الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / الحبسي (1678-1737) م شاعر اليعاربة الفصيح .. وشاعر الغزل العامي!!

الحبسي (1678-1737) م شاعر اليعاربة الفصيح .. وشاعر الغزل العامي!!

يتميّز الأدب الشعبي العماني بتنوعه وفرادة مخزونه الشعري. والمهتم بقراءة ذاكرة هذا الأدب سيتفاجأ في كل ورقة يقلبها للخلف أن هناك أوراقا أخرى أكثر أهمية لتطور هذا الأدب الثري، وهذا أمر طبيعي في كل أدب ينتمي لبلد ذات حضارة وتاريخ موغل في طبقات الأرض كعمان.
أثناء بحثي عن أقدم شاعر عماني عامي دوِّنت أشعاره بخلاف الشاعر المعروف قطن بن قطن صادف أن قرأت ديوان الشاعر راشد بن خميس الحبسي والذي حققه الأستاذ (عبد العليم عيسى) وطبعته وزارة التراث والثقافة، والديوان تم جمعه في فترة حياة الشاعر (1089 -1150)هـــ، أي بالميلادي عاش في النصف الثاني من القرن السابع عشر والنصف الأول من القرن الثامن عشر، وقد جاء في مقدمة الديوان بقلم المحقق، هو:” راشد بن خميس الحبسي أهم شعراء عصر اليعارية بل إنه يوصف بشاعر اليعاربة، ولد بعيني بني صارخ وأصابه العمى وهو ابن ستة اشهر، ثم مات أبواه ونزل جبرين مقر الإمام بلعرب بن سلطان اليعربي فرباه وأحسن إليه غاية الإحسان وتعلم في ظله علوم العربية وعلوم الشرع حتى صار شاعرا مجيدا واديبا حاذقا، ثم انتقل إلى الحزم بعد وفاة بلعرب بن سلطان حيث أقام مع أخيه الإمام سيف بن سلطان إلى أن مات فارتحل إلى نزوى واتخذها وطنا”(1)
ويحتوي الديوان على عدة فصول، جاء الفصل الثامن منها متضمنا شعرا عاميا كُتب بطريقة “المسبع” وهو فن لايزال مستخدما في عمان. ولقد أسعفني في إكمال تعرفي على الشاعر بحث مهم للأستاذ محمد بن سعيد الحجري بعنوان (الشعر العماني في العصرين النبهاني واليعربي- إشكالية الإبداع والاتباع)، جاء في البحث: ” ربما يكون شعر الحبسي العامي هو أقدم ما وصلنا من الشعر العامي العماني، والشعر العامي الذي نظمه الحبسي هو من جنس الشعر الذي يعرف بعمان بـ”المسبع” الذي استمر ازدهاره إلى اليوم. والمسبع يعتمد في نهاية مقاطعه الجناس التام
أو الناقص، والتلاعب بالكلمات والزخرفات البديعية لتكوين المقاطع السباعية” (2)..
ومن شعر الحبسي العامي في فن المسبع :

يا قلب عزّم وإن حُبّك نِسيك أنْسَاه
وإن تبْع شفّ غِيْرك دعْه لا تهواه
وعَزِّي نفسك وَدَوّرْ صَاحبٍ شَرْواه
ولا تْوهّقْ بهجْرانه ولا تحْتار
وعْيش في شِيمةٍ عَلْيا وكنْ صَبّار
وصون عرضَك عن العِيبه والْاستهتار

خَصَّه إذا كان فمْ غيرك يقبّل فاه(3)

المراجع:
1- ديوان الحبسي، تحقيق عبدالعليم عيسى .. طباعة وزارة التراث والثقافة عام 1402هـ
2- بحث بعنوان (الشعر العماني في العصرين النبهاني واليعربي- إشكالية الإبداع والإتباع) ص248 للمؤلف محمد بن سعيد الحجري
3-ديوان الحبسي، الفصل الثامن ص357

حمد الخروصي
twitter: @hamed_alkharusi

إلى الأعلى