الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / شهيدان و10 جرحى باستمرار عداون الاحتلال بالضفة وغزة
شهيدان و10 جرحى باستمرار عداون الاحتلال بالضفة وغزة

شهيدان و10 جرحى باستمرار عداون الاحتلال بالضفة وغزة

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
استشهد فجر أمس الجمعة، الفتى الفلسطيني محمد جهاد دودين (14 عاما) من بلدة دورا جنوب الخليل برصاص الاحتلال الاسرائيلي. وكانت مصادر طبية، أعلنت عن استشهاد الشاب مصطفى حسني أصلان (22 عاماً)، متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها فجر امس خلال المواجهات التي اندلعت في مخيم قلنديا للاجئين شمال القدس المحتلة. فيما ، اصيب اربعة مواطنين فلسطينيين بالرصاص المطاطي والدهس كما اعتقل 30 مواطنا فلسطينيا اثناء اقتحام جنود الاحتلال الاسرائيلي لمخيم الدهيشة جنوب بيت لحم. وفي قطاع غزة اصيب ستة مواطنين فلسطينيين بينهم اربعة اطفال في قصف جديد لطائرات حربية إسرائيلية ، بعدد من الصواريخ على أهداف مختلفة في عدد من مدن قطاع غزة، مما ادى ايضا الى أضرار جسيمة بالمنازل. وافاد مراسلنا في الضفة الغربية بأن قوات الاحتلال اقتحمت دورا ، واطلقت النار على الفتى دودين وأصابته إصابة مباشرة بالصدر، وذلك خلال مواجهات اندلعت في حي احنينة بالمدينة. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عددا من المواطنين الفلسطينيين من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال صعدت حملتها العسكرية في بلدات وقرى ومخيمات المحافظة، واعتقلت كل من: يوسف محمد ادريس الصرصور، وجهاد ابو تركي، واياد هشام محمد الصاحب، من مدينة الخليل، وكرم محمود عمرو، وايوب حسن العواودة، ومنذر ابو زنيد، من مدينة دورا جنوبا، ونقلتهم لجهة غير معلومة. وأفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال كثفت من تواجدها في دورا جنوبا، في اطار عملياتها العسكرية في محافظة الخليل، واقتحمت احياء، العباهر، واحنينة والشرفة، والصليب، وواد المير، وكنار، وسنجر، والرفادة، وفتشت منازل المواطنين الفلسطينيين وعبثت في محتوياتها، والتي تعود ملكيتها لعائلات المسالمة، وأبو زنيد، وعمرو، والدراويش، والرجوب، وشديد، والصوص، وابو صالح ، وعمايرة. وكان أصيب في وقت سابق، مواطن فلسطيني بجروح وعدد من المواطنين بالاختناق، خلال مهاجمة قوات الاحتلال المواطنين بقنابل الصوت والغاز السام في البلدة . وذكرت مصادر فلسطينية بأن اشتباكات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال الذين اقتحموا منطقة كنار شرق البلدة، أصيب خلالها عدد من المواطنين الفلسطينيين بالاختناق جراء اطلاق قنابل الغاز السام، وتم علاجهم ميدانيا. كما أصيب أحد الشبان بقنبلة غاز بالوجه بشكل مباشر نقل على أثرها إلى المستشفى بواسطة طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني. واستخدمت قوات الاحتلال الطائرات العمودية في عمليات إنزال الجنود في منطقة كنار ومحيط مدرستها الابتدائية، فيما تواجدت قوات أخرى راجلة ومحمولة بكثافة على الطريق الرابط دورا الخليل. وكان الشهيد أصلان أصيب بالرصاص الحي في الرأس، ونقل إلى مستشفى رام الله