الأربعاء 24 أبريل 2019 م - ١٨ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بلدية مسـقط تعلن جاهزية المسـالخ لاسـتقبال عيد الأضحى المبارك
بلدية مسـقط تعلن جاهزية المسـالخ لاسـتقبال عيد الأضحى المبارك

بلدية مسـقط تعلن جاهزية المسـالخ لاسـتقبال عيد الأضحى المبارك

مسقط ـ «الوطن»:
أعلنت بلدية مسقط جاهزية مختلف وحداتها الخدمية لاستقبال عيد الأضحى المبارك، حيث أكدت إدارة المسالخ استعدادها المبكر بالتعاون مع مديريتي السيب والعامرات لتهيئة المسالخ على أكمل وجه؛ وذلك في ظل توقع ضغط العمل والطلب المتزايد على اللحوم بمختلف أنواعها.

وقد قامت الشركة المشغلة لمسلخي السيب والعامرات بعمل صيانة للمعدات والأجهزة المستخدمة في صالة الذبح، كما أوجدت بدائل لمواجهة الطوارئ عند تعطل قطع الغيار اللازم توفرها في عمليات السلخ وغيرها.
وحرصت إدارة المسالخ على التأكد من كافة الاجراءات الوقائية والصحية والفنية لاستقبال الأعداد الكبيرة من الأغنام والمواشي، وذلك ضماناً لتقديم خدمات متكاملة وتحقيق الكفاية للمجتمع، بما في ذلك تهيئة قاعات الانتظار، وإضافة شاشات لتشغيل وعرض الأرقام على تلك الشاشات وتسهيل عملية الانتظار وتسليم الذبائح بمسلخ السيب، كما عملت على تركيب مظلات إضافية في ثلاثة مواقع بمسلخي السيب والعامرات، إلى جانب تغيير تصميم النوافذ وعمل فتحات إضافية بموقع تسليم الذبائح، وإضافة مرافق وتقسيمات جديدة في حظائر الأبقار في مسلخ العامرات.

مواعيد العمل

وسعياً لتنظيم عملية ذبح أضاحي العيد في مسالخ بلدية مسقط بولايتي السيب والعامرات سواءً للشركات أو المواطنين والمقيمين، فقد اعلنت إدارة المسالخ عن مواقيت العمل، بحيث خُصصت الفترة الصباحية ابتداءً من يوم الأثنين الموافق 28 أغسطس ولغاية يوم الأربعاء الموافق 30 أغسطس لذبح مواشي الأفراد وذلك خلال الفترة من الساعة 7صباحاً وحتى الساعة 1ظهراً، في حين خُصصت الفترة المسائية لذبح مواشي الشركات التجارية العاملة في مجال اللحوم من الساعة 4 عصراً وحتى 12 مساءً.

من جهة أخرى فقد خُصصت جميع فترات العمل بمسلخي السيب والعامرات ابتداءً من يوم الخميس الموافق 31 أغسطس ولغاية يوم السبت الموافق 2 سبتمبر لذبح مواشي وأضاحي الأفراد فقط.

آلية العمل

تـولي إدارة المسالخ وأجهزة الرقابة الصحية التابعة لدوائر الشؤون الصحية بالمديريات اهتماماً بالغاً في تهيئة المسالخ ؛ من خلال تكثيف أعمالها خلال فترة إجازة العيد في سبيل المحافظة على صحة وسلامة المستهلكين، والتأكد من توفير كافة متطلبات النظافة والصيانة في المسالخ، وقد أعلنت إدارة المسالخ مواقيت العمل بالمسالخ بالنسبة للشركات والمؤسسات؛ وذلك لتقليل ساعات الانتظار من جانب، وتجنب الازدحام وإتاحة الفرص للأفراد من جانب آخر.

وقد أثبتت تجربة الذبح المسبق للمواشي الاسترالية نجاحها واستحساناً من قِـــبل المستفيدين من هذه الخدمة في عيد الفطر الماضي، مما دفع بإدارة المسالخ لتطبيق نفس الآلية والتنسيق مع الشركات الموردة للمواشي الاسترالية للتعامل بنظام الذبح المسبق للمواشي، حيث تأتي هذه الفكرة تماشياً مع النظم العالمية في مجال رعاية الحيوان وضمان تجنب تعرض الحيوانات للإجهاد واستخدام القوة معها قبل الذبح وتسهيلاً على المستهلك.

التعامل مع الذبائح

حرصت بلدية مسقط ممثلة في إدارة المسالخ على التأكد من توفير أنواع مختلفة من المواشي والأغنام وبكميات وفيرة، لتلبية حاجات المستهلك وبأسعار مناسبة، وذلك بالتعاون مع الشركات الموردة للأغنام والمواشي، حيث تخضع هذه الأغنام إلى عناية بيطرية تحت إشراف أطباء بيطريين، من أجل إجراء الفحوصات الطبية للمواشي منذ لحظة وصولها، مع الحرص على عدم دمج الأغنام القادمة حديثاً لحظائر المسلخ مع الموجودة سابقاً قبل أن يتم فحصها تجنباً لانتقال أية عدوى.

