الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الحارثي والسعدي يصلان للنهائي ورقم عماني جديد في ألعاب القوى
الحارثي والسعدي يصلان للنهائي ورقم عماني جديد في ألعاب القوى

الحارثي والسعدي يصلان للنهائي ورقم عماني جديد في ألعاب القوى

في دورة الألعاب الآسيوية للصالات..
رسالة عشق أباد ـ من الموفد العام خالد الوهيبي:
سجل العداء بركات بن مبارك الحارثي رقما عمانيا جديدا في سباق السرعة لمسافة ٦٠ مترا بزمن ٦،٦٠ ثانية وعلى الرغم من تسجيله هذا الزمن الا انه لم يتمكن من الحصول على احد المراكز الثلاثة الأولى في السباق وحل في المركز الرابع خلف المتسابقين الإيرانيين والفلبيني الذين يحتكرون المراكز الثلاثة للمرة الثانية في الدورة الآسيوية للصالات وكذلك لم يتمكن العداء احمد بن مبارك السعدي من الظفر بميدالية على الرغم من وصوله الى نهائي سباق ٤٠٠ متر ليسجل اسمه ضمن افضل ٦ عدائين في قارة آسيا في اول مشاركة له في الصالات المغلقة، ويواصل زوجي التنس المكون من فاطمة بنت طالب النبهانية وسارة بنت عبدالحميد البلوشية تدريباتهم على ملاعب صالة التنس استعدادا لمنافسات التنس لفئة الزوجي بإشراف المدرب رويل وهدية محمد مصطفى. وخرجت مشاركة بركات بن مبارك الحارثي من منافسات العاب القوى لمسافة ٦٠ متر باحتلاله المركز الرابع وتسجيله رقما عمانيا جديدا في سباق ٦٠ مترا بزمن ٦،٦٦ ثانية وكانت فرحة البعثة لم تكتمل في المشوار الأخير للسباق النهائي، حيث كانت انطلاقة الحارثي غير ما كانت عليه في التصفيات ولقصر مسافة السباق والمنافسة الشرسة فيه الا انه استطاع ان يحل في المركز الرابع. وبدوره عبر بركات الحارثي عن اسفه لعدم تحقيقه ميدالية ٦٠ مترا وقال انه قدم مجهودا كبيرا ولكن مستوى تحضير الثلاثة الأوائل كان اكثر من خلال المعسكرات الخارجية كونهم يقيمون في أميركا بالإضافة الى اشتراكهم في البطولات باستمرار بينما كانت اخر مشاركة لي قبل ثلاثة اشهر والحسنة الوحيدة التي خرجت بها هي تسجيل رقم عماني جديد في سباق ٦٠ مترا .
مشاركة أولى
حقق العداء احمد بن مبارك السعدي انجازا شخصيا بوصوله الى نهائي سباق ٤٠٠ متر في اول مشاركة له بسباق داخل الصالات المغلقة بدون فترة اعداد لمثل هذه السباقات التي تختلف عن السباقات في المضمار المفتوح والاكتفاء بالتدرب قبل انطلاق المنافسات بخمسة أيام بعد وصولهم الى عشق اباد وعلى فترتين صباحية ومسائية وقال السعدي انه استفاد كثيرا بمشاركته في منافسات ٤٠٠ متر في الصالات وعلى الرغم من المشاركة الأولى الا انه استطاع الوصول الى السباق النهائي ضمن افضل ٦عدائين في قارة اسيا وأضاف : ان عملية التحضير للبطولات مهم جدا للاعب من خلال المعسكرات بالإضافة للمشاركة في مثل هكذا سباقات وفي الصالات حيث أشار الى انه في بداية التدريب على الصالات المغلقة احس بخلل في توازنه ولكن مع الأيام استطاع ان يثبت اقدامه اكثر فاكثر .
الوصول للنهائي
أشار المدرب الوطني لألعاب القوى حمود بن عبدالله الدلهمي ان وصول بركات الحارثي واحمد السعدي للسباقات النهائية في دورة الألعاب الآسيوية للصالات يعتبر انجازا في حد ذاته قياسا بفترة الاعداد والتحضير لمثل هذه بطولات وقال: بالنسبة الى مشاركة المتسابق احمد السعدي تعتبر اول مشاركة له في منافسات داخل الصالات وليس لديه خبرة ولم يسبق له وشارك في أي سباق وعملية تحضيره واعداده كانت غير كافية لعدم وجود صالة لألعاب القوى في السلطنة حتى يتدرب عليها واكتفى بالتدرب على المضمار المفتوح بمجمع السلطان قابوس ببوشر وهناك فرق بين المضمار المفتوح ومضمار السباق داخل الصالات المغلقة لان نظامها مختلف تماما عن نظام المضمار المفتوح فالصالة المغلقة تحتاج الى تكنيك عالٍ من قبل اللاعب. وأضاف حمود الدلهمي لقد كان تدريب احمد السعيدي على السباق في الصالة المغلقة هنا في عشق اباد قبل بدء منافسات العاب القوى بخمسة أيام فقط والحمد لله استطاع الوصول الى السباق النهائي وكان من افضل ٦ عدائين على مستوى اسيا ويعتبر هذا انجازا طيبا للاعب والذي يعتبر الاول له داخل الصالات والتي لم يسبق وان شارك في مسابقاتها من قبل وبدون معسكر خارجي، اما بالنسبة الى بركات الحارثي فأنه استطاع في هذه البطولة ان يسجل رقما عمانيا جديدا وهو ٦،٦٦ ثانية علما بأنه لم يشارك في أي بطولة منذ ٣ اشهر من آخر مشاركة له في بطولة التضامن الإسلامي والتي حقق فيها الميدالية البرونزية بعدها لم يشارك في أي بطولة آسيوية او عربية.وقال الدلهمي ان منافسات ٦٠ مترا في عشق اباد كانت صعبة جدا لوجود نخبة من عدائي السرعة والمتخصصين في سباق ٦٠مترا واستطاعوا التفوق على بركات من قبل هؤلاء المتسابقين وذلك لتواجدهم في المعسكرات الطويلة وخاصة بعد بطولة العالم وهم اثنان من ايران والاخر من الفلبين وهؤلاء من افضل العدائين في سباق ٦٠مترا على مستوى القارة الآسيوية .

إلى الأعلى