Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

نموذج لضمان الاستدامة والكفاءة

فيما تمضي السلطنة في المشاريع الرامية إلى توفير المياه فإن هذه المشاريع تتم وفق منظومة تضمن كفاءة خطوط إمداد المياه واستدامتها وتلافي عمليات انقطاع المياه.
وحتى تتحقق الاستدامة والكفاءة لإمدادات المياه لا بد وان تشمل المنظومة توفير المياه ومراقبة استخداماتها عن بعد للتحكم في فتح وغلق المضخات والماكينات وغيرها من الأعمال حيث يعد المركز الوطني للتحكم والمراقبة للمياه “إسكادا” التابع للهيئة العامة للكهرباء والمياه (ديم) أحد نماذج هذه المنظومة.
فرصد استخدامات المياه عبر هذا النظام يرسم خرائط استهلاك المياه والمضخات وعملها ومناطق الضغط وغيرها ليستكمل بذلك منظومة إمداد المياه بمحافظة مسقط والتي تضم 3 خطوط رئيسية لنقل المياه وهي خط «600» والذي تم إنشاؤه في 1976، وخط «1000» والذي أنشئ في التسعينيات إضافة إلى الخط الجديد سعة 1600 الذي تم تدشينه هذا العام ليتم ربط الخطوط الثلاثة مع بعضها بـ4 مواقع هي بوشر والقرم والوطية ووادي عدي ؛ بحيث تعمل على نقل المياه من محطة ضخ الغبرة إلى الخزانات الرئيسية في خزان بوشر إلى خزان مسقط والعامرات.
ويضاف إلى ذلك أيضا عدد من الخزانات الاحتياطية والتي تعتبر الخيار الاستراتيجي لتوفير المياه في حالات الطوارئ.
وتتجه الهيئة العامة للكهرباء والمياه (ديم) لربط جميع محافظات السلطنة التي يوجد بها محطات ضخ رئيسية ببعضها عبر مركز التحكم الوطني ليكون مركزًا للمراقبة والتحكم على مستوى السلطنة , وذلك بعد أن تم ربط محافظة مسقط بالوسطى وجزيرة مصيرة لتكتمل المنظومة الضامنة لاستدامة وكفاءة إمدادات المياه خاصة وأن المركز يتضمن أنظمة تحكم مهيأة لربط غرف التحكم الرئيسية بالمحافظات بغرف التحكم ببوشر.

المحرر


تاريخ النشر: 28 أغسطس,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/212660

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014