الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / فلسطين تؤكد رفضها المفاوضات تحت نيران الاستيطان
فلسطين تؤكد رفضها المفاوضات تحت نيران الاستيطان

فلسطين تؤكد رفضها المفاوضات تحت نيران الاستيطان

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية أمس، بأشد العبارات، تصريحات وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان، التي أدلى بها أثناء زيارته أمس الأول الى منطقة الأغوار الفلسطينية المحتلة، والتي اعتبر فيها الاستيطان في الضفة الغربية ومنطقتي الأغوار والبحر الميت بمثابة “السور الواقي الحقيقي لدولة إسرائيل”. وقالت الوزارة في بيان لها أمس الاثنين، إن ليبرمان أعلن أن العمل جارٍ على ما وصفه بـ “إعداد خطة أمنية شاملة” للضفة الغربية حتى منتصف شهر اكتوبر المقبل، مشيرة إلى أن هذه التصريحات امتداد لموجة من المواقف والتصريحات التصعيدية لعدد واسع من المسؤولين الإسرائيليين، تسابقوا فيها بدعوات ضم الضفة الغربية وتطبيق القانون الإسرائيلي عليها. وأكدت الوزارة أن تجاهل المجتمع الدولي وحالة اللامبالاة التي تسيطر عليه تجاه هذا التصعيد الاستيطاني، يشجع أركان اليمين الحاكم في إسرائيل على مزيد من التمادي في تعميق الاستيطان وتهويد الأرض الفلسطينية المحتلة، وهو ما يقوض ما تبقى من فرص لقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة الى جانب إسرائيل. وترى الوزارة أن الحكومة الإسرائيلية تسعى الى تكريس معادلة سياسية تقوم على الاستمرار في الاستيطان وتهويد الأرض الفلسطينية، في ظل استمرار الحراك الدولي والأميركي لاستئناف المفاوضات، وهي معادلة مرفوضة من شعبنا وقيادته، ولا يمكنها أن تؤدي الى توفير الأجواء والمناخات المناسبة لإطلاق مفاوضات جدية بين الطرفين. وطالبت الوزارة المجتمع الدولي والدول كافة، باتخاذ خطوات عاجلة وإجراءات دولية كفيلة بضمان تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة، في مقدمتها القرار 181، بما يضمن قيام دولة فلسطين على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية. من جهة اخرى يلقي الرئيس محمود عباس، غد الأربعاء، خطابا هاما امام الجمعية العامة للامم المتحدة. وقال المستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي، إن كلمة الرئيس ستركز على معاناة شعبنا من الاستيطان والاحتلال وحث المجتمع الدولي لانهائه. وأضاف الخالدي أن الرئيس سيجري عدة لقاءات في نيويورك ابرزها مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب والمصري عبد الفتاح السيسي.

إلى الأعلى