الحكومي قبل أن يتم نقله إلى مستشفى هداسا عين كارم بناء على طلب ذويه. وأعلن عن استشهاده قبل أن يتم نفي أنه استشهد، وهو ما أحدث حالة من البلبلة في الشارع الفلسطيني في مخيم قلنديا تحديداً. كما شهدت المواجهات عديد الإصابات، وصفت إصابتين اثنتين بأنهما خطيرتين، فأصيب أحدهما بالبطن والآخر بالخاصرة، في حين اعتقلت قوات الاحتلال عدداً من الشبان من داخل المخيم. ومنعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف الفلسطينية من نقل المصابين من المخيم نحو مستشفى رام الله الحكومي، من خلال نصب حاجز عى مقربة من مدخل المخيم، منعت خلاله سيارات الإسعاف من دخول المخيم. وواصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي ، عمليات الدهم والتفتيش والاعتقال التي تنفذها في محافظة الخليل منذ الجمعة الماضية، بذريعة البحث عن 3 مستوطنين يهود اختفت آثارهم. وأفادت مصادر فلسطينية بان قوات الاحتلال قد اعتقلت الشيخ عادل إداريس من الخليل وهو إمام مسجد، وأيوب حسن عواودة من دورا وكرم محمود عمرو من دورا ويوسف الصرصور من الخليل وهو أسير محرر، والشيخ إياد الصاحب من الخليل، وأيمن جويلس من الخليل. وأضافت المصادر ذاتها، بأن الاحتلال قد داهم مبنى الجمعية الخيرية الاسلامية، وقام الجنود بمصادرة محتويات الجمعية من حواسيب وملفات، وتمت مصادرة محتويات جمعية الشيوخ الخيرية من ملفات وحواسيب. كما اقتحم الاحتلال منطقة الناموس، وحي المدارس غرب دورا، وقرية خرسا جنوبا، إضافة إلى أحياء احنينة، والماجور، حيث داهمت منازل المواطنين الفلسطينيين وأجرت عمليات تفتيش بمحتوياتها. كما وافادت مصادر فلسطينية ان الشاب مالك مصطفى الشريف 22 عاما تعرض لاصابة خطيرة بالعين من الرصاص المطاطي، كما دهست دورية احتلالية اربعة شبان عرف منهم مهند موسى الخمور 22 عاما وحسن مجاهد ابو جودة. وتم اعتقال الشاب مارسيل محمود زقوت 19 عاما بعد اصابته بالراس بعد دهسه. وافاد شهود عيان ان اكثر من 150 جنديا اقتحموا المخيم وشنوا حملة دهم واسعة النطاق لمنازل المواطنين وتفتيشها، حيث تصدى لهم الشبان برشقهم بالحجارة وعبوات الزجاج، اطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني اصيب الاربعة من بينهم طفل. الى ذلك، شن الجنود حملة اعتقالات في المخيم طالت 30 مواطنا من المخيم هم: عماد محمود البرميل (38 عاما)، الشقيقين شهاب عطا مزهر وعامر، امين محمد اعمر (25 عاما)، طارق اسماعيل شاهين ( 22 عاما)، مالك ابراهيم ابو خليفة ( 22 عاما)، ذياب نائل دنديس (20 عاما)، اشرف صالح الجعيدي (27 عاما)، محمد احمد العدم، احمد ابراهيم، علي سميح الافندي (22 عاما)، داوود نايف رمضان (23 عاما)، بشير نصري عبد ربه (28 عاما)، عمران عيسى معالي ( 35 عاما)، الشقيقين سامر سامي حجاجرة ( 23 عاما)، ونزار (36 عاما)، الياس احمد سراحنة ( 48 عاما)، ايسر العبويني ( 15 عاما)، الشقيقان احمد فوزي السجدي ( 28 عاما)، ومحمد (22 عاما)، محمد رزق عرفة (22 عاما)، وليد محمد زقزوق، معتز ابراهيم زواهرة (35 عاما)، خالد جمال فراج ( 28 عاما)، زياد مصطفى شريعة ( 46 عاما)، نسيم محمود زقوت، عدي عصام ابو نصار (17 عاما)، ثائر سالم شريعة ( 40 