الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 م - ٢٨ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أكثر من 29.2 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية في ديسمبر الماضي

أكثر من 29.2 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية في ديسمبر الماضي

بلغ إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر ديسمبر 2013 تسعة وعشرين مليوناً ومائتين وستة وثمانين ألفاً وثمانمائة وخمسة براميل (29,286,805) أي بمعدل يومي قدره تسعمائة وأربعة وأربعون ألفاً وسبعمائة وستة وثلاثون برميلاً (944,736)، وذلك بانخفاض نسبته 1.24% مقارنة بشهر ديسمبر من عام 2012م عند احتساب المعدل اليومي.
وأشار التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز إلى أن إجمالي كميات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر ديسمبر 2013م بلغ (24,856,976)، أربعة وعشرين مليوناً وثمانمائة وستة وخمسين الفاً وتسعمائة وستة وسبعين برميلاً أي بمعدل يومي قدره (801,838) ثمانمائة وواحد ألف وثمانمائة وثمانية وثلاثون برميلاً، وذلك بانخفاض وقدره 3.29% مقارنة بشهر نوفمبر 2013م.
وأوضح التقرير أن الأسواق الآسيوية استحوذت كعادتها على النسبة الأكبر من صادرات النفط العماني، إذ استمرت الصين في تصدر قائمة الدول المستوردة للنفط العُماني خلال شهر ديسمبر 2013م بنسبة 73.86% تليها اليابان بنسبة 10.37% وتايلاند والهند وتايوان بنسب متقاربة لم تتعد نسبة 7% من مجمل الصادرات.
وفيما يتعلق بحركة أسواق النفط خلال شهر ديسمبر 2013م، فقد بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الأميركي في بورصة نيويورك للسلع (NYMEX) (97.89) سبعة وتسعين دولاراً أميركياً وتسعة وثمانين سنتاً للبرميل، مرتفعاً بذلك (3.63) ثلاثة دولارات أميركية وثلاثة وستين سنتاً مقارنة بتداولات شهر نوفمبر 2013م.
في حين بلغ متوسط مزيج برنت في بورصة (ICE) بلندن (110.36) مائة وعشرة دولارات أميركية وستة وثلاثين سنتاً للبرميل، مرتفعاً بذلك (0.92) اثنين وتسعين سنتاً فقط مقارنة بتداولات الشهر المنصرم.
الجدير بالذكر أن أسعار النفط الخام العالمية قد شهدت تذبذباً خلال تداولات شهر ديسمبر 2013م ولكن طغى عليها طابع الارتفاع الملحوظ مقارنة بالشهر الماضي، وذلك بسبب صدور بيانات حكومية أميركية اظهرت انخفاضاً في معدلات البحث عن عمل والتي وصلت إلى أدنى مستوى لها في خمس سنوات مسجلةً سبعة بالمائة مقارنة بالشهر الماضي، بالإضافة إلى إغلاق عمال مضربون مصفاة رابعة لشركة توتال في أوروبا وهو ما سيُبقي طاقة إنتاجية قدرها 700 ألف برميل يومياً متوقفة مما يزيد حاجة أوروبا إلى واردات المشتقات النفطية من خارج القارة.
من جانب آخر شهد عقد نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة تذبذباً كغيره من النوعيات الأخرى في العالم تبعاً للعوامل سابقة الذكر، حيث تراوح التداول بين (106.23) مائة وستة دولارات اميركية وثلاثة وعشرين سنتاً للبرميل، و(109.29) مائة وتسعة دولارات اميركية وتسعة وعشرين سنتاً للبرميل.
وبلغ معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر فبراير2014م (107.88) مائة وسبعة دولارات أميركية وثمانية وثمانون سنتاً للبرميل، مرتفعاً بذلك (1.91) دولار أميركي وواحد وتسعين سنتاً فقط مقارنة بسعر تسليم شهر يناير2014م.

إلى الأعلى