الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تجربة مسرح الطفل العراقي بمهرجان طيبة الدولي للفنون بأسوان

تجربة مسرح الطفل العراقي بمهرجان طيبة الدولي للفنون بأسوان

أسوان ـ د ب أ:
” مسرح الطفل العراقي .. بين الواقع والمأمول ” عنوان الندوة التي تقام ضمن فعاليات مهرجان طيبة الدولي للفنون التلقائية ومسرح الطفل، والذى تنطلق دورته الرابعة بمدينة أسوان بصعيد مصر فى الخامس من شهر نوفمبر المقبل، وشاركت وفود من ثلاث عشرة دولة عربية وافريقية وأجنبية. وتتحدث بالندوة، الدكتورة منتهى طارق المهناوي الناقدة المسرحية العراقية المعروفة، والتي شاركت بعدد من أوراق العمل حول سبل النهوض بمسرح الطفل، في العالم العربي، بجانب المشاركة بلجنة تقييم عروض مسرح الطفل، التي قدمها مجموعة من الفرق المسرحية ببلدان العالم العربى. وقالت الدكتورة هنا مكرم، رئيسة المهرجان لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) أمس الثلاثاء شهد المهرجان مشاركة الدكتور إياد كاظم طه السلامي، وهو أكاديمي ومسرحي عراقي، والذي يترأس لجنة البحوث العلمية بالمهرجان هذا العام، حيث تم فتح الباب أمام الباحثين المعنيين بمسرح الطفل وفنونه، للمشاركة ببحوث وأوراق عمل تتضمن رؤاهم لتحقيق التكامل بين مسرح الطفل بالبلدان العربية، وتقديم تجارب جديدة في مجال التنمية الفنية للطفل، وسبل الارتقاء بمواهبه الفنية، بالمراحل السنية المختلفة.
يذكر أن مهرجان طيبة الدولي للفنون التلقائية ومسرح الطفل، كان قد انطلق قبل أربع سنوات من مدينة الأقصر، ثم انتقل لمدينة أسوان، ويحظى المهرجان بمشاركة عربية متنوعة، في مختلف مجالات مسرح الطفل والفنون التلقائية، والتشكيلية، بجانب المصنوعات التراثية، في العالم العربي وقارة إفريقيا. وانضمت كل من إيطاليا وبلجيكا وأسبانيا، إلى المهرجان في دورته لهذا العام في أول مشاركة أوروبية، وتحمل الدورة الرابعة للمهرجان اسم المسرحي الكويتي المعروف، الدكتور حسين المسلم.

إلى الأعلى