الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م - ٤ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / تكريم الطلبة العمانيين الخريجين للعام 2017م بولاية كوينزلاند الأسترالية
تكريم الطلبة العمانيين الخريجين للعام 2017م بولاية كوينزلاند الأسترالية

تكريم الطلبة العمانيين الخريجين للعام 2017م بولاية كوينزلاند الأسترالية

نظمت الجمعية العمانية بولاية كوينزلاند الأسترالية مؤخرا حفلها السنوي لتكريم الطلبة الخريجين من جامعة جريفيث لعام ٢٠١٧م، والذين بلغ عددهم 27 طالبا وطالبة من مختلف المراحل الدراسية : البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.
رعى الحغل سعادة الدكتور حمد بن علي العلوي القنصل العام للسلطنة بأستراليا بحضور عدد من ممثلي الجامعات وأعضاء الجمعية من مختلف مدن الولاية بدأ الحفل بكلمة لسعادة الدكتور حمد العلوي هنأ فيها الطلبة المكرمين على ما حققوه من نجاح وتميز في دراستهم. وحث بقية الطلبة على الجد والاجتهاد في تحصيلهم الأكاديمي؛ ليكونوا قادرين على اللحاق بزملائهم الخريجين، وتمثيل الوطن بصورة مشرفة بعدها ألقى إسماعيل بن علي الحبسي رئيس الجمعية العمانية بولاية كوينزلاند كلمة الجمعية، شكر من خلالها الطلبة المساهمين في تنظيم الحفل، وهنأ الخريجين لإكمالهم مشوارهم الدراسي بنجاح وتميز، إضافة لتقديمه نبذة عن الجمعية ودورها في خدمة الطلبة الدارسين بالولاية. ثم كان للخريجين كلمتهم التي قام بتقديمها نيابة عنهم كل من الخريج علي بن حمد العبادي والخريجة زهراء بنت مصطفى اللواتية.
تضمن الحفل فقرات ترفيهية وثقافية متنوعة منها عرض مرئي استعرض أبرز نشاطات الجمعية خلال الفترة الأولى من العام ٢٠١٧ وأيضا فيلم قصير حول قضية (رفاق السوء في حياة المبتعث) من إخراج الطالب مازن الجديدي كما كان للجمهور مسابقة تفاعلية حملت مسمى (kahoot) عن طريق استخدام هواتفهم المحمولة، وذلك من خلال الاجابة على أسئلة عامة عن أستراليا وعن مدينة برزبن بشكل خاص وقد صاحب الحفل إقامة معرضا لمواهب الطلبة العمانيين الدارسين بولاية كوينزلاند في مجال التصوير الضوئي.
عن الحفل يقول أحمد بن عادل اللواتي نائب رئيس الجمعية العمانية في مدينة كوينزلاند: أسعدنا هذا التفاعل من الجمهور والحمد لله نالت فقرات الحفل والتي جمعت بين الترفيه والمعلومة المفيدة إعجاب وإشادة كبيرة من الحضور نتقدم بجزيل الشكر للقنصلية العامة للسلطنة في أستراليا على دعمها المستمر والشكر كذلك للمنظمين على جهودهم في التنظيم لإسعاد زملائهم ومشاركتهم فرحة التخرج.

إلى الأعلى