عاما)، محمد محمود شعفوط، سعيد اياد عليان، ونضال الحسنات (21 عاما) وسلم جنود الاحتلال المواطنين الفلسطينيين محمد عبد الكريم عياد، ومحمد عمارنة من المخيم بلاغين لمراجعة المخابرات الاسرائيلية في مجمع مستوطنة ‘غوش عتصيون ‘ جنوب بيت لحم. في غضون ذلك، قالت مصادر فلسطينية، إن نحو 400 جندي إسرائيلي شرعوا بعمليات تفتيش كبيرة في الجبل المقابل لقرية ارطاس جنوب بيت لحم. وأوضحت هذه المصادر أن قوات كبيرة من الاحتلال باشرت بتفيش المنازل والكهوف في المنطقة، وأن الاقتحام وصل حتى أطراف مخيم الدهيشة، وخصوصا بالقرب من السوق المركزي في بيت لحم. وعُرف من أصحاب المنازل التي تم تفتيشها في المنطقة المواطن محمود ابراهيم عودة. وفي ذات السياق، قتحمت قوات الاحتلال الليلة، عدة قرى في محافظات بيت لحم وشرعت بمداهمة عدد من منازل المواطنين وتفتيشها . وأفادت مصادر فلسطينية بأن اكثر من 200 جندي اسرائيلي اقتحموا قرية واد رحال جنود بيت لحم، وشنوا حملة دهم واسعة النطاق في منازل المواطنين الفلسطينيين تخللها تفتيشها والعبث بمحتوياتها وإخراج ساكنيها . وأضاف المصدر أن عملية إنزال لجنود الاحتلال تم في منطقة خلايل اللوز جنوب بيت لحم رافقه تفتيش في الأراضي والأحراش والمنازل. وأردف: وفي قريتي نحالين وحوسان غرب بيت لحم استولت قوات الاحتلال على عدد من كاميرات المراقبة من بعض المنازل والمحلات التجارية . وأشار إلى أن قوات الاحتلال أغلقت الليلة المدخل الرئيسي الغربي لإسكان بيت جالا القريب من مدرسة طاليتا قومي بالسواتر الترابية. من جانبه ، قال نادي الأسير في بيان أصدره ووصل ( الوطن ) نسخة منه، إن غالبية الاعتقالات رافقها التفتيش وإعاثة الخراب بمنازل المعتقلين، وسرقة مبالغ مالية، بالإضافة إلى الاعتداء بالضرب على المعتقلين وأهاليهم، مبينا أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أشرف الجعيدي، من مخيم الدهيشة في بيت لحم بعد تعرضه للضرب على رأسه ونقل وهو فاقد للوعي، وأن عائلته أكدت أن قوات الاحتلال انهالت عليه بالضرب وذلك لاحتجاجه على اعتداء الجنود على والده وسرقتهم لمبلغ (2000 شيكل) من محفظته. كما اعتقلت قوات الاحتلال ابني الأسير كريم عياد من بيت لحم، وهم بلال (20 عاما)، وقصي (13 عاماً)، علماً أن والدهما اعتقل في بداية الحملة الأسبوع الماضي. ولفت النادي في بيانه إلى أن أعلى نسبة اعتقالات لهذا اليوم تركزت في محافظة نابلس باعتقال 20 أسيراً من بلدة بيت فوريك وآخر من مخيم عسكر، وتليها محافظة بيت لحم باعتقال 12 أسيراً، ثم الخليل باعتقال 7 مواطنين، ثم القدس باعتقال أربعة مواطنين من بلدة بدّو شمال غرب القدس، ثم طولكرم وسلفيت باعتقال مواطنين من كل منهما، وأخيراً محافظة جنين باعتقال مواطن فلسطيني واحد. وقال نادي الأسير إنه عرف من المعتقلين من نابلس كل من: معروف عارف حنني، وزاهي أحمد جوهر حنني، وثائر يونس مليطات، وعزيز أحمد ابو حيط، وثائر بدران مليطات، ومحسن نصاصرة، وعُمير تيسير حنني، وتيسير حسين حنني، ومحمود خضر خطاطبة، وجواد حج محمد، وحسين محمد حامد حنني، وباسم محمد محمود حنني، ومعتصم توفيق نصر الله، وناصر محمد حامد حنني، وعبد الرحيم خالد حج محمد، ومحمود