الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 م - ٣٠ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الجمعة .. انطلاق الجولة الأولى من بطولة عُمان للانجراف
الجمعة .. انطلاق الجولة الأولى من بطولة عُمان للانجراف

الجمعة .. انطلاق الجولة الأولى من بطولة عُمان للانجراف

بمشاركة 24 متسابقا..

جمال الطائي: الجمعية العُمانية للسيارات تسعى جاهدة لتطوير رياضة المحركات في السلطنة

تنطلق يوم الجمعة القادم منافسات الجولة الأولى من بطولة عُمان للانجراف بمشاركة 24 متسابقا، حيث أكدت الجمعية جاهزيتها لاحتضان الجولة والتي ستشهد مشاركة أبرز أسماء المتسابقين اللامعين في رياضة الانجراف، تمهيدا للصعود إلى التصفيات النهائية لمسابقة ريدبُل كار بارك درِفت.
ويشارك في هذه الجولة كل من المتسابقين طارق الشيهاني (نيسان سلفيا 2000)، علي الشيهاني (نيسان سلفيا 2000)، سامي الشيباني (تويوتا سوربرا 3000)، خلفان الجابري (نيسان سلفيا 3500)، عبدالله المعمري (نيسان سلفيا 3000)، رفعت اليحيائي (نيسان سلفيا 2400)، عارف البلوشي (تويوتا سوبرا 3000)، نديم العامري (نيسان سكايلان3000)، سمو السيد ذو الكفل آل سعيد (تويوتا سوبرا 3000)، يونس الجابري (بي ام دبليو 325، 3000)، رياض المبسلي (تويوتا سوبرا 3000)، منذر المنجي (سوبارو أمبريزا 2500)، حمد الحبسي(نيسان سلفيا 3000)، وهيب الخروصي(نيسان سلفيا 2400)، هيثم الحديدي(نيسان سلفيا 2400)، مازن المشايخي (تويوتا كريسيدا 2000) ، عبدالله البلوشي(نيسان سلفيا 2500)، أحمد العامري (لكزس اي اس 300، 3000)، فهمي البوسعيدي (نيسان زد350، 3000)، الصلت الخروصي(نيسان سلفيا 3000)، محمد البلوشي (بي ام دبليو 328، 2000)، محمد الجابري(نيسان سلفيا 3000)، إبراهيم العزري(نيسان سلفيا 3000)، أمير ولد وادي (لكزس اس300، 3000).
سينطلق السباق في الساعة 7 من مساء يوم الجمعة المقبل وستفتح البوابات للجمهور في الساعة 6 مساء، وسيخوض المتسابقون جولتين وبعدها إلى الجولة النهائية التي من خلالها سيتم الإعلان عن أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من المشاركين 24.
وتباع تذاكر الجولة الأولى في المقر الرئيسي للجمعية العُمانية للسيارات من الساعة 8:30 ص وحتى 3:30 عصرا، كما ستباع التذاكر في يوم السباق في المنافذ الموجودة بجوار ساحة مسقط أرينا.
وقال العميد جمال بن سعيد الطائي نائب رئيس الجمعية العُمانية للسيارات: أن الجمعية العُمانية للسيارات تسعى جاهدة في التطوير من رياضة المحركات في السلطنة من حيث تقديم كافة الخدمات اللازمة للمتسابقين والمنظمين وكذلك الجمهور.

