السبت 25 نوفمبر 2017 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / التوقيع على مذكرة تفاهم مع اتحاد الصناعات البتروكيماوية لاستقطاب الاستثمارات الصينية
التوقيع على مذكرة تفاهم مع اتحاد الصناعات البتروكيماوية لاستقطاب الاستثمارات الصينية

التوقيع على مذكرة تفاهم مع اتحاد الصناعات البتروكيماوية لاستقطاب الاستثمارات الصينية

شنجهاي (الصين) ـ الوطن:

اختتمت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أمس حملتها الترويجية “استثمر في الدقم” التي نظمتها في ثلاث مدن صينية هي ينتشوان وداليان وشنجهاي.
وأكد معالي يحيى بن سعيد بن عبدالله الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن الحملة جاءت لتعريف مجتمع رجال الأعمال في الصين بما تتميز به المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من موقع استراتيجي في طريق التجارة العالمية وما تقدمه الهيئة من حوافز وتسهيلات للمستثمرين.
وقال معاليه في كلمة ألقاها في ندوة تعريفية عقدت في مدينة شنجهاي الصينية ان المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تقدم فرصا استثمارية واعدة من خلال بيئة أعمال شفافة ومنافسة ومتطورة، موضحا أنه بالإضافة إلى الموقع الجغرافي للمنطقة تقدم الهيئة عددا من الحوافز من بينها إعفاءات ضريبية تصل إلى 30 عاما، وإزالة القيود على حركة رأسال مال وتبادل العملات وتوزيع الأرباح، ووجود خدمات المحطة الواحدة في مجال تسجيل الشركات، وإصدارت راخيص البناء والتصاريح البيئية وتراخيص مزاولة الأنشطة، وتسهيل إجراءات إصدار تصاريح العمل للقوى العاملة الأجنبية.
مذكرة تفاهم ترويجية
وشهد اليوم الأخير من الحملة التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة وان فانج العمانية والاتحاد الصيني للصناعات البتروكيماوية تنص على قيام الاتحاد بالترويج للدقم بهدف استقطاب الشركات الصينية العاملة في قطاع البتروكيماويات للاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
ويتمتع الاتحاد بحضور واسع في الصين التي تضم العديد من الشركات الكبرى العاملة في قطاع الصناعات البتروكيماوية.
تخزين النفط
وسعت شركة النفط العمانية لتعريف رجال الأعمال في شنجهاي بإمكانيات الشركة في مجال تخزين النفط وخطة الشركة لإقامة محطة لتخزين النفط برأس مركز.
وقال سعيد بن حمود المعولي المدير العام بالشركة العمانية للصهاريج في عرض مرئي استعرض خلاله المشروعات التي تنفذها شركة النفط العمانية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم إن محطة رأس مركز لتخزين النفط تتمتع بموقع استراتيجي قبالة المحيط الهندي، مستعرضا المراحل التي يتألف منها المشروع.
وتعتبر محطة تخزين النفط برأس مركز مشروعا حيويا يستهدف تخزين جميع أنواع النفط الخام وبكميات كبيرة خارج مضيق هرمز، وتعتبر المحطة أكبر مشروع من نوعه في الشرق الأوسط وتتطلع الشركة إلى جعل المحطة مركزا عالميا لتخزين النفط الخام، ومن المتوقع أن تبلغ استثمارات المرحلة الأولى حوالي 1.7 مليار دولار بطاقة استيعابية تبلغ نحو 26 مليون برميل.
كما تطرق المعولي في عرضه المرئي إلى مشروع توصيل الغاز إلى الدقم لتوفير الغاز للمصانع التي سيتم إنشاؤها بالمنطقة، وألقى الضوء على مصفاة الدقم التي ستنشئها شركة النفط العمانية بالتعاون مع شركة البترول الكويتية العالمية.
عروض مرئية
وخلال الندوة التعريفية أكد ريجي فيرميولن الرئيس التنفيذي لشركة ميناء الدقم أهمية الميناء باعتباره ميناء متعدد الأغراض لديه الإمكانيات الضرورية ليصبح ميناء محوريا في حركة التجارة العالمية.
واستعرض علي شاه رئيس مجلس إدارة شركة وان فانج العمانية المشروعات التي ستنشئها الشركة التي تحظى بدعم منطقة نينغشيا، مؤكدا أن المدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم ترحب باستثمارات الشركات الصينية.
وفي العروض المرئية الأخرى استعرض جلال اللواتي مدير الترويج بالهيئة مميزات المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والتسهيلات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين، في حين استعرض نصر بن زاهر الحضرمي تنفيذي ترويج واستثمار بالهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثراء” مقومات الاستثمار في السلطنة.
وشهدت الندوة نقاشات مستفيضة حول تمويل المشروعات وإمكانيات المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في المجال اللوجستي والخدمات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين، كما تطرقت إلى الاستثمار في قطاع النفط والصناعات البتروكيماوية وإجراءات حصول المستثمرين الصينيين على تأشيرات العمل بالسلطنة والتسهيلات المقدمة في هذا الإطار.

إلى الأعلى