السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ندوة ببهلاء تبحث سبل تمكين الشباب من تأسيس أعمالهم ومشاريعهم الخاصة
ندوة ببهلاء تبحث سبل تمكين الشباب من تأسيس أعمالهم ومشاريعهم الخاصة

ندوة ببهلاء تبحث سبل تمكين الشباب من تأسيس أعمالهم ومشاريعهم الخاصة

بهلاء ـ من مؤمن بن قلم الهنائي:
أقيمت أمس ضمن فعاليات ملتقى المعمور الثاني فعاليا ندوة (كيف تؤسس مشروعك) والتي نظمها فريق المعمور التابع لنادي بهلاء بمشاركة عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة والتي بحثت سبل تمكين الشباب من تأسيس أعمالهم ومشاريعهم الخاصة.
وقال سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة راعي فعاليات الندوة إن الوزارة ماضية في تسهيل الإجراءات لإقامة مؤسسات وشركات وزيادة التسهيل على المؤسسات وفي الجانب الآخر زيادة الرقابة على الشركات، مشيرا إلى أن هناك جهات داعمة للمؤسسات ولا بد على الشباب العماني التعرف عليها وعلى الجهود التسويقية والاستفادة مما تقدمه وأشار سعادته الى وجود مشكلة في بيع السجلات التجارية ووجود سجلات غير نشطة وجهود الوزارة قائمة في استدعاء اصحاب السجلات والتباحث معهم ورصد كافة الأنشطة في مختلف السجلات وسيتم التعامل معها بما يخدم المصلحة العامة موضحا أن هناك فرصا يجب على الشباب استغلالها واستثمارها.
وألقى بدر بن خالد الشعيلي رئيس فريق المعمور كلمة رحب فيها براعي المناسبة والحضور وأوضح فيها بأن إقامة هذه الندوة الاقتصادية تأتي إيمانا بأهمية توطيد وتقوية وتدعيم الشراكة القائمة بين المجتمع ومؤسساته المدنية المختلفة إيمانا من أن المجتمعات لا تبنى الا بتكاتف أبنائها وتعاضدهم، مبينا أن فكرة اقامة هذه الندوة من منطلق الاهتمام بالشباب العُماني والأخذ بيدهم ودعم مبادراتهم الرامية لتمكينهم من تأسيس أعمالهم ومشاريعهم الخاصة بهم؛ وتعريفهم بأفضل السبل والممارسات لتأسيس بيئة ريادة الاعمال.
وأكد الشعيلي أن هذه الندوة تعد فرصة للشباب للالتقاء برواد الاعمال والمؤسسات الحكومية المناط به تسهيل الإجراءات للشباب وإرشادهم للطريق الصحيح لتأسيس أعمالهم ومشاريعهم الخاصة بهم.
تلى ذلك عرض لفيلم بعنوان (مشروعي) والذي عرض نماذج لمشاريع ناجحة لعدد من رواد الأعمال الناجحين.
بعد ذلك عقدت الجلسة الحوارية الأولى والتي أدارها خالد بن صالح الزدجالي وتناولت نماذج رائدة لمجموعة من رواد الأعمال في السلطنة لطرح تجاربهم الشخصية في تأسيس مشروعاتهم الخاصة والصعوبات التي واجهتهم في بدايات التأسيس؛ حيث تحدث في هذه الجلسة في هذه الجلسة مديرو شركات البيرق العالمية ومؤسسة البرج العالي للتنمية والاستثمار وشركة الغالبي العالمية للهندسة والمقاولات ومكتب محمد الشعيلي للمحاماة.
وقدم عادل الحبيشي من مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة ورقة حول الطريق إلى ريادة الأعمال مبينا الخدمات التي يقدمها المركز للشباب العماني منها الاستشارات والتدريب وتطوير الفكرة والتعامل مع أصحاب الأفكار والخبرات والترويج والتسويق والإدارة المالية للمشاريع وتحدث عن (برنامج الدعم المباشر) والذي يقدم كمنحة مالية لأصحاب المشاريع كمسابقة سنوية و(برنامج تجربتي) و(برنامج تجسير وغيرها من البرامج.
وقدم الشيخ سالم بن علي النعماني محاضرة تحفيزية حول الاستثمار في الوقت والسمات التي يجب أن تتحلى بها الشخصية الاستثمارية التجارية الناجحة وحث النعماني الشباب العماني على الجد والاجتهاد والعمل والكسب الحلال، وعرض في محاضرته نماذج من حياة الرسول وصحابته الكرام والتي حثت على العمل.
اما الجلسة الثانية فخصصت لمؤسسات القطاع الحكومي وذلك لمناقشة التشريعات والقوانين المتعلقة بتأسيس بيئة ريادة الاعمال شارك فيها ممثلو عدد من الجهات الحكومية عبدالله بن سليمان الشكيلي مدير صندوق الرفد بمحافظة الداخلية ومحمد بن خميس الحسيني مدير دائرة البحوث والدراسات في غرفة تجارة وصناعة عمان ونصر بن حارب النبهاني مدير العلاقات في صندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهلال بن محمد النبهاني ممثل وزارة التجارة والصناعة. وتم التحدث عن التسهيلات المتاحة للشباب لإقامة مشاريعهم وما قدمه صندوق الرفد لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة بتمويل 300 مشروع، وأوضح مدير دائرة البحوث والدراسات في غرفة تجارة وصناعة بأن 350 ألف شركة مسجلة في غرفة تجارة وصناعة عمان 90% منها مؤسسات صغيرة ومتوسطة، وتحدث عن الخدمات التي تقدمها الغرفة ومبادرات التدريب والزيارات لخارج السلطنة ودور الغرفة في حماية أصحاب المشاريع وتبصيرهم وأعمال الاستدامة. واستعرض مدير العلاقات في صندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجهود التي تبذل في مجال مساندة اصحاب المشاريع والتطوير في مجال التمويل الاسلامي للمشاريع وأوضح أن الصندوق قام بتمويل 300 مشروع وهناك فريق للرصد والتوجيه والتقنين للتطوير وادخال القيمة المضافة، وقد حققت نسبة 97% نجاح للمشاريع التي تم تمويلها وتم عرض بعض الأمثلة للمشاريع الناجحة.
وفي ختام الندوة قام سعادة المهندس وكيل وزارة التجارة والصناعة بتكريم المشاركين في الندوة والشركات الداعمة والمنظمة للندوة.
وعلى هامش الندوة افتتح راعي المناسبة فعاليات المعرض المصاحب للأسر المنتجة ومشاركات المؤسسات الحكومية والخاصة.

إلى الأعلى