي ذات أهمية كبيرة خاصة في ظل التحديات الراهنهة التي تواجه بعض المقومات والجهود المبذولة في المجال السياحي بمختلف دول العالم.

إلى الأعلى