الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: نزوح مئات المدنيين من (الرمادي) وفرض حظر تجول على المدينة
العراق: نزوح مئات المدنيين من (الرمادي) وفرض حظر تجول على المدينة

العراق: نزوح مئات المدنيين من (الرمادي) وفرض حظر تجول على المدينة

طائرات التحالف الأميركي تقتل 20 من داعش

بغداد ـ وكالات: أعلن مسؤول حكومي عراقي أمس نزوح المئات منذ يوم أمس من عدد من الأقضية غربي الأنبار إلى مخيمات النزوح في مدينة الرمادي 110 كلم غرب بغداد.
وقال حميد الهاشم عضو مجلس محافظة الأنبار، لوكالة الأنباء الألمانية إن ” 500 شخص، معظمهم من النساء والأطفال، هربوا من راوة وعنه والقائم، التي يسيطر عليها مسلحو داعش، منذ يوم أمس”، موضحا أنه تم نقل النازحين إلى مخيم “الكيلو 18″ في الرمادي.
وأضاف أن “النزوح جاء نتيجة الحصار الخانق الذي يفرضه عناصر داعش عليهم، بالإضافة إلى قرب انطلاق العمليات العسكرية لتحرير تلك المناطق”.
من جهة أخرى أعلنت شرطة محافظة الأنبار العراقية أمس فرض حظر على التجوال في مدينة الرمادي مركز المحافظة حتى إشعار آخر.
ونقل موقع “السومرية نيوز” عن مدير أفواج طوارئ شرطة الأنبار العميد الركن خالد الدليمي القول إن “القوات الأمنية قررت، صباح اليوم، فرض حظر على التجوال في مدينة الرمادي مركز المحافظة”، عازيا القرار إلى “البحث عن مطلوبين على خلفية أحداث أمنية”.
ورجح الدليمي أن “يتم رفع فرض حظر التجوال خلال ساعات”، مشيرا إلى أن “قرار رفع الحظر سيتم وفق المعطيات الأمنية”.
وتشهد مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار (108 كم غرب بغداد)، هدوء نسبيا، سيما بعد تحريرها من قبضة تنظيم داعش في ديسمبر من عام 2015 .
يذكر أن تنظيم داعش يسيطر منذ منتصف عام 2014 على مناطق غرب الأنبار، فضلا عن مناطق في صحراء الأنبار يتخذها قواعد لتنفيذ عملياته ضد القوات العراقية والمدنيين.
وأعلن مصدر عسكري عراقي، اليوم الأحد، مقتل 20 مسلحا من عناصر تنظيم /داعش/ بقصف نفذته طائرات التحالف الدولي قرب قضاء راوة /320 كيلومترا غرب بغداد/.
وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية إن “طائرات التحالف الدولي قتلت 20 مسلحا من عناصر داعش، عندما قصفت رتلا عسكريا تابعا للتنظيم، كان قادما من صحراء القائم القريبة من الحدود مع سورية باتجاه مدينة راوة، فيما لاذ بقية عناصر الرتل بالفرار”.
وأوضح المصدر العسكري أن” التنظيم يقوم بتعزيز عناصره في مدن غرب العراق، من المناطق الصحراوية استعدادا لعمليات الجيش العراقي المزمع انطلاقها لإبعاد التنظيم من غرب العراق”.
وأضاف المصدر أن “الطيران العراقي قتل اليوم أيضا أربعة من عناصر داعش كانوا يهمون بزرع عبوات ناسفة في منطقة الكيلو 160 على الطريق الدولي إلى منفذ طريبيل مع الأردن”.
وعلى صعيد آخر، قال مصدر طبي إن” طائرة مجهولة الهوية قامت بقصف أحد المحلات التجارية في منطقة السكك في مدينة القائم /500 كيلومتر غرب بغداد/على الحدود السورية، مما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين، بينهم طفلة وإلحاق أضرار مادية بالمحلات التجارية”.

إلى الأعلى