الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / القارب مسندم يحطم رقما قياسيا جديدا في مهرجان كيل للإبحار الشراعي
القارب مسندم يحطم رقما قياسيا جديدا في مهرجان كيل للإبحار الشراعي

القارب مسندم يحطم رقما قياسيا جديدا في مهرجان كيل للإبحار الشراعي

كيل ـ من الموفد الإعلامي عمر الوهيبي:
سجل القارب العماني مسندم انطلاقة اكثر من رائعة في مهرجان اسبوع كيل للابحار الشراعي أمس الأول في افتتاح المهرجان، وشارك القارب العماني بفئة المود 70 وقطع الفريق السباق في مسافة وصلت إلى 27.5 ميل بحري في غضون ساعة و47 دقيقة و22 ثانية، محطما بذلك الرقم القياسي السابق الذي أحرزه قارب الإكستريم “اس اي بي” الذي قطع المسافة ذاتها في ساعتين وست دقائق و50 ثانية. وقد شهد السباق الافتتاحي المنطلق من مدينة كيل إلى ساحل مدينة إيكيرنفورد مشاركة 127 قاربا في خط الانطلاقة أبحرت فيه القوارب بسرعة رياح بدأت بعشر عقد بحرية وازدادت لتصل إلى 25 عقدة. وقد كان على متن القارب كل من البحار المعروف محسن البوسعيدي الذي كانت آخر مشاركاته في المود 70 عام 2012م، وكل من البحار سامي الشكيلي والبحار ياسر الرحبي، كما انضم إليهم عدد من البحارة الأجانب ليدلوا بدلوهم في السيطرة على القارب والتحكم به من واقع خبراتهم وكفاءتهم وباعهم الطويل في الإبحار المحيطي الطويل. وأعرب محسن البوسعيدي عن سعادة الطاقم بتسجيل رقم قياسي جديد خصوصا وأن معظم الأفراد يشاركون لأول مرة وأن نصف الطاقم عُماني. وأشار إلى أن المنافسة كانت محتدمة بين القوارب المشاركة وكان أصعب التحديات عبارات النقل البحري التي تمر ذهابا وإيابا على مسار السباق. ومن بين البحارة الأجانب المنضمين لطاقم القارب العُماني الألماني تيم كروجر والبحارة الألمانية آنا ماريا رينكين، إضافة إلى البحار الايرلندي داميان فوكسال الذي يشارك من واقع خبرته الطويلة في قوارب المود 70 حيث تولى قيادة القارب.
محسن البوسعيدي: مشاركة مثالية
اكد بحار قارب مسندم محسن البوسعيدي بأن هذا الانجاز الذي تحقق يعتبر اضافة إلى الانجازات الكثيرة التي حققتها عمان للابحار، قائلا: ان طاقم الفريق استطاع ان يحطم رقما قياسيا جديدا عندما قطع مسافة 27.5 ميل بحري في زمن وقدره ساعة و47 دقيقة و22 ثانية، من خلال أول مشاركة لنا في هذا المهرجان الذي يعد واحدا من اكبر المهرجانات البحرية في العالم وبمشاركة كبيرة من مختلف الدول.
واضاف البوسعيدي: ان القارب الذي شاركنا فيه يعتبر اسرع واضخم قارب من بين جميع القوارب التي شاركت في البطولة، وبحمدالله استطعنا تحقيق رقم قياسي جديد في ظل مشاركة اثنين من أبرز البحارة الألمانيين، حيث نحرص دائما ان يشارك معنا بحارة من الدولة التي نخوض فيها السباق كنوع من الترويج للسلطنة في هذا المجال.

الخيمة السياحية تسحر الباب الزوار
عبق البخور العماني عطر مهرجان كيل، وذلك من خلال خيمة ومعرض سياحي ترويجي اقامته عمان للإبحار بالتعاون مع وزارة السياحة وذلك للاستفادة من المهرجان الذي يعد فرصة ترويجية استثمارية للترويج للسلطنة في السوق الأوروبية كوجهة صاعدة للاستثمار والسياحة والاقتصاد في ظل ما تشهده من ازدهار تنموي في مختلف الأصعدة.
وتحظى الخيمة السياحية بإقبال كبير من الزوار الذي ابدوا اعجابهم من المقومات السياحية والحضارة العمانية الأصيلة اضافة إلى اسلوب الضيافة العمانية وتاريخ السلطنة العريق من خلال المعروضات التقليدية والصور الفوتوغرافية التي تبرز المقومات السياحية للسلطنة، ويبذل العاملون في عمان للابحار بالإضافة إلى ممثلي وزارة السياحة عملا كبيرا في الشرح للزوار عن اهم ما تتمتع به السلطنة. ويتم على هامش المعرض السياحي تضييف الزوار بشتى أصناف المأكولات العُمانية كالحلوى والتمر والقهوة، اضافة إلى وجود قسم خاص للحناء العمانية.

إلى الأعلى