الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م - ١٨ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / طلاب السلطنة ينتظمون في العام الدراسي 2017 ـ 2018
طلاب السلطنة ينتظمون في العام الدراسي 2017 ـ 2018

طلاب السلطنة ينتظمون في العام الدراسي 2017 ـ 2018

صور : من عبدالله بن محمد باعلوي : الرستاق – من سيف بن مرهون الغافري: صحار-الوطن عبري : محمد بن سعيد العلوي :
مسقط ـ العمانية :

انتظم 588 ألفا و 339 طالبًا وطالبةً أمس للعام الدراسي الجديد /2017/2018/ موزعين في /1129/ مدرسة بمختلف المدارس الحكومية بمحافظات السلطنة .
ففي محافظة مسقط انتظم طلبة المدارس بمدارسهم لبدء العام الدراسي الجديد حيث فتحت مدارس المحافظة أبوابها للطلبة منذ الصباح الباكر وكان أعضاء الهيئة التدريسية في استقبالهم وتهنئتهم ببدء العام الدراسي الجديد متمنين لهم التوفيق بالعام الجديد وتم تعريف الطلبة بفصولهم الدراسية وتسليمهم الكتب الدراسية .
وكانت تعليمية مسقط قد استعدت لاستقبال الطلبة منذ فترة مناسبة ،حيث بدأت بتهيئة الفصول الدراسية وتقسيم الأدوار على المعلمين بجميع المدارس لمباشرة عملهم وتم وضع النظام الدراسي ووضع كل ما من شأنه خدمة العملية التعليمية بالمدارس .
وفي تعليمية جنوب الشرقية استقبلت مدارس المحافظة أمس طلابها في أول يوم دراسي وسط استعدادات كاملة من كافة النواحي الفنية والإدارية حيث بلغ عدد طلاب المحافظة لهذا العام الدراسي 2017 / 2018م حوالي (50333) طالبا وطالبة من مختلف المراحل الدراسية موزعين في 91 مدرسة بمختلف ولايات المحافظة .
وقد باشرت المدارس أعمالها بفترة تسبق انتظام الطلاب في مقاعد الدراسة باستقبال طلابها سواء كانوا المستجدين أو المنقولين للمراحل الدراسية المختلفة حيث تهيأت مدارس المحافظة لهذا اليوم بوضع برنامج متكامل لطلابها من خلال تشكيل اللجان المختلفة والتي قامت باستقبال الطلاب صباحا وتوزيعهم في الفصول الدراسية حسب الكشوف المعدة
وقد بدأ اليوم الدراسي بطابور الصباح والذي قدم فيه مختلف البرامج وألقيت الكلمات التي تتحدث عن اليوم الدراسي وتوعية الطلبة والطالبات بأهمية العلم وتبصيرهم بمميزات المدرسة وغرس الحب والانتماء لها والعطاء لخدمة الوطن والمجتمع وتعزيز انتماء الطالب للمدرسة ومدى التزامه بالقوانين والأنظمة المدرسية والتقيد بها والاهتمام بالمذاكرة والتحصيل الدراسي بعدها تواصلت فعاليات اليوم الدراسي الأول حيث توجه الطلبة والطالبات للفصول الدراسية وقامت اللجان المدرسية المشكلة على مستوى المدرسة بتوزيع الكتب الدراسية وحث الطلاب على الجد والمثابرة والمحافظة على الكتاب المدرسي إضافة إلى تعريف الطلاب المستجدين بمرافق المدرسة والمحافظة عليها وتوعيتهم بأهمية التغذية السليمة والتطرق إلى الكثير من الجوانب المتعلقة بالحقيبة المدرسية والأسلوب الأفضل للمذاكرة والانضباط المدرسي وتوزيع الطلاب على الحافلات المدرسية كما صاحب برنامج استقبال الطلاب مجموعة من الفقرات الترفيهية للطلاب المستجدين .
