الجمعة 20 سبتمبر 2019 م - ٢٠ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / هبطات السابع تشهد حركة شرائية نشطة
هبطات السابع تشهد حركة شرائية نشطة

هبطات السابع تشهد حركة شرائية نشطة

نخل ـ من سيف الكندي:
جعلان ـ من جمعة الساعدي:
قريات ـ من عبدالله البطاشي:

شهدت هبطات السابع من ذي الحجة في عدد من ولايات السلطنة إقبالا كبيرا لشراء الأضاحي ومستلزمات عيد الأضحى المبارك.
فقد شهدت هبطة سوق سابع لعيد الأضحى بولاية نخل حركة تجارية كبيرة حيث تم فيها عرض أنواع الأضاحي التي تم جلبها من مختلف ولايات جنوب الباطنة. إضافة الى أدوات ومستلزمات العيد التي يتم صناعتها محليا، كما يتم فيها بيع الحلويات المحلية والمكسرات، وقد شهدت هبطة نخل ارتفاعا في الأسعار خاصة رؤوس الأغنام.
وشهدت أسعار الأغنام في بداية المزاد انخفاضا نظرا لكثرة المعروض مما أدى بالكثير من الباعة الى التراجع عن البيع نظرا لإحجام المتسوقين عن الشراء. إلا أنها بدأت بالارتفاع مع زيادة التنافس على الشراء من جانب المتسوقين ونتيجة لذلك بلغ أعلى سعر لرأس الغنم تم رصده حوالي 330 ريالا للأغنام التي تتم تربيتها محليا.
من جهة أخرى تشهد محلات بيع الحلوى العمانية نشاطا تجاريا كبيرا قبل أيام عيد الأضحى المبارك، استعدادا لتلبية الطلبات المتزايدة على مختلف أنواع الحلوى النخلية، ويبلغ عدد مصانع الحلوى بنخل أربعة مصانع يدوية تتوزع معظمها في سوق الولاية.

جعلان

من جهة أخرى تميزت هبطات السابع من ذي الحجة في ولايتي جعلان بني بوحسن وجعلان بني بوعلي لهذا العام بحركة شرائية متواصلة من كافة المترددين على مواقع هذه الهبطات والتي تقام سنويا قبل الأعياد على شكل أسواق شعبية خصصت لها مواقع مناسبة يرتادها الصغير والكبير منذ الساعات الأولى من الصباح.
وقد شكلت الأسواق الشعبية هبطات عيدية وفتحت المجال أمام الباعة العمانيين ممن يعملون في الحرف والصناعات الحرفية والحلوى العمانية وغيرها من المنتوجات لبيع هذه منتوجاتهم أمام مرتادي هذه الهبطات، ففي ولاية جعلان بني بوحسن شهدت أولى هبطات عيد الأضحى المبارك توافدا كبيرا من جميع الأعمار لموقع الهبطة والذي تقام بجانب السوق المركزي للولاية حيث تنوعت معروضات الباعة من العمانيين وسط إقبال متزايد من زوار هذه الهبطة والذين حرصوا على شراء الحلوى العمانية التي تقدم بطريقة قديمة في الخصف، بالإضافة إلى شراء المنتجات العمانية القديمة من السيوف والخناجر والعصي وأدوات الزينة، كما كان للمكسرات وألعاب الأطفال النصيب الأوفر من الشراء من قبل مرتادي هذه الهبطة بالإضافة الى طهي العرسية في موقع الهبطات وتقديمها لمرتادها.
وفي ولاية جعلان بني بوعلي تميزت الهبطة وفي موقعها المعتاد بسوق الجمعة القديم بحركة شرائية وازدحام متواصل على طول مواقع الباعة حيث حرص الآباء على اصطحاب أطفالهم منذ الصباح الباكر في عادات عمانية عريقة في مثل هذه المناسبات وعرض التجار مختلف أنواع البضائع وملتزمات عيد الأضحى المبارك من المكسرات والملابس والحلويات والعاب الأطفال وغيرها من المواد التي يحرص على شرائها المستهلكون. وقد جاءت الأسعار مناسبة هذا العام.
وشهدت مواقع بيع الأبقار والمواشي العمانية بهبطات ولايتي جعلان بني بوحسن وجعلان بني بوعلي حركة بيع شرائية نشطة لرؤؤس الأضاحي من الأبقار والمواشي حيث وتراوحت أسعار الأبقار بين 300 الى 600 ريال عماني، والأغنام ما بين 150 الى 280 ريالا عمانيا.
قريات
شهدت أولى هبطات العيد بولاية قريات صباح أمس حركة تسويقية وشرائية نشطة منذ الصباح الباكر لشراء السلع المختلفة وخاصة التي يقبل عليها المستهلكون لعيد الأضحى المبارك، حيث تراوح سعر رأس الغنم المحلي بين (190) ريالا إلى (280) ريالا عمانيا، وسعر رأس الغنم المستورد الواحد (70) ريالا إلى (120) ريالا عمانيا، بينما تراوح سعر الخروف المحلي بين ( 50 ) ريالا ( 80 ) ريالا عمانيا، وتعتبر أسعار هذا العام مناسبة، حسبما ذكر العديد من الباعة والمشترين.
وتوافرت البضائع والسلع بأنواعها وأشكالها المتعددة كانت مثل الهدايا والألعاب والملابس والمكسرات ومستلزمات المشاكيك والشواء.

إلى الأعلى