الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الرئيس الأوكراني يعلن وقفا للنار وأنصار الفيدرالية يشترطون الانسحاب أولا

الرئيس الأوكراني يعلن وقفا للنار وأنصار الفيدرالية يشترطون الانسحاب أولا

كييف ـ وكالات: أعلن الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو أن وقفا لإطلاق النار من جانب واحد في شرق أوكرانيا بدأ مساء أمس للسماح بأنصار الفيدرالية بتسليم أسلحتهم لكنهم اشترطوا سحب القوات الأوكرانية أولا.
وقال بوروشنكو خلال زيارته الأولى لمنطقة دونيتسك، أحد معاقل أنصار الفيدرالية ، منذ تسلمه منصبه في 27 يونيو ” بدأ وقف اطلاق النار. سيستمر حتى 27 يونيو”.
وأضاف “هذا أكثر من كاف (سبعة أيام) للبدء بعملية نزع السلاح والشروع في إقامة منطقة عازلة على طول الحدود بين روسيا وأوكرانيا”، متطرقا إلى بندين في خطة السلام التي كشفها أمس والمؤلفة من 14 بندا ذات جوانب اقتصادية وسياسية وأمنية.
وأشار خصوصا إلى “ضمانات أمنية للمشاركين في المفاوضات” والعفو عن “أولئك الذين سلموا سلاحهم ولم يرتكبوا جرائم خطيرة” والإفراج عن الرهائن وإقامة منطقة عازلة طولها عشرة كلم على الحدود بين أوكرانيا وروسيا.
وتنص الخطة أيضا على “نزع السلاح” وإنهاء “الاحتلال غير الشرعي” لمقار الإدارة الإقليمية في دونيتسك ولوجانسك اللتين يسيطر عليهما المتمردون والإسراع في إجراء انتخابات تشريعية محلية وإطلاق برنامج لتأمين فرص عمل في المنطقة.
لكن قياديا من أنصار الفيدرالية رفض شروط خطة السلام مؤكدا أنهم يرفضون تسليم سلاحهم من دون انسحاب القوات الحكومية.
وقال فاليري بولوتوف احد قادة ما يسمى جمهورية لوجانسك المعلنة من جانب واحد “لن يسلم احد سلاحه ما دام ليس هناك انسحاب كامل للقوات من اراضينا”.

إلى الأعلى