الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / حماية .. الحفاظ على حياة طفلة مستهدفة في ليلة طويلة

حماية .. الحفاظ على حياة طفلة مستهدفة في ليلة طويلة

صاحب قناع زورو يعود لرشاقته في عالم الأكشن

القاهرة – من إيهاب حمدي:
كلنا نتذكر جيداً، الشاب الاسباني اليافع صاحب قناع زورو البطل الشعبي الذي الهم الكثيرين برشاقته وقتاله من اجل نصرة الضعفاء والوقف بوجه مخططات الأغنياء والمستعمرين الجدد الذين يحاولون استغلال كل شيء لصالحهم.
زورو أو “أنتونيو بانديراس” يعود لنا في فيلم أميركي جديد مقدماً شخصية ” إدي” رجل الأمن القوى الذى يتسلم مهام عمله في مول تجارى (مركز تسوق كبير) كحارس أمن، ليبيت في هذا المول ليلة طويلة لا تنتهى كسابقتها، ليلة طويلة ، صعبة، ومرعبة.
ورغم ان اغلب الفيلم تم تصويره داخل المول التجاري (اى مكان وحيز محدود) الا ان أيا من المشاهدين لن يصاب بضجر أو ملل، فالأحداث مشوقة ومثيرة ومتسارعة، التهديدات كثيرة و الفرص ضعيفة بل ان أكثر ما يميز هذا الفيلم عن غيره من أفلام الحركة الأخيرة هو قوة الخصم أو العدو.
نحن بالتأكيد سنتعاطف مع البطل ليس كونه بطلاً فقط بل لأنه ومن معه في موقف ضعف تجاه آلة القتل العدائية من قبل العصابة.
مرة أخرى قد أجاد مخرج فيلم ” Security ” أو “حماية” في استغلال المساحات الضيقة في المكان فضلا عن بروز نوع ممتع من القتال القريب بين الأبطال.

جندي البحرية
إدي “أنتونيو بانديراس” قائد سابق بالبحرية الأميركية، يبحث عن عمل يساعد به توفير النفقات لابنه الصغير وزوجته في ظل المبلع الزهيد الذي يتقاضاه من معاشه ولا يتناسب مع نفقاته.يقدم أيدي في احدى شركات التوظيف عبر الانترنت فينجح في الحصول على وظيفه رغم انها لا تتناسب مع امكانياته ورتبته الا انه يرضي بها ويصر عليها وهى حارس أمن في مول تجاري.
يبدأ أيدي عمله في اول ليلة له في المول حيث يتعرف على الفريق الذي يعمل معه وهم القائد فينيس ” ليام ماكنتاير” ومراقب الكاميرات مايسين ” تشاد ليندبرج” والفتاة روبي ” غابرييلا رايت” والحارس جوني ” جيرو وانغ” .
اذن نحن امام خمسة أفراد مهمتهم الليلية هي حراسة المول التجاري من السراق والمتسولون وقطاع الطرق والمدمنون .
لكل من الخمسة له قصة يعيشها هو ، لكنهم يتجمعون الان في مكان واحد لهدف واحد وهو حماية المكان .

فتاة مستهدفة
جيمي ” كاثرين دي لا روشا” طفلة دون الخامسة عشرة ربيعاً، قُتل والدها المحاسب على يد عصابات المافيا التي كان يعمل معها ويبيض موالها، لكنه اتفق مع المباحث الفيدرالية على الإيقاع بهم ، قبل أن يعاجلوه هو ويقتل.
طفلة جيمي كانت شاهدة على حادثة القتل التي تورط فيها زعيم كبير من عصابات المافيا لذا اعتمدت عليها المباحث الفيدرالية في اثبات الجرمية بحق زعيم المافيا وقدمتها كشاهدة رئيسية في القضية.
في نفس الليلة التي يتسلم فيها إدي مهام عمله في المول يتم على أطراف البلدة نقل الشاهدة الطفلة جيمي تحت حراسة برنامج حماية الشهود الأميركي التابع للمباحث الفيدرالية.
وتنجح العصابة بقيادة تشارلي “بن كينغسلي” في قتل كل افراد الحماية لكنها تفشل في الحصول على الفتاة الى يهربها احد الجنود عبر الغابة اثناء مواجهات اطلاق النار مع العصابة ليستقر بها الحال امام المول التجاري الذى تسلم إيدي فيه العمل تواً.

ليلة طويلة
يقرر إيدي حماية الطفلة جيمي داخل المول بعد أن اكتشف قصتها و كيف ان العصابة تطلبها بشدة ، فيرتب ايدي الخبير بأمور الأمن دفاعاته داخل المول عن طريق تحصين و تفخيخ مداخل ومخارج المول املاً في أن يبطىء دخول العصابة الى المول حتى يتسنى للمباحث الفيدالية القدوم بحثاً عن الطفلة .
تمر الليلة الطويلة بخسائر جمة وعشرات القتلى من العصابة ..يموت العاملين بالمول فيما عدي إيدي و الرئيس فينيس المصاب.
يستخدم إيدي براعة قتالية كبيرة في القتال الفردي تذكرنا بشخصية جيسون بورن البارع في القتال ، لينتهي الصراع في النهاية بقتل إيدي لجميع افراد العصابة بما فيهم القائد تشارلي ويستطيع الحافظ على حياة الطفلة وحياته ليعود الى زوجته وابنته مرفوع الرأس ، مؤدياً لواجبه.
فيلم ” Security ” أو ” حماية” من اخراج آلين ديسروشرز وكتب السيناريو له كل من جون سوليفان ووني موشر ، وهو يندرج تحت نوعية أفلام الحركة والاثارة، مدته ( 87) دقيقة، وقد حصل على تقييم (5.8) على موقع imdb.com

إلى الأعلى