الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / السلطنة توقع على وثيقة (تطبيب من دون أضرار) وبرقية شكر وعرفان لجلالته من المشاركين

السلطنة توقع على وثيقة (تطبيب من دون أضرار) وبرقية شكر وعرفان لجلالته من المشاركين

مسقط ـ العمانية: رفع المشاركون في التحدي العالمي الثالث لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط بشأن سلامة المرضى (التطبيب من دون أضرار) الذي استضافته السلطنة يومي الـ17 والـ 18 من سبتمبر 2017م ، رفعوا برقية شكر وعرفان الى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ أعربوا فيها عن أسمى آيات الشكر والعرفان على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي عايشوها وحظوا بها طوال فترة إقامتهم بالسلطنة.وسجل المشاركون إعجابهم بالنهضة الشاملة التي تعيشها السلطنة في كافة المجالات ، والرخاء الذي يعيشه المواطن العماني في ظل قيادة جلالته الحكيمة ، معربين عن سعادتهم لإقامة السلطنة ممثلة في وزارة الصحة بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس هذا التحدي ، ومشاركتهم فيه ، الأمر الذي يؤكد الاهتمام الدائم لتطوير النظام الصحي بالسلطنة . وأشادت منظمة الصحة العالمية من خلال البرقية بمدى التطور الذي يشهده القطاع الصحي في السلطنة ، والجهود الحثيثة التي تقوم بها الحكومة العمانية للرقي بهذا القطاع الحيوي ، لتقديم خدمات صحية على قدر من الجودة والكفاءة وتعاونها المستمر والبناء مع المنظمات والهيئات والمؤسسات الصحية والدولية .واختتم المشاركون برقيتهم بالإعراب عن تمنياتهم الخالصة لجلالة السلطان المعظم بموفور الصحة والعافية والعمر المديد ، وللشعب العماني بدوام التقدم والازدهار .
واختتمت أمس بجامعة السلطان قابوس فعاليات التحدي الإقليمي العالمي الثالث لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط بشأن سلامة المرضى. وشهد اليوم الختامي التوقيع على الوثيقة الخاصة بالتحدي العالمي الثالث لمنظمة الصحة العالمية “تطبيب من دون أضرار” للدول الأعضاء بمنظمة الصحة، وبموجب الوثيقة تقر الدول الأعضاء التزامها ومساندتها للخطة الاستراتيجية التي وضعتها المنظمة من أجل التقليل من الأضرار الناتجة عن الاستخدام غير الآمن للأدوية بنسبة 50%خلال السنوات الخمس القادمة، حيث قام معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة بالتوقيع على الوثيقة ومن خلالها تؤكد السلطنة التزامها بتقوية النظم الصحية للحد من الأخطاء الدوائية وترقية الخدمات الصحية المقدمة للمرضى.

إلى الأعلى