من جانب آخر قامت اللجان المشكلة بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية بزيارات للمدارس بهدف الاطمئنان على سير العمل ومتابعة كافة الأعمال المتعلقة كل في مجال اختصاصه وتوافـر كافـة المستلزمات وتزويدها بالاحتياجات المناسبـة مـن أجـل توفير بيئة مدرسية ملائمـة تحقـق الراحة النفسية للطلاب وللكوادر التدريسية وخلـق مناخ علمي وتربوي ناجح .
وقال الدكتور ناصر بن عبدالله بن سالم العبري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية : بداية يسرنا أن نهنئ جميع العاملين بالحقل التربوي بمناسبة العام الدراسي الجديد وبالأخص أبناءنا وبناتنا الطلاب والطالبات متمنين لهم عاما دراسيا حافلاً بالجد والاجتهاد وتحقيق أعلى درجات النجاح.
مضيفا الحمد لله فإن انتظام الطلبة والطالبات بمدارس المحافظة خلال اليوم الأول يبعث السرور في صدورنا جميعاً ونحن نراهم يعودون لمقاعد الدراسة بكل نشاط ويبدأون بطابور الصباح بعد فترة الإجازة داعين العلي القدير أن يكون هذا العام مليئاً بالعطاء والإنجاز في جميع المجالات.
شمال الباطنة
وفي شمال الباطنة بلغ عدد الطلبة المستجدين بالصف الاول 10899 طالبا وطالبة موزعين على مختلف مدارس الحلقة الأولى وعن استعدادات محافظة شمال الباطنة لاستقبال الطلبة المستجدين بالصف الأول قال الدكتور علي بن ناصر الحراصي يعتبر برنامج استقبال الطلبة المستجدين بالصف الاول أحد برامج التوجيه والارشاد الطلابي التي تهدف إلى توفير البيئة المناسبة للتكيف مع بيئة المدرسة وتحقيق أقصى حد من التوافق النفسي والاجتماعي دون عقبات وتسهيل عملية انتقال الطالب من بيئة المنزل إلى البيئة الجديدة في المدرسة ،وقد تم توجيه المعنيين بقسم التوعية التربوية والرعاية الطلابية باعتباره القسم المعني في توجيه ومتابعة مدارس المحافظة في تطبيق البرنامج ووضع الآليات والرؤى التي تكفل جودة التنفيذ لاستقبال طلاب الصف الأول وتوزيع الكتيبات الصادرة من الوزارة (دليل المعلم- كتاب الطالب سنتي الأولى في المدرسة- كتاب برنامج توعية أولياء الأمور)، وأضاف الحراصي أنه سيتم تنفيذ البرنامج خلال الأسبوع الأول بالنسبة للطلاب المستجدين من كل عام دراسي جديد وفقا لبرنامج متكامل بحيث تحدد المدارس نوعية الفعاليات والبرامج المناسبة لتحقيق أهداف البرنامج .
ويشارك في تنفيذ برنامج استقبال الطلاب المستجدين كل من : المعلم الأخصائي الاجتماعي والنفسي ، وأولياء الامور ويمكن الاستعانة بفئات أخرى في المجتمع المدرسي بما يتناسب مع طبيعة ونوع البرنامج التوعوي ويشمل البرنامج مجموعه من الفعاليات والأنشطة التي تهدف لتهيئة الطالب ومساعدته على التكيف مع الجو المدرسي .. وتعد مشاركة اولياء الامور من اساسيات نجاح هذا البرنامج فهو يساعد على معرفة المتطلبات الانمائية والتربوية والنفسية للطلاب منذ بداية التحاقهم بالمدرسة ، مما ينتج جيلا واعيا وصالحا وقادرا على مواجهة تحديات المستقبل وفقا لأسس التربية السليمة التي اكتسبها.
كما يهدف البرنامج الى التهيئة النفسية والاجتماعية للطلاب المستجدين بالصف الاول وتسهيل انتقال الطالب من بيئة المنزل إلى بيئته الجديدة كما يهدف الى تقوية حلقة الوصل بين المدرسة والبيت من خلال البرامج التوعوية والارشادية المقدمة من المدرسة وخلق جوا من الالفة بين الطالب والمعلم داخل الصف الدراسي وابعاد عامل الخوف والقلق الذي ينتاب الطلاب منذ اليوم الاول.
