الجمعة 24 نوفمبر 2017 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / المعمري يكشف تفاصيل مسيرة الولاء والانتماء في العيد الوطني الـ47 بتحضيرات واستعدادات بدأت مبكرا
المعمري يكشف تفاصيل مسيرة الولاء والانتماء في العيد الوطني الـ47 بتحضيرات واستعدادات بدأت مبكرا

المعمري يكشف تفاصيل مسيرة الولاء والانتماء في العيد الوطني الـ47 بتحضيرات واستعدادات بدأت مبكرا

كشف الدراج الدكتور عمر بن هلال المعمري عن تفاصيل مسيرة “الولاء والانتماء” والتي ستقام احتفاء بالعيد الوطني الـ47 والتي بدأت التحضيرات لها مبكراً نظرا لطول المسيرة التي سوف تستغرق ثمانية عشر يوما سيمر خلالها الدراج العماني بالعديد من محافظات وولايات السلطنة على متن دراجته النارية (كوازاكي نينجا ١٤٠٠ حصان ) سيقوم خلالها بإلقاء محاضرات توعوية عن السلامة للدراجين تحت مسمى (القيادة الآمنة للدرجات النارية).
تعتمد المسيرة على خطة استراتيجية تتضمن زيارة معالم سياحية وتراثية وصناعية وزراعية في كل ولاية يزورها المعمري إلى جانب إثراء الطابع السياحي أثناء الزيارة وسوف يكون هناك جانب تعليمي حيث ستبدأ المسيرة بدرس تعليمي عن الاحتياجات الأساسية لقيادة الدراجات النارية بمحافظة مسقط سيتم خلالها زيارة “قلعة الجلالي، والميراني” و”بيت الزبير” من بين الأماكن المعالم التراثية، وقصر العلم ودار الأوبر السلطانية وجامع السلطان قابوس الأكبر، كمعالم سياحية، أما المعالم التجارية والصناعية التي سوف يتم زيارتها في مسقط فستكون “مطار مسقط الدولي وصناعية المعبيلة وصناعية غلا وميناء الفحل. أما الدرس الثاني فسيكون ” الفكرة العامة للسلسلة التعليمية التوعوية” وسيكون في “العامرات وقريات ومطرح” وسيتم خلالها زيارة بيت البرندة وسوق مطرح كمعالم تراثية، أما المعالم السياحية فسوف تكون “متنوع هوية نجم وسد وادي ضيقة، ومن بين المعالم الصناعية التي سوف تحط خلالها المسير صناعية الوادي الكبير وميناء السلطان قابوس .
استراتيجية واضحة
وعن وضع تلك الاستراتيجية قال عمر المعمري :” استغرقنا وقت طويل في إعداد تلك الاستراتيجية ولتلك الخطة بحيث نصل إلى أقصى أطراف السلطنة، ونسلط الضوء على المعالم السياحية والتراثية والزراعية والتجارية والصناعية، فهناك الكثير من المسيرات ينظمها العديد من الفرق، لكنها في بعض الاحيان قم تتم بعشوائية مما يهدر الجهود التي بذلت في تنظيمها، لكن الوضع يختلف في مسيرة الولاء والانتماء التي عكفنا شهورا طويلة في إعدادها، لا سيما وأن المسيرة ستشهد إلقاء محاضرات عن الولاء والانتماء الوطني وعن السلامة المرورية، وكان هدفنا الأسمى هو الوصول إلى أكبر عدد من شباب الدراجين وليس ذلك فحسب وإنما الترويج للسياحة الداخلية وتسليط الضوء على ما تزخر به السلطنة من مقومات سياحية متنوعة”.
وأضاف المعمري : “نؤكد كل عام أن القيام بتلك المسيرة جاء بهدف أسمى وهو توحيد جهود الشباب لأجل القيام بمسيرة وطنية نهنئ فيها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه، وأن نروّج لهذه المناسبة في وسائل الإعلام العالمية مما سيكون له الأثر الطيب في إبراز تلاحم المجتمع العُماني تحت قيادة جلالته، وتكون مثالاً للحب والسلام بين أبناء هذا المجتمع يحتذى به من قِبل الشباب في كل مكان.
مسافة المسيرة
وتبلغ مسافة المسيرة 5000 كم نقطعها خلال 18 يوما، سنمر خلالها بالعديد من الأماكن المتنوعة السياحية والتراثية والصناعية، لتسليط الضوء على ما وصلنا إليه من حضارة تتحدث عنها دول العالم ويشار لها بالبنان. وعن مشاركة الدراجين من خارج السلطنة قال المعمري: ندعو الجميع للمشاركة في هذه الفعالية بدون استثناء سواء كان نادياً للدرجات أو مجموعات السيارات أو حتى أصحاب السيارات والدراجات في الولايات المذكورة بشرط تسجيل أسمائهم وأرقام درجاتهم مسبقاً وأن تكون سياراتهم ودرجاتهم مؤمّنة وذلك لكي نقوم بتقديمها للجهات المنظمة حسب اتفاقنا معها وفيما يتعلق بالتعاون مع الفرق الثانية مثل مسقط بايكرز ونزوى بايكرز أكد المعمري قائلا: هم مشاركون معنا ونحن بصدد التنسيق مع مجموعة مسقط رايدرز للمشاركة، وهذا الأمر هو واجب وطني وليس حكرا على أحد.

إلى الأعلى