السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / روسيا تضع قواتها في تأهب وتنتقد خطة أوكرانيا للسلام في الشرق

روسيا تضع قواتها في تأهب وتنتقد خطة أوكرانيا للسلام في الشرق

موسكو ـ وكالات: أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوضع كل قوات المنطقة العسكرية المركزية بشكل عاجل في حالة تأهب للوقوف على استعدادها القتالي، كما انتقدت روسيا خطة أوكرانيا للسلام بالشرق.
وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرجى شويجو أنه بموجب الأمر وضعت قوات المنطقة العسكرية المركزية والوحدات الأخرى في حالة تأهب حسب ما نقلت وكالة ايتار تاس الروسية مضيفا أن التدريب لاختبار الاستعداد القتالي سوف يستمر حتى يوم الجمعة المقبلة.
وتتواكب هذه الخطوة الروسية مع الاضطرابات التي تسود مناطق شرق أوكرانيا والتوتر على الحدود مع روسيا، كما تأتي التدريبات العسكرية أيضا بعد يوم من إعلان الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو عن وقف لإطلاق النار يستمر أسبوعا كاملا مع الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا في إطار خطة سلام مكونة من 15 نقطة والتي تشمل أيضا عرضا بالعفو وتعهدا بإجراء إصلاحات دستورية.
وأدان الكرملين خطة بوروشينكو ووصفها بأنها “إنذار” لن يؤدي إلى أي تسوية.
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان خطة السلام التي طرحها الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو لا ينبغي ان ترتدي “طابع تحذير”، وانها “لن تكون قابلة للتطبيق” او “واقعية” دون حوار معهم، بحسب ما أعلن المكتب الإعلامي في الكرملين.
من جانبه أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الذي يزور السعودية أن بلاده قلقه إزاء “تصعيد” القوات الأوكرانية عملياتها العسكرية رغم إعلان كييف خطة سلام ووقف إطلاق النار من جانب واحد.
وصرح لافروف أن “تصعيد عملية مكافحة الإرهاب المفترضة (من قبل أوكرانيا) بشكل متواز مع عرض عملية سلام أمر يثير القلق”.
وأضاف الوزير الروسي أن “الأراضي الروسية قد تعرضت لقصف ووقعت إصابات وإضرار في الأراضي الروسية. ولا نعرف مصير الذين أصيبوا بقذائف الهاون”.

إلى الأعلى