ومن ضمن الاهداف ايضا تنمية حب المدرسة داخل نفوس الطلاب وتنمية تقدير الذات وتقوية العلاقات الاجتماعية من خلال الانشطة والفعاليات المتنوعة وتعويد الطلاب ايضا على الالتزام بالقواعد السلوكية الصفية والمدرسية منذ الاسبوع الاول.
وعن آليات تفعيل البرنامج يحدثنا عيسى بن سيف الشامسي رئيس قسم التوعية التربوية والرعاية الطلابية قائلا سعى القسم إلى تطبيق جملة من الخطوات الإجرائية والفنية لتنفيذ البرنامج، وتعميمها على مدارس المحافظة ، تمثلت في توزيع الكتيبات الصادرة من الوزارة حول البرنامجين واعداد مطويات ونشرات الخاصة باستقبال الطلاب المستجدين الصادرة من القسم ،وتوجيه إدارات المدارس لعقد اجتماعا للهيئة الادارية والتدريسية لمناقشة آلية تفعيل كتيبات ( سنتي الأولى في المدرسة وكتاب أولياء الامورو كتاب المعلم كما تمت تهيئة الفصول الدراسية وتزيينها بالصور والرسومات بحيث تكون مشوقة ومتهيئه لاستقبال الطلاب المستجدين ( 1-4 ) والتأكد من التهوية والإنارة والنظافة ، و ايضا تهيئة الأجواء النفسية المناسبة للطلاب المستجدين من خلال الاستقبال والترحيب وتوزيع البطاقات التعريفية والهدايا الرمزية ،والحلويات والبالونات على الطلاب المستجدين لبث الفرح في نفوسهم ، كما تم إعداد عروض ترفيهية هادفة ( مدرسية وسلوكية ) بهدف توعوية الطلاب وإرشادهم لبعض السلوكيات الايجابية والمحببة في البيئة المدرسية، وتنفيذ محاضرات لأولياء الامور حول كيفية استعداد وتهيئة الطفل للمدرسة على سبيل المثال عن (أهمية وجبة الافطار واهمية الحقيبة المدرسية وكيفية المحافظة عليها وعلى الكتب المدرسية وطرق تربية الابناء وماذا أفعل عندما يرفض ابني المدرسة والعزلة الاجتماعية لدى الطفل) ، كما تم توجيه الاخصائية الاجتماعية والنفسية بالمدرسة الى متابعة تفعيل الكتيبات بالتعاون مع المعلمة مربية الصف والتواصل مع أولياء الامور في مختلف محاور الكتيب .
وفي تعليمية جنوب الباطنة انتظم (74777) طالبا وطالبة موزعين على (123) مدرسة في مقاعد الدراسة مع بداية العام الدراسي الجديد 2017/2018م وبلغ إجمالي عدد المعلمين بالمدارس الحكومية بالمحافظة (6513) منهم (2076) معلما و (4437) معلمة ، وقد توجه الطلبة والطالبات إلى مدارسهم وكلهم أمل بأن يكون العام الدراسي الجديد عاما دراسيا موفقا ومميزا لتحقيق الأماني والرقي في السلم التعليمي لهم حيث عملت تعليمية جنوب الباطنة منذ وقت كافي بتهيئة المدارس لاستقبال طلابها في العام الدراسي الجديد من كافة الجوانب وكذلك تهيئة الهيئات التدريسية والإدارية ووضع الخطط التي سيبدأ معها العام الجديد ، وقد قام حمد بن خلفان بن عبدالله الراشدي مدير عام تعليمية محافظة جنوب الباطنة وعدد من المسؤولين بالمحافظة صباح أمس بزيارات لعدد من المدارس للاطمئنان على سير العملية التعليمية في أول يوم دراسي.
