السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / بدء أعمال حلقة العمل المسرحية “التجديد المسرحي” بنادي الأمل ببوشر
بدء أعمال حلقة العمل المسرحية “التجديد المسرحي” بنادي الأمل ببوشر

بدء أعمال حلقة العمل المسرحية “التجديد المسرحي” بنادي الأمل ببوشر

بتنظيم من فرقة الصحوة المسرحية وتستمر شهرين متواصلين

كتب ـ خميس السلطي: الصور ـ المصدر:
بدأت أمس الأول بنادي الأمل التابع لوزارة الشؤون الرياضية في غلا بولاية بوشر حلقة العمل المسرحية «التجديد المسرحي» التي تنظمها فرقة الصحوة المسرحية بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح وتحت رعاية السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي المدير العام المساعد للفنون بوزارة التراث والثقافة.
تضمن الحفل عددا من الفقرات من بينها كلمة الفرقة ألقتها الممثلة القديرة شمعة محمد أشارت فيها إلى أن للمسرح رسائل متجددة ولن تنتهي، كونه دائم العطاء وحروفه تعيش سيرورة الحياة، فهي في حراك مستمر لا تعرف السكون، والزمن والحدث والمكان أدوات تحتفل معا في حضرة المسرح الذي لا زال منذ الاف السنين نابضا بالسلام للإنسان بالإنسان.
وأوضحت الفنانة شمعة أن الدعوة الى التجديد أصل حضاري وانساني ويجب أن يكون حاضرا دائما والمسرحيون اذا لم يتجددون في العطاء سوف يفتقدون إلى المعادل الموضوعي لهذا التجديد، الا وهو المحبة والجمال ، اللذان يمنحان البهجة والسعادة والاطمئنان والسلام، ومن هذه الرؤية المتمثلة في البحث المستمر عما هو جديد انطلقت فرقة الصحوة المسرحية بكل طاقاتها لتحقيق رغبتها في التجديد، تحققت هذه الرؤية، فتمثلت في حلقة العمل المسرحية (التجديد المسرحي) ، والتي سينهل من معينها المسرحيون العمانيون جميعا، متقدمة بشكرها إلى الهيئة العربية للمسرح على جميل التجاوب وعلى حسن التعامل وعلى قوة العطاء من أجل تنفيذ هذه الحلقة ؛ والي ستتوج بعرض مسرحي متجدد في رؤيته المسرحية، منبثقا من النص المسرحي العماني “سمهري” للكاتب المسرحي عماد بن محسن الشنفري.
بعد ذلك ألقى الدكتور عبدالمجيد فنيش من المملكة المغربية المشرف على حلقة العمل كلمة حول هذه الحلقة متحدثا فيها عن التفاصيل التي سيتم تناولها والعمل عليها وأهمها التمارين التنفيذية للإخراج ببدائل رمزية للسينوغرافيا والوصول إلى التمارين بكل العناصر السينوغرافية الى ان تصل حلقة العمل الى تقديم عرض تجريبي بدون توقف كل يوم بدون جمهور؛ باستثناء المشاركين في حلقة العمل كما سيتم تقديم العرض الناتج عن حلقة العمل أمام عامة الجمهور.
كما تضمن برنامج الحفل عرض فيلم قصير حمل عنوان (فرقة الصحوة المسرحية .. حقائق وأرقام) وعكس الفيلم إنجازات فرقة الصحوة والأعمال المتحققة على مدى 30 سنة ماضية إضافة إلى المساهمات والمشاركات الفنية المتحققة على أرض الواقع.
كما التقى الدكتور عبدالمجيد فنيش بالمشاركين في حلقة العمل موضحا أسس إنطلاق أعمالها والنقاط التي سيتم تناولها ضمن خطة واقعية مدروسة.
وحول هذه الحلقة صرح السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي راعي المناسبة بقوله: تأتي هذه حلقة العمل هذه لتجسد التواصل الفني والمعرفي بين فرقة الصحوة المسرحية والهيئة العربية للمسرح، بعد تحقق جدية العمل المسرحي والفني لدى الفرق المسرحية في السلطنة، وستساهم هذه الحلقة في صقل المهارات الفنية للمسرحيين بصورة عامة والاستفادة من التجارب الخارجية المتقدمة ذات القيمة في الواقع المسرحي من الناحية الفنية، فالمحاضر الدكتور عبدالمجيد فنيش يمتلك رصيدا فنيا كبيرا وخبرات واسعة في الجانب المسرحي، وفي الآونة الأخيرة قد يلاحظ المتابع إن وزارة التراث والثقافة فتحت المجال للفرق المسرحية للاشتغال على إبداعها وإظهار أعمالها بالصورة الإيجابية الرائعة، وهذا جزء من منظومة العمل الناجح بين الأطراف، وهذا ما عهدناه منذ فترة في مسيرة العمل المسرحي المؤطر والمشرف عليه من قبل المؤسسات الرسمية في السلطنة، وهذا يدل على أهمية المسرح ونهوض المسرحيين بنشاطهم الفكري والاستمراية الجادة في تقديم أعمالهم، وهذا يعني إن وزارة التراث والثقافة لن تتوقف عن دعم الفرق المسرحية في السلطنة في ظل الموارد المتاحة التي تعزز من شأن الجانب المسرحي، إضافة إلى الدور المتواصل والمتوافق تقوم به الجمعية العمانية للمسرح التي تؤكد هي الأخرى حضور الواقع المسرحي العماني بصور شتى من خلال المساهمة في صنع القرار المسرحي والتعريف بالمسرح العماني ومقتضياته وغير ذلك من الأعمال التي تصب في إيجاد حراك مسرحي عماني ملموس.
الجدير بالذكر أن الهيئة العربية للمسرح لديها برنامجان آخران في نفس هذا الاطار، تدعمهما بالتزامن وذلك في موريتانيا والسودان الى جانب حلقة العمل هذه؛ وذلك في إطار سعي الهيئة للاهتمام بالشأن المسرحي العربي ضمن عدة مسارات مسرحية عربية.

إلى الأعلى