وأضاف الطائي قائلا: قامت الجمعية العُمانية للسيارات خلال الفترة الماضية بتركيب مدرجات للجماهير تتكون من مقاعد فردية وتستوعب 6500 مشاهد، ضمن استراتيجيتها التطويرية الهادفة لإنشاء مرافق خدمية توفر الراحة للجمهور، والتي اشتملت أيضا على إعادة تهيئة ساحة الاستعراض الخاصة بالانجراف ليتمكن المتسابقون من استخراج أفضل ما لديهم من مهارات وإسعاد الجماهير.
وأكد العميد جمال بقوله إن “بطولة عُمان للانجراف” التي تنظمها الجمعية العمانية للسيارات تشكل فرصة مثالية لعشاق رياضة المحركات وعروض الانجراف لاختبار السرعة والإثارة، وبعد النجاح الهائل على مدار الأعوام الماضية في إيجاد أبطال مرموقين على مستوى المنطقة، وجذب أعداد غفيرة من الجماهير الشغوفين برياضة الانجراف وعروضها.
وأشار الطائي في نهاية حديثه على أن رياضة المحركات في السلطنة أصبحت في تحسن ملحوظ واختلاف تام عن السابق ويرجع ذلك كله الدعم والتوجيه المتستمر من قبل معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك رئيس الجمعية العُمانية للسيارات وكذلك تكاتف الجهود والتعاون المستمر بين كافة الأطراف المعنية برياضة المحركات في السلطنة والجمعية العمانية للسيارات قطعت شوطاً كبيراً خلال الأعوام القليلة الماضية في التكثيف من البطولات والفعاليات الرياضية.
وتجدر الإشارة إلى أن مفهوم هذه الرياضة قبل انتشاره في الشرق الأوسط، بدأ في اليابان خلال سبعينيات القرن الماضي، مرتكزاً على فكرة التنافس في مواقف السيارات.
وتسعى الجمعية العمانية للسيارات جاهدة في دفع رياضة المحركات من خلال تنظيم بطولات محلية وإقليمية متنوعة، لاستقطاب عشاق هذه الرياضات وتحفيزهم على ممارستها بشكل آمن وفقا للقواعد والمعايير التي يضعها الاتحاد الدولي لرياضة المحركات، والتي يشرف على تنفيذها من خلال خبراء ومراقبين يزورون السلطنة خصيصا لهذا الغرض.
وتأتي الجهود الحثيثة لشرطة عمان السلطانية ممثلة في كل من، الإدارة العامة للعمليات، والإدارة العامة للخدمات الطبية، والإدارة العامة للاتصالات، والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف، لدعم الجمعية العمانية للسيارات في كافة البرامج والبطولات التي تنظمها.
وتتضافر جهود الفرق المتعاونة مع الجمعية العمانية للسيارات على أن يكون التنظيم بمستويات عالية من الحرفية، من خلال إيجاد فرق مدربة يمكنها أن تباشر كافة الجوانب التنظيمية، ومن بينها فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات الذي يتواجد خلال هذا الموسم وذلك بعد سلسة من الإسهامات والنجاحات التي حققها الفريق، والإضافة الكبيرة والتي تعتبر ضمن أهم العوامل والمتطلبات الدولية التي تحتاج إليها رياضة المحركات على مستوى العالم، كما يعد الفريق هو الأول من نوعه في السلطنة والشرق الأوسط، وأعضاء الفريق جميعهم من الكوادر العمانية العاملة في المجال الطبي والتمريضي والسلامة والسلامة المهنية.
إضافة إلى تواجد فريق مارشل عمان والذي يعتبرُ أيضاً من الفرق البارزة والحاضرة في جميع الفعاليات الرياضية التي تقيمها الجمعية على مدار العام، حيث استطاع الفريق من الانتشار خارج السلطنة بالمشاركه بحلبة “العين ريس وي”، والمشاركة أيضاً في بطولات الفورملا التي أقيمت بحلبة “مرسى ياس” بأبوظبي، وكذلك مشاركة فريق السلامة وفريق إدارة المواقف والأمن الذين يلعبون دورا مهما في إنجاح فعاليات الجمعية العُمانية للسيارات.
وتحرص الجمعية العمانية للسيارات دائما على إضفاء الحداثة والتطور في البطولات والفعاليات المصاحبة التي تنظمها ضمن مهرجان مسقط لجذب مختلف إفراد الأسرة، وتعمل على إعطاء الجمهور معلومات قيمة في الجوانب التوعوية الخاصة بالسلامة المرورية والمعايير الآمنة لممارسة رياضة المحركات بجانب الإثارة والتشويق الذي تعرف بها هذه المنافسات.

إلى الأعلى