السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مكتب حفظ البيئة يوقع مذكرة تفاهم حول التحليل الجيني للحيوانات البرية
مكتب حفظ البيئة يوقع مذكرة تفاهم حول التحليل الجيني للحيوانات البرية

مكتب حفظ البيئة يوقع مذكرة تفاهم حول التحليل الجيني للحيوانات البرية

بالتعاون مع الجمعية الملكية لعلم الحيوان (بسكوتلاند)
وقع مكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني مؤخرا بمقره في منطقة القرم مذكرة تفاهم مع الجمعية الملكية لعلم الحيوان ( بسكوتلاند ) والتي تعتبر الأولى من نوعها في السلطنة معلنا بذلك البدء في تنفيذ مشروع جديد رائد لبناء خارطة كاملة للجينوم ( المعلومات الوراثية ) عن الحيوانات البرية والتي تشمل حيوانات : المها العربية وغزال الريم والوعل النوبي والوعل العربي ( الطهر العربي ) ، وقد مثل مكتب حفظ البيئة ياسر بن عبد السلامي مدير عام المكتب ومساعده عبدالمجيد بن صالح الدرمكي بالإضافة لعدد من التخصصيين والأخصائيين والإداريين والماليين ، فيما مثل الجمعية الملكية الدكتور روب ادجن مدير مختبر الجينات والدكتورة هلين سين باحثة في الجينات .
ويأتي هذا المشروع في إطار التوجيه المباشر من ديوان البلاط السلطاني بتطوير الجوانب البحثية وبدعم من معالي السيد وزير الديوان لتنمية قدرات الموارد البشرية في مجال حماية الكائنات الحية وصون الطبيعة ، ورفع كفاءة الجوانب البحثية والعلمية للأخصائيين العمانيين ضمن الاختصاصات التي يتولى تنفيذها مكتب حفظ البيئة ، وتوفير قواعد بيانات تتميز بالدقة العالية ، هذا وسيستغرق تحليل تسلسل الجينوم مدة ٨ أشهر من العمل البحثي والتحليلي داخل المختبرات ، حيث سيتمكن بعدها العلماء من دراسة جينات محددة ، وتقديم رؤى جديدة لتطور وحماية وصون هذه الأنواع من الحيوانات لزيادة المعرفة حول الاحتياجات الأساسية لأهم أنواع وفصائل وعوائل المها العربية وغزال الريم والوعل النوبي و الوعل العربي (الطهر العربي).
ولمعرفة تفاصيل أكثر حول المشروع يقول الدكتور قيس بن عبدالله الرواحي ( تخصصي أول صون الطبيعة) بمكتب حفظ البيئة: ” بدأ المختصون بالمكتب بجمع عينات الدم من حيوانات الأسر بمحمية الكائنات الحية والفطرية منذ بداية الشهر الجاري ، حيث سيتم تحليل هذه العينات من الحمض النووي ( DNA ) لتحديد التسلسل الجيني الكامل الذي يشكل الخارطة الجينية لهذه الأنواع التي تمثل أهمية خاصة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي ، وقد وقع المكتب اتفاقية مع مختبر التحاليل الجينية التابع للجمعية الملكية لعلم الحيوان بسكوتلاند مشروع بحثي متكامل للتعاون العلمي يهدف الى تحديد التسلسل الجيني للحيوانات البرية في السلطنة اعتبارا من يوليو القادم “.
وحول أهمية المشروع ، يردف الرواحي قائلا : ” تشمل مذكرة التفاهم تدريب مجموعة من الكوادر العمانية المتخصصة من موظفي ديوان البلاط السلطاني بمكتب حفظ البيئة في المختبرات البريطانية على التقنيات الحديثة في مجال تحليل تسلسل الجينوم والتحاليل الوراثية ،
كما أنه في الوقت نفسه دليل على أن المكتب يدعم المشروعات البحثية والدراسات الجامعية ذات المتطلبات الميدانية والحقلية ضمن مجالات حفظ البيئة بالسلطنة للعديد من موظفيه بالجامعات العالمية ومن بينها كمثال على ذلك مشروع دراستي للدكتوراه في مشروع تحليل الأمراض التي تصيب الحيوانات البرية بتقنيات التسلسل الجيني بالتعاون مع جامعة سيدني الأسترالية “.

إلى الأعلى