الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / كتاب حول سيميائية الخطاب في رواية سيّدات القمر لجوخة الحارثية

كتاب حول سيميائية الخطاب في رواية سيّدات القمر لجوخة الحارثية

الجزائر ـ العمانية:
يرصد د.محمد سيف الإسلام بوفلاقة، في كتابه “سيميائية الخطاب السردي العماني”، جماليات النص الروائي العُماني متخذاً من رواية “سيّدات القمر” للكاتبة د.جوخة الحارثية نموذجاً.ويستخدم بوفلاقة الذي يعمل أستاذاً بقسم اللُّغة العربية بجامعة عنابة الجزائرية، المنهجَ السيميائي الذي يقوم على إعادة تفكيك النص الروائي إلى دوالّه ومدلولاته، مع تركيز الاهتمام على طرائق تولُّد المعاني ومستويات الدلالة.
ويعزو بوفلاقة اختياره لرواية “سيّدات القمر” إلى كون هذا النص الروائي يسمح بالغوص في خبايا النفس الإنسانية نظرا لثرائه، وأيضاً لكونه يكشف النقاب عن جوانب تاريخية مهمّة في مسيرة سلطنة عُمان، حيث أبرزت الرواية جملة من التحوُّلات، وأبانت عن اختلافات في الرؤى والتوجُّهات بين الأجيال المتعاقبة في مسيرة المجتمع العُماني من خلال الأحداث التي تجري وقائعها في “قرية العوافي”، وهي تُمثّل الحيّز المكاني لهذا العمل الروائي.واتّبع بوفلاقة في كتابه الصادر عن دار الجنان للنشر والتوزيع بالأردن، خطة منهجية اعتمد فيها على جملة من النقاط الأساسية لبناء تحليله السيميائي للرواية، حيث تطرق لسيميائية العنوان والغلاف والشخصيات، كما تناول بالتحليل أيضاً الوظائف السردية للشخصيات وبناء الرواية وتقنيات السرد. وتجدر الإشارة إلى أنّ د.جوخة الحارثية تعدّ من الأديبات العُمانيات المتميّزات بغزارة الإنتاج ونوعيته الرفيعة، وهي في الوقت نفسه أكاديمية تعمل بقسم اللُّغة العربية وآدابها بجامعة السلطان قابوس بمسقط، وقد تُوّجت هذا العام بجائزة السلطان قابوس الأدبية عن روايتها “نارنجة”، صدر لها: “صبيٌّ على السطح” (مجموعة قصصية)، “في مديح الحب” (نصوص)، “منامات” (رواية)، و”عشّ العصافير” (قصة للأطفال)، بالإضافة إلى روايتها “سيّدات القمر” التي صدرت سنة 2010 في طبعتها الأولى، وحظيت باهتمام كبير من قِبل القرّاء والنقاد.

إلى الأعلى