الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يتقدم في معارك (دير الزور) ويعلن اقتراب تحرير المدينة من (داعش)
الجيش السوري يتقدم في معارك (دير الزور) ويعلن اقتراب تحرير المدينة من (داعش)

الجيش السوري يتقدم في معارك (دير الزور) ويعلن اقتراب تحرير المدينة من (داعش)

الطيران الروسي ينفذ 80 طلعة على مواقع (داعش)

دمشق ـ الوطن:
تابعت وحدات الجيش السوري العاملة في البادية بالتعاون مع القوات الرديفة تقدمها من محورين باتجاه فك الحصار عن مدينة دير الزور المحاصرة منذ أكثر من 3 سنوات من قبل تنظيم داعش تقترب من محيط الفوج 137 في الجهة الغربية من المدينة.
وأفاد مصدر سوري في المدينة بأن وحدات من الجيش حققت تقدما جديدا باتجاه محيط الفوج137 بعد أن قضت على العديد من عناصر تنظيم (داعش) وسط انهيار كبير في صفوفه وفرار العديد من عناصره تاركين أسلحتهم وذخيرتهم في حين تعمل عناصر الهندسة على تفكيك العبوات الناسفة لفتح الطريق والالتقاء بحامية الفوج.
ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش دمرت 12عربة مفخخة للتنظيم في مختلف محاور الاشتباك في محيط الفوج 137 وأوقعت جميع من فيها قتلى.
وأوضح المصدر أن الطيران الحربي والمروحي وجه ضربات مكثفة إلى أوكار التنظيم الارهابي وخطوط امداده في الريف الجنوبي والغربي لدير الزور أسفرت عن تدمير العديد من الآليات وايقاع قتلى ومصابين بين صفوفه.
وذكر المصدر أن وحدة من الجيش قصفت بعد رصد ومتابعة دقيقة المقر الرئيس لقيادة التنظيم في حي الحويقة الغربية ما أدى إلى تدميره بشكل كامل ومقتل العديد من متزعميه.
ولفت المصدر إلى أنه عرف من بين الإرهابيين القتلى المدعو “أبو أسامة الزبيدي” و”أبو عمر الكربولي” و”أبو محمد الشعيطي” و”أبو مريم الطيانة” و”أبو معاوية ادلب” و”أبو دجانة بكرص” و”أبو عبيدة العاني” و”أبو سلمان الأحوازي” و”أبو يعقوب المهاجر”.
وأفاد بأن سلاح الجو نفذ غارات مكثفة على مواقع التنظيم التكفيري في قرى عياش والشميطية والمسرب والخريطة والتبني ومحيط البانوراما أسفرت عن سقوط العديد من القتلى بين صفوفه.
ونقل عن مصادر أهلية تأكيدها “فرار مجموعات كبيرة من التنظيم في ريف دير الزور الشرقي والغربي بالتزامن مع استمرار تقدم الجيش وانتصاراته باتجاه كسر الحصار عن مدينة دير الزور”.
وحققت وحدات الجيش العاملة في البادية خلال الساعات الماضية تقدما جديدا باتجاه الفوج137في الجهة الغربية من مدينة دير الزور بعد أن قضت على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” وسط انهيار كبير في صفوفه وفرار العديد من إرهابييه تاركين أسلحتهم وذخيرتهم في حين قضت وحدات الجيش العاملة على محور السخنة/هريبشة على مجموعات من التنظيم في محيط قرية كباجب جنوب غرب مدينة دير الزور بنحو 50 كم.
إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن طائراتها الحربية العاملة في سورية نفذت أكثر من 80 طلعة قتالية ضد مواقع تنظيم داعش في محافظة دير الزور في إطار دعمها لوحدات الجيش السوري البرية المتقدمة باتجاه كسر الحصار عن المدينة.
وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إن الطائرات الروسية العاملة في سوريا “نفذت بالتزامن مع عمليات الجيش السوري في دير الزور أكثر من 80 طلعة قتالية أسفرت عن تدمير دبابتين للتنظيم و3 عربات وأكثر من 10 سيارات رباعية الدفع مزودة بأسلحة ثقيلة إضافة إلى إيقاع أكثر من 70 بين قتيل ومصاب”.
وتساهم روسيا بمجموعة من الطائرات الحربية في الحرب على تنظيم (داعش) الإرهابي منذ سبتمبر عام 2015 وذلك بناء على طلب من الجمهورية العربية السورية وتمكنت خلال هذه الفترة من إلحاق خسائر فادحة بالتنظيم.
ولفتت الوزارة إلى “أن وحدات الجيش السوري العاملة في ريف الرقة الجنوبي تمكنت خلال الساعات الـ24 الماضية من التقدم على مسافة 8 كم والسيطرة على تلين استراتيجيين في حين تقدمت وحدات أخرى من جهة مدينة السخنة وطردت الإرهابيين من مواقعهم على طريق تدمر/دير الزور ووصلت إلى تخوم بلدة كباجب في ريف دير الزور الغربي”.
واعتبرت الوزارة في بيانها أن “هزيمة تنظيم (داعش) في ريف دير الزور ورفع الحصار عن مدينة دير الزور سيشكل هزيمة استراتيجية للتنظيم في سوريا”.

إلى الأعلى