الأحد 23 سبتمبر 2018 م - ١٣ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / النادي الثقافي يدعو الكتّاب والأدباء للمشاركة في وضع الخطة الثقافية لموسم 2018
النادي الثقافي يدعو الكتّاب والأدباء للمشاركة في وضع الخطة الثقافية لموسم 2018

النادي الثقافي يدعو الكتّاب والأدباء للمشاركة في وضع الخطة الثقافية لموسم 2018

كتب ـ خميس السلطي:
دعا النادي الثقافي ممثلا في مجلس إدارته الكتاب والأدباء في السلطنة للمشاركة في وضع الخطة الثقافية والفنية للموسم الثقافي لعام 2018، وذلك من أجل الارتقاء بالشأن الثقافي من خلال البرامج والأنشطة الثقافية المتنوعة عبر روابط التكامل مع الكتاب والمثقفين والمؤسسات العاملة في المجال الثقافي.
حول هذه الدعوة الثقافية تعلق الدكتورة عائشة بنت حمد الدرمكية رئيسة مجلس إدارة النادي الثقافي بقولها: تعوَّد النادي الثقافي منذ سنوات عدة على إعداد خطة سنوية للفعاليات يتم تدشينها بداية كل عام وهذه الخطة عبارة عن فعاليات وأنشطة تم اقتراحها من أعضاء مجلس الإدارة والزملاء المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي، وعلى الرغم من أن تلك الفعاليات تخاطب شرائح متعددة من المجتمع إلا أننا ونحن نحضر للموسم الثقافي للعام 2018 أردنا أن نشرك أكبر قدر من المهتمين والمستهدفين خاصة فئة الشباب ليكونوا شركاء لنا في التخطيط والتنفيذ ، مما يدعم حضورهم في المشهد الثقافي ويخدم بالتالي أهداف النادي في دعم القدرات الإبداعية، بالإضافة إلى أن هذه المقترحات من شأنها المساهمة المباشرة في إيصال رسالة النادي إلى المحافظات المختلفة في السلطنة، لذا فإننا ندعو جميع المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي لإرسال مقترحاتهم ومشاركاتهم للمساهمة في إثراء المشهد الثقافي ودعم رسالة النادي في خدمة المجتمع العماني.
ولأجل هذا التواصل الثقافي والفني بين أطياف المجتمع الثقافي في السلطنة يقول الدكتور سعيد بن محمد السيابي نائب رئيس مجلس إدارة النادي الثقافي: المسؤولية التي درجت إدارة النادي في تبنيها على عاتقها هي مشاركة المثقفين والجهات الثقافية في السلطنة في وضع خريطة الفعاليات السنوية وهذا التوجه في وضع جدول سنوي واضح من بداية العام كان بناء على ملاحظات وصلت لنا منذ بداية تسلم مجلس الادارة وكان موضوع التنسيق في الفعاليات وعدم وضوح متى ومكان إقامتها هو الهاجس الكبير للمثقفين والمشتغلين بالثقافة . ويؤكد السيابي: وجود مثل هذه الروزنامة السنوية وضعت وسهلت عملنا للتنسيق والتحضير بالشكل الجيد الذي يناسب المبدعين والباحثين ولله الحمد وصل التطبيق الكامل لهذه الخطة الثقافية ما نسبته 90% وهي نسبة مشرفة لفعاليات تجاوزت أكثر من 80 فعالية أقامها النادي غير الفعاليات المستضافة من المؤسسات والمبادرات الشبابية، ونتمنى التوفيق في تنظيم فعاليات جديدة تناسب كل الاذواق الثقافية وتخدم التطور والتنمية الحضارية على أرض السلطنة وبكل تأكيد تساعد على التعريف بالثقافة والمثقف العماني.
الجدير بالذكر أن النادي الثقافي يسعى إلى توثيق الروابط الثقافية والاجتماعية بين المثقفين والمبدعين في مختلف المجالات الثقافية والفنية والمجالات الأخرى ، ونشر الوعي الثقافي من خلال الأساليب والأدوات المناسبة ومنها إقامة الندوات والمحاضرات الثقافية بمقر النادي، ودعوة الأعضاء والجمهور بغية الاستفادة منها، وإقامة المعارض الفنية والأمسيات الثقافية أو المساهمة فيها بغية التعريف بالنتاجات الأدبية والفكرية للأعضاء والمثقفين، والتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية والهيئات والمراكز العلمية وداخل السلطنة أو خارجها لرفع المستوى الفني والثقافي في السلطنة، ودعوة المبدعين والمثقفين العرب وغيرهم في مختلف المجالات الفكرية والأدبيـة لإقامـة المعارض الفنيـة أو المشاركة في أمسيات ثقافية ومحاضرات بمقر النادي.

إلى الأعلى