السبت 25 نوفمبر 2017 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / «هجوم لندن» : «داعش» يتبنى .. وبريطانيا ترفع مستوى التهديد الأمني لـ«حرج»
«هجوم لندن» : «داعش» يتبنى .. وبريطانيا ترفع مستوى التهديد الأمني لـ«حرج»

«هجوم لندن» : «داعش» يتبنى .. وبريطانيا ترفع مستوى التهديد الأمني لـ«حرج»

الشرطة تعلن عن عملية «توقيف هامة»

لندن ــ وكالات : اعلن تنظيم «داعش» مساء امس الأول مسؤوليته عن تنفيذ الاعتداء الذي استهدف صباحا مترو لندن، حسب ما نقلت وكالة اعماق التابعة له. في حين أعلنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي رفع مستوى الانذار الارهابي في بريطانيا الى الدرجة القصوى ونشر جنود في مواقع محددة، يأتي ذلك على وقع إعلان الشرطة البريطانية امس السبت القيام بـ»عملية توقيف هامة» على علاقة بالاعتداء.
وجاء تبني التنظيم للاعتداء الذي اوقع 29 جريحا، عبر تطبيق تلغرام وافاد ان «تفجير العبوة الناسفة بمترو أنفاق في لندن نفذته مفرزة تابعة للتنظيم».
من جانبها، قالت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي ان الحكومة رفعت مستوى الانذار من «خطير» الى «حرج»، الأمر الذي يعني ان وقوع اعتداء بات «وشيكا». واضافت في بيان مسجل بثه التلفزيون، إن عسكريين سيحلون محل عناصر الشرطة في تولي «مهام الحراسة في مواقع محددة لا يسمح بدخول الجمهور إليها». وتابعت إن «الناس سترى شرطة مسلحة في شبكات النقل وفي الشوارع، لتقديم مزيد من الحماية»، مشيرة الى ان «هذه هي الخطوة المناسبة والمعقولة التي ستمنح طمأنة وحماية إضافية فيما تتقدم التحقيقات».وقال قائد وحدة مكافحة الارهاب في الشرطة البريطانية مارك رولي امام صحفيين «لقد وقع انفجار»مرده «برأينا الى تفجير عبوة ناسفة يدوية الصنع»، بعد ان كان المسؤول في مكافحة الإرهاب نيل باسو اشار الى عمل «ارهابي». وصرح عمدة لندن صادق خان لاذاعة «ال بي سي» ان عملية «مطاردة جارية» للعثور على مرتكب او مرتكبي الهجوم. واوضحت الشرطة ان وحدة مكافحة الارهاب ستتولى «اجراء تحقيقات سريعة لتحديد هوية الجناة»، واضافت انه «لم يتم القبض على اي شخص بعد». وفي حصيلة جديدة، أفادت الخدمات الطبية أن 29 شخصا اصيبوا بجروح احدهم في حال الخطر. وقال رولي انهم يتلقون العلاج في المستشفيات «غالبيتهم» بسبب الحروق. وقالت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي اثر اجتماع طارئ للحكومة «كان القصد من العبوة الناسفة التسبب في اضرار كبيرة»ووصفت الأمر بانه عمل «جبان». ويأتي الاعتداء في اجواء من التهديد الارهابي في بريطانيا بعد موجة اعتداءات تبناها تنظيم «داعش» في الأشهر الأخيرة.
الى ذلك، اعلنت الشرطة البريطانية القيام بـ»عملية توقيف هامة» على علاقة بالاعتداء، حيث أفادت في بيان أنه تم اعتقال المشتبه به وهو شاب في الـ18 من العمر في كنت بجنوب شرق إنجلترا «في منطقة مرفأ دوفر» على علاقة بوقائع «إرهابية».وقال المسؤول في شعبة مكافحة الإرهاب في الشرطة نيل باسو «قمنا بعملية توقيف هامة في اطار تحقيقنا هذا الصباح»، وفق ما ذكر البيان.لكنه أضاف «مع أننا مرتاحون للتقدم الذي تحقق، إلا أن التحقيق متواصل ومستوى الخطر يبقى حرجا». وأوضحت الشرطة أن المشتبه به موقوف رهن التحقيق في مركز محلي للشرطة قبل نقله «إلى مركز شرطة بجنوب لندن في الوقت المناسب».
وكانت السلطات البريطانية أعادت فتح محطة مترو أنفاق «بارسونس جرين» في لندن في الساعات الأولى من صباح امس السبت، بعد يوم من «تفجير عبوة ناسفة»، أسفر عن إصابة 29 شخصا داخل قطار.
واظهرت صور على تويتر ما يمكن ان يكون العبوة الناسفة اليدوية الصنع وهو مصدر الانفجار وهو جردل ابيض مشتعلا في كيس تجميد داخل عربة لقطار انفاق قرب بوابة آلية وقد خرجت منه اسلاك كهربائية. وقال هانز ميشالز استاذ الهندسة الكيميائية في امبريال كوليج في لندن في بيان ان «الانفجار لم ينجح إلا جزئيا» على الارجح مضيفا «يبدو ان قسما كبيرا من الجردل لم يشتعل ولم يصب الضحايا بحروق مميتة».وقال لويس هاثر (21 عاما) الذي كان متوجها الى عمله انه شاهد وسط الفوضى «اناسا يصرخون ويندفعون الى السلالم». واصيب بجرح في ساقه في التدافع قبل أن يتمكن من الخروج الى الشارع متحدثا عن»اناس يبكون ورائحة بلاستيك محترق». وضربت قوات الأمن صباحا طوقا في محيط المحطة ونصبت حزاما أمنيا ونشرت أمنيين مسلحين ببنادق هجومية. كما هرعت اجهزة الإسعاف والإطفاء الى المكان حيث جلس سكان لم يتمكنوا من الوصول الى عملهم على الأرصفة يتابعون الأخبار على هواتفهم في حين قدم تجار في محيط المحطة الشاي والقهوة لهم.

إلى الأعلى