الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الصومال: (الشباب) تستعيد السيطرة على بلدة رئيسية
الصومال: (الشباب) تستعيد السيطرة على بلدة رئيسية

الصومال: (الشباب) تستعيد السيطرة على بلدة رئيسية

مقديشو ـ وكالات: استعادت عناصر جماعة “الشباب” الصومالية المتشددة سيطرتها على بلدة رئيسية وسط الصومال امس في أعقاب هجوم دموي، أسفر عن مقتل ستة جنود على الاقل، طبقا لما ذكره السكان المحليون. وقالت “إذاعة شبيلي” إن المقاتلين الذين كانوا يستقلون مركبات مدرعة شنوا الهجوم على قاعدة عسكرية في منطقة كالابير من اتجاهين مختلفين وخاضوا قتالا عنيفا مع القوات الحكومية. وتشير تقارير من المنطقة إلى أن الجانبين تبادلا إطلاق نيران الاسلحة الثقيلة والرشاشات، خلال المواجهة التي احتدمت في الساعات الاولى من صباح امس الاحد. وكثفت جماعة الشباب مداهماتها على بلدات تسيطر عليها الحكومة الصومالية في جنوب ووسط الصومال، خلال الايام القليلة الماضية، للاطاحة بالحكومة الاتحادية التي تدعمها الامم المتحدة. على صعيد اخر أفاد مسئول محلي أن مدير مخابرات في حي غرب الصومالية مقديشو، نجا، من محاولة اغتيال على يد مسلحين مجهولين، أصابوه بجروح، وتمكنوا من قتل أحد حراسه. وقال محمد اسماعيل، رئيس حي كحدا بمقديشو، في تصريح للإعلام المحلي، إن السيارة التي استقلها مدير مخابرات حي كحدا عبد الناصر حسن، تعرضت لهجوم على يد مسحلين كانوا يستقلون سيارة، في تقاطع حوش. وأضاف المسؤول المحلي، أن المسحلين اعترضوا سيارة مدير مخابرات كحدا، وأطلقوا وابلا من الرصاص عليها، ما أدى إلى إصابته، ومقتل أحد حراسه قبل أن يلوذوا بالفرار. ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم إلا أن أصابع التهم تشير إلى مقاتلي الشباب الذين غالبا ما تستهدف الأجهزة الأمنية. وشهدت مقديشو، في اليومين الماضيين، أحداث أمنية متفرقة حيث جرى اغتيال عدد من عناصر الأجهزة الأمنية على يد مسلحين مجهولين. من ناحيته أعرب قائد شرطة مدينة جوهر محمد سياد على لوسائل الإعلام أنهم قاموا في المدينة بعمليات أمنية مكثفة استعدادا لإجراء الانتخابات الرئاسية لولاية هرشبيلى فيها مؤخراء. وأشارالقائد بأنه يوجد في المدينة حاليا مرشحون لرئاسة ولاية هرشبيلى، ومراقبون من الحكومة الصومالية الفيدرالية والأسرة الدولية. ويضيف قائد شرطة مدينة جوهربأن هناك قوات خاصة من رجال أمن مدينة جوهر كلفت لحراسة أمن مرشحي رئاسة ولاية هرشبيلى خلال استمرار فعاليات الانتخابات. ومن المتوقع أن ينتخب البرلمان المحلي لولاية هرشبيلى في الـ 16 من شهر سبتيمبر الحالي رئيسا من بين هؤلاء المرشحين لتولي منصب الرئاسة.

إلى الأعلى