الأحد 18 نوفمبر 2018 م - ١٠ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بدء التشغيل التجريبي لسوق الأسماك الجديد بمطرح بعد عيد الأضحى
بدء التشغيل التجريبي لسوق الأسماك الجديد بمطرح بعد عيد الأضحى

بدء التشغيل التجريبي لسوق الأسماك الجديد بمطرح بعد عيد الأضحى

مسقط ـ (الوطن):
تبدأ بلدية مسقط بالتعاون مع شركة الدانة النادرة العالمية المشغلة لمشروع سوق الأسماك والخضراوات والفواكه الجديد بعد عيد الأضحى المبارك التشغيل التجريبي للسوق، ونقل أعمال الصيادين والباعة من السوق المؤقت إلى السوق الجديد.
ويأتي تنفيذ المشروع ضمن رؤية بلدية مسقط لإنشاء مشاريع معمارية جديدة ذات طابع خدمي وتجميلي ـــ في الوقت نفسه ـــ وبأسلوب معماري فريد، حيث تم تصميم السوق بنمط معماري عصري يمثل نقلة نوعية في تصميم المباني والمنشآت بالسلطنة. وتبرز أهمية السوق الجديد بالنظر إلى موقعه الاستراتيجي في بداية الطريق البحري بولاية مطرح النابض بالحياة والحركة، وعلى مقربة من ميناء السلطان قابوس السياحي، ومشروع الواجهة البحرية، وسوق مطرح التراثي، وهي في مجملها عوامل من شأنها أن تعزز من مكانة السوق وتجعله واجهة سياحية وحضارية للسلطنة، حيث أريد للسوق أن يكون معلما من معالم ولاية مطرح بشكل خاص، ومحافظة مسقط بشكل عام، وعلامة مميزة من حيث التصميم وجودة الخدمات المقدمة؛ نظرا لاحتوائه على العديد من المرافق، ولما يمثله السوق من أهمية لسكان ولاية مطرح ومحافظة مسقط بصفة عامة من الناحية التاريخية والاقتصادية والسياحية، وجعله مركزا محوريا للعديد من الأنشطة المحلية في مجال صيد الأسماك وبيع الخضراوات والفواكه، فضلا عن كونه عنصر جذب سياحي بالمنطقة.
ويهدف السوق الجديد إلى تقديم أفضل الخدمات وأجودها للتجار والعاملين في السوق بمختلف فئاتهم، وتوفير البيئة الصحية المناسبة والمزودة بالأدوات والمعدات اللازمة، حيث روعي في تصميم السوق مطابقته للمعايير والمواصفات العالمية، وقد تمَّ تجهيزه بأحدث المعدات التي توفر درجة عالية من السلامة الغذائية.
ويتضمن السوق منصات ومحلات لبيع الأسماك واللحوم والدواجن والخضراوات والفواكه، وتبلغ المساحة المخصصة لبيع الأسماك (1410م2)، موزعة على (136) منصة لبيع الأسماك، إضافة إلى احتوائه على (36) منصة لتقطيع الأسماك، كما تبلغ المساحة المخصصة لبيع الخضراوات والفواكه (810م2)، موزعة على (48) منصة عرض. إضافة لذلك، يوجد (4) محلات مخصصة لبيع اللحوم، و(4) محلات أخرى لبيع الدواجن، و(2) من البرادات، و (3) مكاتب إدارية، وغرف للصيانة وغيرها من المرافق. إلى جانب ذلك، يتضمّن السوق (2) من المقاهي، ومطعم لخدمة مرتادي وزوار السوق.
وبهدف تسهيل الدخول والخروج من وإلى السوق ستقوم بلدية مسقط بتسوية الأرض المخصصة لسوق الأسماك المؤقت وتجهيزها لتكون مواقف عامة بالتزامن مع بدء تشغيل السوق، والتي من المؤمل أن تستوعب ما يقارب (140) موقفا للمركبات.
آليات العمل والرسوم
وقد قامت بلدية مسقط بالوقوف على أوضاع الصيادين والباعة في سوق الأسماك، وذلك بعقد عدة اجتماعات مع سعادة السيد أحمد بن هلال بن سعود البوسعيدي والي مطرح رئيس لجنة الشؤون البلدية، وبمعية أعضاء المجلس البلدي ممثلي الولاية؛ وذلك من أجل تحديد الآلية المناسبة للعمل في السوق، وتحديد التعرفة المخصصة للفئات العاملة بالسوق. حيث أكدت بلدية مسقط في هذا الشأن على الشركة المشغلة ضرورة منح الأولوية لتشغيل العاملين بسوق مطرح للأسماك والخضراوات والفواكه السابق، والمستأجرين الذين تحددهم البلدية وهم من فئات: (الصيادين، وتجار الخضراوات والفواكه) المسجلين بعقود سابقة. وقد تمخض عن تلك الاجتماعات الخروج بعدة توصيات منها تقديم تسهيلات وأسعار ميسرة للمستأجرين في السوق الذين حددتهم البلدية.
وحرصا على ضبط جودة الأغذية والمنتجات المقدّمة في سوق الأسماك والخضراوات الجديد، ألزمت بلدية مسقط الشركة المشغِّلة للسوق بالتعاقد مع مؤسسة أو شركة متخصصة لتطبيق نظام “الأيزو” داخل السوق ونظام الرخصة الدولية لسلامة الأغذية (HACCP) خلال سنة من تاريخ التشغيل، مع الالتزام بالمحافظة على نظافة مبنى السوق وتطبيق أعلى مواصفات الصحة والسلامة. كما أكدت البلدية على الشركة المشغلة ضرورة الالتزام باتباع جميع القوانين واللوائح المعمول بها في السلطنة ذات الصلة باستخراج الرُّخَص ونظم الإقامة والكفالة واستقدام العمالة، وحفظ النظام بموقع العمل، والتخلص من المخلفات السائلة والصلبة، مع مراعاة استمرارية العمل وتشغيل السوق طوال أيام السنة بواقع (365) يوما، وإعداد برنامج عمل وخطة تشغيلية شاملة للسوق لمواجهة زيادة العمل في المواسم والأعياد.
ومن جهتها تتولى البلدية مسؤولية فرض الرقابة والتفتيش على أعمال التشغيل والصيانة التي تقوم بها الشركة، والتأكد من مطابقتها للشروط والمواصفات الفنية المطلوبة، فضلا عن التزامها بأعمال التفتيش على المستوى الصحي والنظافة وغيرها من الخدمات المقدمة للمواطنين، إلى جانب دورها في الحفاظ على النظام بالسوق وفرض الغرامات المحددة بالقوانين واللوائح السارية في حالة وجود أية مخالفات.
ويأتي طرح سوق مطرح للأسماك والخضراوات والفواكه للاستثمار في إطار توجه بلدية مسقط الرامي إلى تعزيز التعاون المشترك بينها وبين القطاع الخاص بما يحقق الاستثمار الأنسب للمشاريع الخدمية والتنموية، وبالتالي الارتقاء بمجالات العمل البلدي، وتقديم خدمات ذات جودة عالية للمواطنين والمقيمين.
جدير بالذكر، أن بلدية مسقط قامت بخصخصة عدة قطاعات أخرى كالمسالخ، وقطاع النظافة العامة، والخدمات البلدية الأخرى؛ بهدف رفع كفاءة الخدمات البلدية المقدمة للمجتمع.

إلى الأعلى