الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / انطلاق الجمعية العامة للأمم المتحدة

انطلاق الجمعية العامة للأمم المتحدة

نيويورك ـ وكالات: انطلقت أمس في مدينة نيويورك الاميركية فعاليات الجمعية العامة للامم المتحدة،وافتتح فعاليات الجمعية الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش حيث قال في خطابه الافتتاحي أمس إن العالم يواجه مجموعة من التحديات الخطيرة بما في ذلك تصاعد عدم الأمن وتزايد عدم المساواة وانتشار الصراع والتغير المناخي ، وأضاف ” الاقتصاد العالمي يتكامل بصورة متزايدة، ولكن شعورنا بالمجتمع الدولي ربما في حالة تفكك”. وأوضح ” المجتمعات ممزقة ، الخطاب السياسي مستقطب، الثقة داخل الدول وفيما بينها يقودها أولئك الذين يشيطنون الآخرين ويبثون الفرقة”. وقال ” نحن عالم ممزق. نحن في حاجة لأن نكون عالم سلام”. ويشارك في الدورة ال 72 للجمعية العامة للامم المتحدة 90 رئيس دولة وخمسة نواب رؤساء و39 رئيس حكومة وثلاثة نواب رؤساء حكومة و52 وزيرا. وسلطت الاضواء أمس على ترامب في اول ظهور له على منبر الامم المتحدة. كما انها المشاركة الاولى للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في اعمال الجمعية العامة وايضا للامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الذي تولى منصبه قبل تسعة اشهر، كما انها المشاركة الاولى للرئيس الغامبي اداما بارو.
ومن ابرز القادة المشاركين في الجمعية العامة الرئيس الايراني حسن روحاني ورئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي ونظيرها الاسرائيلي بنيامين نتانياهو. ومن المصادفات ان وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونج-هو الذي تتعرض بلاده لضغوط دولية شديدة للتخلي عن طموحاتها النووية، سيشغل مقعدا في الصف الاول على يمين المنبر. ففي كل عام يتم اجراء قرعة لتحديد التسلسل الابجدي للمقاعد في قاعة الجمعية العامة. وستكون الوجبة الرئيسية عبارة عن فيليه لحم بقر مقلي مع بطاطا يوكون وهليون وقطع جزر محمرة. اما المقبلات فلوبياء خضراء وفطر مشوي. وتختتم الوجبة التي ستقدم في احدى قاعات الامم المتحدة بقشدة الشوكولا المزينة بالفراولة. وسيجلس ترامب الى جانب غوتيريش. ويتقاسم معهما الطاولة رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي ان والعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني والرئيس التركي رجب اردوغان ورئيسة ليبيريا الين جونسون سيرليف ورئيس غينيا الفا كوندي ورئيسة ليتوانيا داليا غريبوسكايتي ورئيس الاكوادور لينين مورينو ورئيسة كنفدرالية سويسرا دوريس لوتار. بالنسبة الى سكان نيويورك يترافق اسبوع اجتماعات الجمعية العامة كل عام مع ازدحامات مرورية ضخمة وشوارع مقفلة حتى امام المارة ونشر آلاف الشرطيين وتكدس حركة المرور مع مواكب الرؤساء التي لا تنتهي. وترتفع اسعار الفنادق بالمناسبة الى مستويات قياسية ويصبح من الصعب الحصول على غرفة فيها.
اما الرئيس الاميركي فانه يقيم طوال هذا الاسبوع في برج ترامب في مانهاتن الحي الذي اخضع لإجراءات امنية مشددة. من جهته اعتبر الرئيس الاميركي دونالد ترامب ان اساس النظام العالمي يجب ان يكون دول “مستقلة” و”قوية” عوضا عن تحالفات متعددة الأطراف، وذلك في خطاب القاه أمس الثلاثاء امام الجمعية العامة للامم المتحدة التي يخيم عليها هذا العام التهديد النووي الكوري الشمالي ومصير الاتفاق النووي مع ايران. وفي اول خطاب له امام المنظمة الدولية قال ترامب “طالما انا في هذا المنصب فسأدافع عن مصالح اميركا وأضعها قبل اي مصلحة اخرى، ولكن مع وفائنا بالتزاماتنا ازاء دول اخرى ندرك انه من مصلحة الجميع السعي الى مستقبل تكون فيه كل الدول ذات سيادة ومزدهرة وآمنة”. وأضاف “اميركا تقوم بأكثر من مجرد الكلام عن القيم المنصوص عليها في ميثاق الامم المتحدة (…) لقد دفع مواطنونا الثمن الاغلى للدفاع عن حريتنا وحرية دول كثيرة ممثلة في هذه القاعة العظيمة”.

إلى الأعلى