السبت 25 نوفمبر 2017 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / فرقة الرستاق المسرحية تستعد لعرض “رشحوني وشرشحوني ” نهاية الشهر الجاري
فرقة الرستاق المسرحية تستعد لعرض “رشحوني وشرشحوني ” نهاية الشهر الجاري

فرقة الرستاق المسرحية تستعد لعرض “رشحوني وشرشحوني ” نهاية الشهر الجاري

الرستاق ـ الوطن:
تستعد فرقة الرستاق المسرحية لتقديم نهاية الشهر الحالي ومن ضمن اعمال الجديد للفرقة في الساحة الفنية والثقافية في السلطنة لتقديم مسرحية كوميدية اجتماعية هادفة تحمل عنوان “رشحوني وشرشحوني” من تأليف الفنان محمد المعمري، حيث تسلط المسرحية الكوميدية الضوء على مواقف ومحطات ورسائل اجتماعية تخص واقع افراد المجتمع العماني من مواطنين ومقيمين في قوالب فكاهية واثارة مشوقة للمتلقي، والعرض لن يخلو من المفاجآت والقفشات الممتعة التي طالما قدمتها الفرقة في تقديمها ضمن عروضها التي تختص بالمسرح الكوميدي. وقد بدأ طاقم العمل فعليا منذ حوالي شهر استعداداته وتكثيفه في عمل البروفات اللازمة للعرض الذي سيقدم بشكل حصري ولأول مرة في ولاية الرستاق بالسلطنة. وحول ما تدور فيه أحداث هذه المسرحية قال الفنان محمد المعمري رئيس فرقة الرستاق المسرحية ومؤلف النص المسرحي: مسرحية “رشحوني وشرشحوني” هي مسرحية كوميدية اجتماعية كتبتها في فصلين، وسوف تتناول بشكل عام الأجواء التي تحدث في الانتخابات وما يدور فيها من النواحي الإيجابية والسلبية. حيث ركزت في كتابة النص على الحملات الانتخابية للشخص المترشح قبل وبعد تلك الانتخابات، والهدف من الترشح المعلن عاما والمخفي في الأهواء والنوايا الخاصة جدا للأشخاص المترشحين، وكيفية تعامل الإنسان البسيط جدا مع المواقف والوعود التي ستصبح أحلاما وردية بعد سماعهم للكلام المعسول وأطماع الطامعين وتصرف المقربين وقائد تلك الحملات الاعلانية المصاحبة للانتخابات وأهدافهم ، إلى أن تنتهي المسرحية بمواقف ومفاجآت غير متوقعة وأكثر اثارة ونهاية لا تخلو من التشويق للجمهور المتلقي ضمن قوالب فكاهية لمدة ساعتين من الضحك المتواصل سينفرد المخرج في تقديم تلك المسرحية الكوميدية بشكل هادف مستندا على أدوات وطاقم جميل نتمنى لهم كل التوفيق والتألق.
بدوره قال الفنان يوسف الصالحي مخرج مسرحية “ رشحوني وشرشحوني “ : المسرحية عبارة عن عمل كوميدي جديد على الساحة الفنية في السلطنة تقدمه للجمهور فرقة الرستاق المسرحية، ويصلح عرضها في أي مجتمع أو بلد تحدث فيه انتخابات مختصة، فضلا أن المسرحية لا تخدش الحياء أو المصلحة العامة أو حياء العائلة مطلقا. حيث تم اختيار فريق العمل بعناية تامة ، وهي من تأليف الفنان محمد بن خميس المعمري وإخراجي، ويجسد المسرحية كلا من الفنانين: خالد الضوياني، وشيخة الحبسية ، وعلي المعمري ، وزاهر السلامي. بمشاركة كل من: مروه المجينية ، ومعتز السلامي ، ومحمد السلامي، وأحمد السيابي، وبظهور وجه جديد لأول مرة من سوريا الفنانه ملك. كما تحكي المسرحية واقع شخص طموح يريد أن يصبح شيخ في قبيلته أو في الحي الذي يسكن فيه، مما سيواجه العديد من المتاعب والصعوبات سواء من الشيخ السابق للمنطقة ويدعى “مكبوس“ في مقالب كوميدية ممتعة ومشوقة للجمهور وهذه دعوه نوجهها للجميع للحضور والاستمتاع بالعرض. كما أضاف الصالحي: أن هذه المسرحية أعتبرها بوابة لدخول عالم إخراج الأعمال الكوميدية المسرحية باعتبارها أول عمل لي كمخرج لنص مسرح أو عرض كوميدي بعدما أخرجت العديد من المسرحيات وأبرزها المختصة في مسرح الطفل. حيث إنني أشعر بفخر وسعادة بنص ألفه الفنان محمد المعمري وبتمثيل كوكبة من الفنانين مثل الفنان خالد الضوياني والفنانة شيخة الحبسية وبقية الفنانين على أمل أن تنال على استحسان الجمهور وسيتحدد تاريخ العرض والمكان والتوقيت قريبا جدا.
في حين أن الفنانة شيخة الحبسية أبدت عن انطباعاتها في المشاركة في التمثيل مع فرقة الرستاق والتمثيل في هذه المسرحية تحديدا، حيث قالت: أتوجه بالشكر الجزيل لفرقة الرستاق المسرحية التي عودتنا دائما بجديدها في عالم المسرح الكوميدي وليس بغريب على الفرقة تقديم مثل هذه الأعمال وهي من نظم مهرجان الرستاق العربي للمسرح الكوميدي في ولاية الرستاق بنسخته الأولى ولاقى صدى واسعا ونجاح باهر على مستوى الوطن العربي، ونحن كنا شغوفين وفي انتظار نسخة المهرجان القادمة إن شاء الله، وأشكرهم جزيلا لإتاحتهم الفرصة لي للمشاركة في بطولة المسرحية برفقة الفنان خالد الضوياني والفنانين الآخرين. ويسرني أن أقدم الدعوة لجمهوري العزيز للحضور كما عودونا دائما أن نحظى منهم على المحبة والاحترام والتقدير ونحن نعلم تماما أن جمهور ولاية الرستاق دائما سباق لحضور أمسيات وحفلات العروض المسرحية الكوميدية للفرق المسرحية بولاية الرستاق والسلطنة والوطن العربي وبالأخص المسرحيات التي تقدمها للجمهور فرقة الرستاق العريقة.

إلى الأعلى