وتدعو بلدية مسقط المستهلكين على الالتزام بأهمية الذبح في المسالخ واتباع الخطوات الصحيحة عند نقل اللحوم، والمتمثلة في توجه المستهلك إلى منزله مباشرة عند استلامه للذبيحة، وتجنب وضعها في صندوق السيارة لفترات طويلة؛ حتى لا تتلف وفي حالة نقل تلك اللحوم لمسافات طويلة فتنصح البلدية بحفظ تلك اللحوم ووضعها في الثلج، وتجنب استخدام المواد الكرتونية وأكياس النفايات لنقل اللحوم والاستعاضة عنها بالأكياس التي يوفرها المسلخ، وللحفاظ على سلامة الذبيحة يُنصح المستهلك بفصل الأحشاء الداخلية عن الذبيحة، وتجنب نقل لحوم الذبيحة في سيارة مكشوفة.
ويجدر بالمستهلك أن يكون حريصاً على استخدام أدوات ومعدات نظيفة لتقطيع اللحم عند وصول الذبيحة للمنزل، وقيامه بتوزيع اللحم بأكياس عديدة حسب الحاجة، ومن أجل حفظ اللحوم بشكل صحي فيجدر بالمستهلك عدم تجميد اللحوم مباشرة بل تبريد اللحم تدريجياً، وذلك لضمان وصول التبريد الى العمق في اللحوم، بالإضافة إلى تجنب إذابة اللحوم لعدة مرات فذلك يقلل من جودتها، بل القيام بتسييح اللحم في مياه يتم تغييرها كل نصف ساعة، وعدم اخراجها من الكيس أثناء ذلك.
كما تؤكد بلدية مسقط ممثلة بدوائر الشؤون الصحية على أهمية اتباع عدد من التعليمات عند شراء اللحوم الطازجة للتأكد من جودتها وصلاحيتها للاستهلاك، منها ضرورة التأكد من وجود ختم البلدية على الذبيحة الأمر الذي يؤكد ذبحها في المسالخ البلدية وتحت إشراف الأطباء المختصين، وفيما يتعلق باللحوم المبردة المستوردة فينصح بالتأكد من بلد المنشأ لهذه اللحوم، وذلك من خلال بطاقة البيان الخاصة لكل ذبيحة أو جزء منها، والتي تتضمن بلد الإنتاج وتاريخ الصلاحية، على أن تحفظ بدرجة حرارة لا تزيد عن 4 درجة مئوية، أما اللحوم المجمدة فيجب أن تحفظ بدرجة حرارة لا تزيد عن 18 درجة مئوية تحت الصفر، بالإضافة إلى ضرورة أن يكون المستهلك حاضراً حين يتم تقطيع أو فرم اللحوم للتأكد من صلاحيتها، وينبغي على المستهلك أن يكون على علم ببعض الملاحظات المهمة لضمان شرائه للحوم طازجة، وتجنبه الغش التجاري، منها أن يكون لون اللحم أحمر زاهياً بصفة عامة وألا يتغير لون اللحم إلى البني أو الرمادي مما يدل على فساد اللحم نتيجة نمو بعض الأحياء الدقيقة، وضرورة أن يكون اللحم متماسك القوام خالياً من اللزوجة والروائح الكريهة، كما يجب التأكد من أن المواشي تتنفس بصورة طبيعية وأنها غير مصابة بالسعال.

أهمية الذبح في المسالخ

ومن منطلق تحقيق أعلى سقف من الوقاية الصحية والنظافة العامة، فإن بلدية مسقط ممثلة في إدارة المسالخ تحث كافة أفراد المجتمع إلى أهمية وضرورة الذبح في المسالخ؛ وذلك لتمتع المسالخ بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية من الأمراض المحتملة التي تتعرض لها الحيوانات والمواشي وغيرها من الأضاحي بشكل خاص، ويأتي في مقدمة ذلك وجود الكشف البيطري قبل وبعد الذبح، فضلاً عن تنفيذ الخطوات السليمة للذبح والتي تمنع تلوث لحوم الذبائح، كذلك توفير البيئة النظيفة والآمنة للذبح من حيث تواجد القصابين المؤهلين والمرخصين قانونياً لهذه المهنة، إضافة إلى التعامل السليم مع مخلفات الذبائح والأعضاء غير المستهلكة.

الجدير بالذكر أن إدارة المسالخ ببلدية مسقط تعمل باستمرار على استقراء ومتابعة الملاحظات الواردة في هذا الشأن، كما تعمل على تزويد المجتمع من خلال كافة وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات البلدية الإعلامية بالبيانات والمعلومات الضرورية التي يحتاجها الجمهور، وقد صرحت في الوقت ذاته عن وجود تعاون من قبل الجمعيات الخيرية، الأمر الذي يسهل على الراغبين بمنح أضاحيهم وتسليمها لمستحقيها.

إلى الأعلى