الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يتابع تأمين محيط مطار دير الزور العسكري ويستعيد السيطرة على قرى استراتيجية بحمص
الجيش السوري يتابع تأمين محيط مطار دير الزور العسكري ويستعيد السيطرة على قرى استراتيجية بحمص

الجيش السوري يتابع تأمين محيط مطار دير الزور العسكري ويستعيد السيطرة على قرى استراتيجية بحمص

غارات تحالف أميركا تقتل 22 مدنيا

دمشق ــ الوطن :
تابعت وحدات من الجيش العربي السوري تأمين محيط المطار العسكري والفوج 137 بالتزامن مع تنفيذ عمليات مكثفة لاجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” من ريف دير الزور الجنوبي الشرقي. وأفادت “سانا” السورية الرسمية في دير الزور بان وحدات الجيش وبعد التقائها منذ أيام بحامية المطار وسيطرتها على سلسلة جبال الثردة تقوم بإزالة الالغام والمفخخات التي زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” في المنطقة وتأمين المهابط وتنظيفها تمهيدا لإعادة اقلاع الطائرات وهبوطها بشكل آمن لتقوم بعملياتها القتالية ضد الإرهاب. وأشار المراسل إلى أن سلاح الجو نفذ عدة طلعات على محاور ومناطق انتشار وتحصن لتنظيم “داعش” في قرى الجنينة وحطلة والمريعية والبغيلية ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من إرهابييه وتدمير مواقع محصنة لهم.
وأسفرت عمليات الجيش البرية في ريف دير الزور أمس الاول والتي تزامنت مع طلعات جوية مكثفة للطيران الحربي السوري على مواقع “داعش” في قرى الجنينة وعياش والبغيلية وحطلة والحويقة ومعبار الجفرة عن تدمير العديد من آليات تنظيم “داعش” وأوكاره ومقتل العديد من إرهابييه. إلى ذلك لفتت مصادر أهلية من الريف الغربي إلى فرار مجموعات جديدة من تنظيم “داعش”.
وفي حمص، أفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش العربي السوري استعادت السيطرة على قرى عنق الهوى وأم التبابين والخان وتتابع ملاحقة فلول إرهابيي “داعش” في ريف المدينة الشرقي. حيث واصلت القوات عملياتها العسكرية الناجحة في مطاردة إرهابيي تنظيم “داعش” بريف حمص الشرقي و”استعادت السيطرة على قرى زغروتية ودرويشية ولويبدة وغنيمان وأم صاج بجبهة 12 كم وعمق 6 كم شمال قرية منوخ” بمنطقة جب الجراح. وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “القضاء على العديد من إرهابيي تنظيم داعش وتدمير أسلحتهم وعتادهم من ضمنها عربات مدرعة وسيارات مزودة برشاشات مختلفة”. وبين المصدر العسكري أن وحدات الهندسة “تقوم بإزالة وتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها التنظيم الإرهابي على محاور التحرك وفي طرقات وساحات البلدات المذكورة”. وسيطرت وحدات الجيش منذ بداية الأسبوع الجاري على 8 قرى في منطقة جب الجراح ووسعت نطاق سيطرتها شمال وغرب جبال بلعاس وذلك في إطار العمليات المتواصلة لاجتثاث الإرهاب من ريف حمص الشرقي بشكل كامل وإعلان محافظة حمص خالية بشكل كامل من إرهابيي “داعش”.
على صعيد آخر، ارتكب طيران “التحالف الدولي” مجزرتين جديدتين بحق السوريين راح ضحيتها22 مدنيا جراء قصفه منازل المواطنين السوريين في مدينة الرقة وريف دير الزور الشمالي. وأفادت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة “بأن طائرات “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة من خارج مجلس الأمن قصفت أحد منازل المواطنين السوريين في حارة البدو بمدينة الرقة ما تسبب بمقتل11 مدنيا معظمهم نساء وأطفال”. وفي ريف دير الزور الشمالي قتل 11 مدنيا من عائلة واحدة جراء غارات نفذها طيران “التحالف الدولي” على قرية الشهابات كما وقع دمار كبير في عدد من المنازل والبنى التحتية وفقا للمصادر الأهلية. وأقر “التحالف الأميركي” باستخدام قنابل الفوسفور الأبيض في حزيران الماضي خلال عدوانه على الرقة التي وقعت فيها عشرات المجازر وراح المئات من سكانها ضحايا قصف التحالف العشوائي إضافة إلى وقوع دمار كبير في المشفى الوطني والبنى التحتية الخدمية فيها. وطالبت وزارة الخارجية والمغتربين أكثر من مرة مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة بالعمل على حل “التحالف الدولي” فورا ووضع حد لعدوانه ومجازره بحق المدنيين في سوريا وإلزام كل الدول بتطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب.

إلى الأعلى