الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / ترانيم عشق

ترانيم عشق

ثوبُ الرحيل
لمْلمْ شِتاتَكَ وارْتدي ثَوْبَ الرَّحيلْ
آنَ الْأوانُ لِجُرْحِ حُبٍّ لا يَميلْ
ما عادَ يَجْمَعُنا سوى دَمْعِ الْهوى
فأذَنْ لِعُمْري كي يُزَيَّنَهُ الأصيلْ
بيْني وَبَيْنَكَ ألْفُ ألْفٍ لِلْنوى
هلْ كُنْتِ يَوْما غَيْرَ حُلْمِ الْمُسْتَحيلْ
وَدَّعْتُ عُمْري إذْ تَرَكْتُكَ يا أنا
لَكِنّني سأموتُ عِشْقا كالْنَخيلْ

***
يا لهف نفسي
يا لَهْفَ نَفْسي مِنْ هوى نَفْسي
كَيْفَ الْتقى يَوْمٌ مَعَ الْأمسِ
أَيْقَظْتِ قَلْبا ظَنَّ صاحِبُهُ
لِهواكِ طِبّا لَوْ سَبَى حِسِّي
فَغَدَوْتُ لا أدْري سِوى أنِّي
أهْواكِ في صَمْتي وفي هَمْسي
أحْبَبْتُ حُبَّا فَوْقَ ما عَرِفَتْ
ليْلاهُ مِنْ جنٍّ وَمِنْ إنْسٍ

***
قلبي معكْ
إنِّي سَأرْحَلُ تارِكا قَلْبي مَعَكْ
فَارْفِقْ بِهِ مُتَفَضِّلا يا مَنْ مَلَكْ
هوْ في هَوَاكِ مُتَيَّمٌ بِجُنُوْنِهِ
يَحْيا بِحُبِّكِ لا يَحيْدُ وَ إنْ هَلَكْ
قَدْ كانَ كالطَّيْرِ الْمُحَلِّقِ في الْفضا
فَروى هَواكِ هواهُ حَتَّى أدْمَنَكْ
هذا فُؤادي فامْتَلِكْ مِنْ أمْرِهِ
كُلَّ الْذي ما قَدْ يُداعِبُ أرْوَعَكْ

هشام مصطفى

إلى الأعلى