السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج” توقع اتفاقية تسهيلات ائتمانية بقيمة مليار دولار
“النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج” توقع اتفاقية تسهيلات ائتمانية بقيمة مليار دولار

“النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج” توقع اتفاقية تسهيلات ائتمانية بقيمة مليار دولار

مسقطـ (الوطن):
أعلنت شركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج عن نجاحها في توقيع اتفاقية تسهيلات ائتمانية بقيمة مليار دولار أميركي لتمويل استثماراتها ومشاريعها المتنامية في قطاع استكشاف وإنتاج النفط والغاز. حيث أن الاتفاقية التي تم توقيعها تستمر لمدة خمسة أعوام قابلة لإعادة التمويل بقيمة 500 مليون دولار عند الطلب.
وكان طلب الشركة قد لاقى صدى واسعا لدى العديد من المؤسسات المالية الدولية، الأمر الذي نتج عنه تقديم عروض فاقت قيمة القرض المطلوب الذي تم احتسابه بالنهاية عند 170 نقطة أساس على سعر الفائدة المتداول للمصارف في لندن.
وفي تعليقه عن توقيع اتفاقية التمويل لشركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج، تحدث المهندس عصام الزدجالي، الرئيس التنفيذي لشركة النفط العمانية قائلا: سعداء بالاستجابة المميزة والفائدة التنافسية التي تحققت في هذا التمويل الخارجي، بالرغم من الأوضاع الصعبة في السوق، وهي تعبير عن ثقة البنوك العالمية بالخطط المستقبلية لشركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج، كما أن قدرتنا على جذب هذا التمويل هي دليل على الجهود الحثيثة التي يبذلها موظفونا وتقدمنا المستمر كمؤسسة رائدة في مجال الاستكشاف والإنتاج.
وأضاف الزدجالي: استثمارنا في شركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج وصل إلى مرحلة أصبحت فيها الشركة قادرة على تمويل نفسها ذاتيا والمساهمة في خطط توسع شركة النفط العمانية بما يتواءم وأهداف تنويع الاقتصاد الوطني.
وضمت اتفاقية التمويل أكبر المؤسسات الرائدة في التمويل الدولي وقطاع الصيرفة والتي تمثلت في كل من “ناتيكسس وسوسيتيه جنرال، وبنك إتش إس بي سي، وبنك كريدي أجريكول، وبنك كريدي سويس، وبنك آي إن جي، وبنك إنتيسا سان باولو، ومؤسسة سوميتومو ميتسوي، وبنك أيه بي إن أمرو، وبنك طوكيو ميتسوبيشي يو إف جي، وبنك ميزوهو”.
وتستمر قاعدة أصول الشركة في تحقيق نمو مستدام، واكتشاف احتياطيات جديدة وفرص متنوعة لتعزيز الأداء، وسيتم توظيف التمويل الجديد بقيمة مليار دولار لإعادة سداد قروض المساهمين وتمويل أنشطة الشركة وخططها للنمو خلال السنوات القادمة.

إلى الأعلى