السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق يطالب واشنطن بالتدخل الجوي والمالكي يتوعد

العراق يطالب واشنطن بالتدخل الجوي والمالكي يتوعد

بغداد ـ وكالات: طلب العراق من واشنطن توجيه ضربات جوية للمسلحين، بحسب ما أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في جدة مساء أمس، من جهته قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في خطابه الأسبوعي أمس إن القوات الحكومية ستواجه “الإرهاب” وستسقط “المؤامرة” التي تواجهها العراق، مؤكدا أن هذه القوات تعرضت لنكبة ولم تهزم. وقال المالكي بحسب الخطاب الذي نقلته قناة “العراقية” الحكومية “سنواجه الإرهاب وسنسقط المؤامرة”، مضيفا “الذي حصل هو نكبة لكن ليست كل نكبة هزيمة، تمكننا من امتصاص هذه الضربة وإيقاف حالة التدهور، وبدأت عملية رد الفعل وأخذ زمام المبادرة وتوجيه ضربات”. ميدانيًّا أعلن متحدث عسكري عراقي أمس الأربعاء أن القوات العراقية وضعت خطة تنص على الانتهاء من تحرير مدينة تلعفر الاستراتيجية من قبضة المسلحين في غضون الساعات المقبلة. ونقل بيان عن المتحدث الرسمي ان “قيادة العمليات وضعت خطة تنص على الانتهاء من تحرير كامل القضاء بحلول فجر اليوم الخميس” ولم يكشف البيان هوية المتحدث. وتابع ” استعادت قواتنا البطلة، أجزاء واسعة من قضاء تلعفر، الذي حاولت المجاميع الإرهابية التابعة لتنظيم داعش ترويع المواطنين الأبرياء فيه”. على صعيد اخر سيطر مسلحون امس على ثلاث قرى تقع بين قضاء طوزخرماتو (175 كلم شمال بغداد) وناحية امرلي على بعد 85 كلم جنوب كركوك (240 كلم شمال بغداد) اثر اشتباكات قتل فيها 20 مدنيا، وفقا لمسؤول محلي. وقال قائممقام قضاء طوزخرماتو شلال عبدول في تصريح “تمكن مسلحون من السيطرة على ثلاث قرى واقعة بين قضاء الطوز وناحية امرلي جنوب كركوك فيما سقط 20 مدنيا جراء الاشتباكات”. واضاف ان القضاء “يخضع لسيطرة قوات البشمركة والوضع الامني فيه مستقر وجميع تلك القوات في حالة تأهب كامل لصد اي هجوم محتمل من قبل ارهابيي داعش”، في اشارة الى تنظيم “الدولة الاسلامية في العراق والشام” الذي يسيطر مع تنظيمات اخرى على مناطق واسعة من شمال العراق.

إلى الأعلى