محمد حنني، وثائر محمد محمد حنني، وعماد بديع خطاطبة، وياسر السيلاوي، ومنار محمود مليطات، وجميعهم من بيت فوريك، وكذلك محمد عبد الرحمن عليان من مخيم عسكر القديم. وفي بيت لحم ،عرف منهم: مارسيل زكوت، الدوحة، بيت لحم، ونسيم زكوت، الدوحة، بيت لحم، ومحمد موسى أبو عجمية، الدهيشة، وإياد رزق عرفة، الدهيشة، وأبناء الأسير كريم عيّاد: قصي (13 عاماً)، وبلال عيّاد، الدهيشة، وعماد البرميل، الدوحة، وشهاب مزهر، الدهيشة، وعامر مزهر، الدهيشة، وأشرف الجعيدي، سرقة 2000 شيكل، نقل وهو فاقد للوعي، الدهيشة، و محمد السجدي، (أسير محرر)، الدهيشة، وأحمد السجدي، (أسير محرر)، الدهيشة. وفي محافظة الخليل كل من: أيوب حسين العواودة، ويوسف صرصور، وكرم عمرو، دورا، وأيمن جويلس، وإياد الصاحب، ومعتز زواهرة، وعادل ادريس، الخليل. وفي شمال غرب القدس كل من: جهاد حميدان، وزياد الخضور، وطارق الشيخ، وأيمن أبو عيد. وفي طولكرم كل من: مؤيد جلاد (أسير محرر في صفقة شاليط)، ونافذ ذيب حسن أبو عبيد. وفي سلفيت: عز الدين الفتاش، ومحمد حسين الحرّيم. وفي جنين: محمد طلال السعدي. وفي غزة ، أفادت مصادر فلسطينية وشهود عيان، بأن طائرات حربية من طراز إف16 أطلقت صاروخين على الأقل صوب بركس يستخدم لتخزين ‘الشيبس’ يعود للمواطن الفلسطيني رائد النادي قرب مسجد المجمع الإسلامي في حي الصبرة وسط مدينة غزة، مما أدى إلى إصابة ستة مواطنين فلسطينيين بينهم أربعة أطفال ورجل مسن وسيدة بجراح بشظايا الصاروخين، إضافة إلى تدميره واشتعال النيران في البراكس، وإلحاق أضرار جسيمة بمنازل المواطنين المجاورة وبث حال من الخوف في صفوف الآطفال الآمنين في المنطقة، التي اهتزت من دوي الانفجارين. وقصفت طائرة حربية موقعاً في حي الشيخ رضوان شمال غرب مدينة غزة، مما أسفر عن تدميره وإلحاق أضرار في ممتلكات المواطنين القريبة من المكان المستهدف. الى ذلك، ألقت طائرة حربية صاروخين على موقع في منطقة المطاحن بين مدينتي دير البلح وخانيونس، مما أدى إلى تدميره، واشتعال النيران في المكان، دون وقوع إصابات في صفوف المواطنين الآمنين. كما شنت طائرة حربية غارة بصاروخ واحد على موقع في مدينة رفح، جنوب القطاع مما أدى إلى تدميره، وتضرر منازل المواطنين الفلسطينيين القريبة من المكان المستهدف. وأطلقت الطائرات صاروخين على موقع بين مدينتي رفح وخان يونس من الجهة الغربية، مما أدى إلى تدمير الموقع، دون أن يبلغ عن إصابات في صفوف الفلسطينيين . يشار إلى أن طائرات حربية إسرائيلية تحلق بين الفينة والأخرى، فيما طائرات الاستطلاع لم تغادر أجواء القطاع طوال ساعات الليلة قبل الماضية ويوم أمس الجمعة.الى ذلك ، شارك الآلاف من اهالي مدينة دورا، في تشييع جثمان الطفل محمد دودين (13 عاما)، وانطلق الموكب الجنائزي بعد صلاة الجمعة، من المسجد الكبير في دورا باتجاه المقبرة، بمشاركة ممثلين عن كافة القوى السياسية والوطنية والإسلامية في دورا ومحافظة الخليل. وردد المشاركون في المسيرة شعارات تنادي بالوحدة الوطنية، واستنكروا الجريمة التي ارتكبت بحق الطفل دودين، والجرائم التي ترتكب يومياً بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

إلى الأعلى