الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / فـي دوري عمانتل الشباب يتفوق على المضيبي بهدفين نظيفين
فـي دوري عمانتل الشباب يتفوق على المضيبي بهدفين نظيفين

فـي دوري عمانتل الشباب يتفوق على المضيبي بهدفين نظيفين

تغطيةـ محمد بن علي البلوشي:
تصوير حسين المقبالي
■ تفوق الشباب على المضيبي بهدفين نظيفين في افتتاح مبارياتهما ضمن الاسبوع الاول لدوري عمانتل في مباراة كانت متوسطة من الفريقين مع أفضلية نسبية لنادي الشباب بفضل خبرة لاعبيه وقد انتظر الشباب حتى ٧٩ دقيقة ليفتتح أهداف الموسم وجاء الهدف الأول للشباب عن طريق اللاعب محمد الشكيلي لاعب نادي المضيبي في مرماه (٧٩) فيما أضاف البرازيلي فينيسيوس الهدف الثاني الشباب في الدقيقة (٨٣).
بداية حذرة وأفضلية شبابية
انطلق اللقاء بجس نبض من الفريقين رغبة منهم في الدخول إلى اجواء المباراة تدريجيا مع سعيهم في خلق فرص للتسجيل وكانت البداية بأفضلية للمضيبي مغلفة بروح الحماس والرغبة في ظهور أول مختلف ولكن سرعان ما دخل الشباب أجواء المباراة واستحوذ على منطقة خط الوسط ومعتمدا على حيوية وخبرة لاعبيه وسط الملعب جميل اليحمدي وارنست وعمر المالكي في تناقل الكرات القصيرة تارة والطويله في اخرى بفضل تحركات لاعبيه عبدالمجيد اليحمدي من اليمين وبشار السعدي من اليسار لتمر الربع ساعة الأولى من الشوط دون تسجيل اي خطورة على مرمى الفريقين رغم الافضلية لنادي الشباب.
فرص شبابية ضائعة
بدأت الفرص تتوالى على مرمى المضيبي وكانت البداية بعرضية مثالية في الدقيقة (١٩) من اللاعب جميل اليحمدي تصل إلى اللاعب اللاعب سامح الحسني الذي لعبها جميلة ناحية المرمى ولكن بسالة مدافع المضيبي حمد الداودي حالت دون تسجيل الشباب للهدف الاول وتلتها محاولة اخرى من البرازيلي فينيسيوس لكن يقظة المدافع قذافي المحروقي حالت دون تقدم نادي الشباب وسعى الشباب للضغط اكثر على مرمى المضيبي بغية تسجيل هدف التقدم ولكن محاولته لم يكتب لها النجاح لتراجع الشباب قليلاً ويبدأ المضيبي بالتحرك وسط الملعب لينحصر بعدها اللعب بين الفريقين في وسط الملعب.
انتفاضة للعنابي
بعد انقضاء ثلثي الوقت من الشوط الاول انتفض المضيبي وضغط على مرمى الشباب ومن هجمة سريعة من توغل اللاعب عاهد الهديفي لداخل منطقة الجزاء لنادي الشباب ويلعب عرضية زاحفة ناحية المهاجم سامي الحسني أبعدها المهند البلوشي حارس الشباب قبل ان تصل اليه في الدقيقة (٣٤)، تلتها هجمة أخرى في الدقيقة (٣٦) لنادي المضيبي ومن كرة طويلة من اللاعب محمد الصوافي تصل للاعب سامي الحسني الذي حاول ان يلعبها في المرمى ولكن يقظة المهند البلوشي وبراعته حالتا دون ذلك ليرد نادي الشباب بكرة خطرة من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة (٤١) من أمام منطقة الجزاء انبرى لها البرازيلي فينيسيوس ويلعبها قوية ناحية المرمى تألق في ابعادها حارس المضيبي حارب الحبسي إلى ضربة ركنية ليضيف بعدها الحكم دقيقتين وقتا بدل ضائع لم تحمل في طياتها اي تغيير في نتيجة المباراة ليعلن بعدها صافرة نهاية الشوط الاول بالتعادل السلبي.
بداية سريعة
انطلق الشوط الثاني سريعا من قبل نادي الشباب حيث ضغط على مرمى نادي المضيبي بغية تسجيل هدف التقدم يريح اعصابه وأعصاب جماهيره الحاضرة وتحصل على ركنيتين على التوالي لم يحسن استغلالهما ليرد المضيبي بتسديدة زاحفة عن طريق اللاعب قنيفي صدام تصدى لها المهند البلوشي بكل سهولة في الدقيقة (٤٧) ليستمر بعدها اللعب منحصرا بين الفريقين مع تبادل للهجمات، وكاد لاعب نادي المضيبي الجامبي عمر نادوج يباغت دفاع نادي الشباب بتسجيله هدف التقدم بعد متابعته لعرضية محمد الصوافي ولكن كرته ضلت طريق المرمى في الدقيقة (٥٤) ليرد عمر المالكي بفرصة خطيرة لنادي الشباب بعد توغله داخل منطقة الجزاء ويسدد كرة يسارية قوية تألق في إبعادها حارب الحبسي حارس المضيبي الى ضربة ركنية في الدقيقة (٥٥).
تدخلات فنية
استمر الشباب في محاولاته بالضغط على مرمى المضيبي ولكن دون جدوى في ظل اغلاق مدافعي المضيبي لمنطقتهم بإحكام في المقابل اعتمد المضيبي على الهجمات المرتدة نظير تقدم واندفاع لاعبي الشباب بغية تحقيق الانتصار ليبدأ مدرب الشباب علي الخنبشي بالزج بأول أوراقه الهجومية بدخول اللاعب حمود السعدي مكان اللاعب منذر الصبحي في الدقيقة (٦٦)، ليستمر اللعب بين الفريقين في وسط الملعب ومن هجمة مرتدة سريعة لنادي المضيبي توغل اللاعب عاهد الهديفي ودخل منطقة الجزاء الشبابية ولعب كرة قوية ناحية المرمى أبعدها المهند البلوشي بكل براعة إلى ضربة ركنية في الدقيقة (٧٠) ليظل بعد ذلك اللعب سجالا بين الطرفين لتنتهي المباراة بفوز الشباب بهدفين نظيفين. ■

إلى الأعلى