الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / السعودية وروسيا تجريان محادثات “معمقة” حول سوريا والعراق
السعودية وروسيا تجريان محادثات “معمقة” حول سوريا والعراق

السعودية وروسيا تجريان محادثات “معمقة” حول سوريا والعراق

جدة ـ وكالات: اجرى وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف ونظيره السعودي الامير سعود الفيصل في جدة أمس الأول السبت مباحثات “مطولة ومعمقة” حول سوريا والعراق خصوصا في ظل تأكيد المملكة مواقفها المعلنة حيال الاوضاع في البلدين. ونقلت وكالة الانباء الرسمية السعودية عن مسؤول بوزارة الخارجية قوله ان زيارة لافروف تأتي في اعقاب الزيارة الاخيرة للفيصل الى روسيا ونقله رسالة من الملك عبدالله الى الرئيس فلاديمير بوتين بشأن “الاتفاق على العمل سويا في اطار الجهود القائمة لتنفيذ اتفاق (جنيف 1) لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة بما يحفظ استقلال سوريا وسيادتها ووحدتها”. وهي المرة الاولى التي تشير فيها المملكة الى زيارة الفيصل لروسيا. واضاف ان المحادثات مع المسؤولين الروس اكدت “اهمية توجيه الجهود نحو محاربة التنظيمات الارهابية التي استغلت الازمة السورية ووجدت لها ملاذا آمنا على أراضيها، وكذلك العمل على القضاء على كافة المسببات التي شجعت على دخول هذه التنظيمات” سوريا. كما شملت المحادثات مع لافروف العراق حيث اتفق الطرفان على “اهمية تركيز الجهود في المرحلة الحالية على ضمان أمن العراق وسلامته الاقليمية وتحقيق وحدته الوطنية بين كافة مكونات الشعب بما يضمن المساواة في الحقوق والواجبات على حد سواء”. واعاد المسؤول السعودي تاكيد موقف بلاده التي تشد على “الشروع في تشكيل حكومة وحدة وطنية ممثلة لكافة أبناء الشعب العراقي بمختلف فئاتهم دون أي تمييز أو إقصاء عنصري أو طائفي”. كما جدد رفض “اي تدخل خارجي في هذه المرحلة” مشيرا الى ان ذلك “من شأنه تكريس الازمة، وتعميق الاحتقان الطائفي السائد بها نتيجة لحالة الإقصاء المذهبي التي يعيشها”. شارك في المباحثات عن الجانب الروسي نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف وعن السعودية الامير عبدالعزيز بن عبدالله نائب وزير الخارجية.
وقد التقى لافروف ولي العهد الامير سلمان بن عبد العزيز وولي العهد المقبل الامير مقرن بن عبد العزيز بعيد وصوله الى جدة في وقت متاخر مساء امس الجمعة. كما قام السبت بزيارة مقر منظمة التعاون الاسلامي حيث اجرى محادثات مع امينها العام اياد مدني حول عدد من القضايا.
وروسيا عضو مراقب في المنظمة. والزيارة هي الاولى التي يقوم بها وزير خارجية روسي الى مقر المنظمة التي تضم 57 دولة.

إلى الأعلى