وأكد حمد بن خلفان بن عبدالله الراشدي مدير عام تعليمية محافظة جنوب الباطنة بأن المحافظة أنهت في وقت سابق كافة استعداداتها لاستقبال الطلبة للعام الدراسي الجديد حيث تضافرت جهود كافة الدوائر والأقسام والمعنيين في دعم جهود المدارس من خلال تشكيل فرق عمل متكاملة من أجل تهيئة كافة الجوانب العملية والعلمية والفنية والإدارية وغيرها ، مشيدا بالإنجازات التي حققتها المحافظة في العام الدراسي المنصرم والجهود التي بُذلت في تحقيق هذه الإنجازات المتعددة في كثير من الجوانب والأنشطة والفعاليات المتنوعة ، وأشار الى أنه تم هذا العام افتتاح وتشغيل ثلاث مدارس حكومية جديدة بالمحافظة وفق أحدث المواصفات والمقاييس ورفدها بأحدث المرافق والأجهزة والأدوات والبرامج التدريبية والتعليمية التعلمية وهي: مدرسة آسية بنت الحارث السعدية للتعليم الأساسي (5-10) بولاية الرستاق ، ومدرسة زهور عمان للتعليم الأساسي (1-4) بولاية بركاء ، ومدرسة عبدالله بن إباض التميمي للتعليم الأساسي (10-12) بولاية نخل ،
وأكملت تعليمية محافظة الظاهرة كغيرها من المحافظات التعليمية بالسلطنة استعداتها مبكرا لاستقبال العام الدراسي الجديد ومن أجل ذلك تم تهيئة المدارس وتوفير كافة الإمكانيات لاستقبال الطلبة .
وقال الدكتور عيسى بن خلف التوبي مدير عام التربية والتعليم لمحافظة الظاهرة لقد استعدت تعليمية الظاهرة والمدارس التابعة لها لاستقبال العام الدراسي الجديد مبكراً ، ومن أجل ذلك تم توزيع جميع الكتب الدراسية على مدارس المحافظة قبل نهاية العام الدراسي الماضي ، وقد استملت جميع المدارس مخصصاتها من الكتب للعام الدراسي الجديد ، بحيث يكون الكتاب المدرسي بيد الطالب في الأسبوع الأول من العام الدراسي ، وكذلك قمنا بتسليم المدارس اثاث الاحلال والاحتياجات الأخرى من الأجهزة والأدوات الأخرى ، بالإضافة إلى ذلك قامت المديرية بعمل التعاميم اللازمة فيما يخص مباشرات العمل والمنقطعين عن العمل وإخلاء طرف المنقولين لخارج المحافظة واستقبال المعلمين والمعلمات المنقولين للمحافظة ، وكذلك تم تهيئة المباني المدرسية لاستقبال الطلاب والوقوف لاحتياجات المبنى المدرسي من إضافة فصول دراسية جديدة أو مرافق تربوية أخرى أو صيانة أو ترميم المبنى المدرسي.
واضاف و استعداداً للعام الدراسي الجديد تم عمل مشاريع لصيانة وترميم لبعض السكنات الحكومية والمستأجرة لتكون جاهزة لمتطلبات السكن للمعلمين والمعلمات الوافدين ، ودراسة طلبات المدارس من الحافلات المدرسية والبت فيها في ضوء احتياجات المدارس ، ومخاطبة شركات النظافة لتنظيف خزانات مياه الشرب بالمدارس قبل دوام الطلبة ، وطرح مناقصة تأثيث غرف المعلمين لبعض مدارس المحافظة ، وطرح مزايدة للجمعيات المدرسية وترسيتها ، بالإضافة إلى صيانة مجموعة من المدارس والتي وصل عددها ( 17 ) مدرسة واشار الى انه يبلغ عدد المدارس بتعليمية محافظة الظاهرة للعام الدراسي الجديد 82 مدرسة ومن المتوقع أن يبلغ عدد الطلبة بمدارس ولايات الظاهرة 34629 طالبا وطالبة ، و عدد المعلمين بمدارس ولايات الظاهرة 3883 معلماُ ومعلمة ومنهم 1302 معلم ، و 2581 معلمة بينما تبلغ نسبة التعمين للمعلمين بالمحافظة 92% ونسبة التعمين للكادر الإداري بالمحافظة تبلغ 100% .

إلى الأعلى