الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الأمانة العامة لـ(الصحفيين العرب) بالأردن تكلف الجهوري برئاسة لجنة التدريب
الأمانة العامة لـ(الصحفيين العرب) بالأردن تكلف الجهوري برئاسة لجنة التدريب

الأمانة العامة لـ(الصحفيين العرب) بالأردن تكلف الجهوري برئاسة لجنة التدريب

كلف اجتماع الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب الذى استضافته العاصمة الأردنية عمان الذى اختتم اجتماعاته مطلع الأسبوع، سالم بن حمد الجهورى نائب رئيس جمعية الصحفيين العمانية، برئاسة لجنة التدريب والتأهيل رسمياً فى الاتحاد، وذلك بعد ٦ أشهر من الاشراف على سيرها، يأتي ذلك على ضوء العرض الذى قدمته جمعية الصحفيين العمانية لتنفيذ برامج التدريب للصحفيين العرب خلال المرحلة المقبلة. كما وافقت الأمانة على بدء تفعيل لجنة التدريب وبمقترح إقامة ٣ دورات عاجلة خلال النصف الثانى من هذا العام أولها بعد عيد الفطر المبارك مباشرة فى مدينة رام الله بفلسطين لعدد ٤٠ شخصاً والثانية فى البحرين خلال أكتوبر والثالثة فى المغرب فى الاسبوع الأول من ديسمبر القادم فى مدينة طنجة وكلاهما بعدد ٤٠ صحفياً. وترأس إجتماع الامانه العامة للاتحاد الاستاذ مؤيد اللامي نائب رئيس اتحاد الصحفيين العرب بحضور نواب الرئيس والاعضاء المساعدين والمنعقد في عاصمة الأردن تحت شعار “دعم فلسطين دورة القدس”. ورحب الزعنون بالأمين العام لاتحاد الصحفيين العرب حاتم زكريا وبأعضاء الأمانة للاتحاد في بيت الشعب الفلسطيني، والمجلس الوطني الفلسطيني، متمنيا لهم النجاح خلال المؤتمر الذي عقد تحت شعار “دعم فلسطين “دورة القدس “مثمنا مشاركتهم والحضور خاصة في هذه الظروف التي تمر بها الأراضي الفلسطينية، شاكرا الأخوة في المملكة الأردنية الهاشمية الذي يعقد هذا الاجتماع على أرضها الطيبة. وأوضع الزعنون الضيوف بصورة ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من جرائم وعدوان همجي منذ أكثر من أسبوع، وحملة الاعتقالات التي طالت المئات من أبناء شعبنا، الى جانب وجود 22 نائبا فلسطينيا مختطفا في سجون الاحتلال وهم أعضاء في المجلس التشريعي إلى جانب عدد من أعضاء في المجلس الوطني الفلسطينيً. وطالب الزعنون المجتمعين التركيز في رسائلهم الإعلامية على جريمة الاعتقال الإداري المحرم دوليا والذي تمارسه إسرائيل فهو يستحق المتابعة وتنوير الرأي العام العالمي به، و التأكيد على أن المشكلة بالأصل هي في الاحتلال والاستيطان، وليس بما يمارسه شعب تحت هذا الاحتلال من مقاومة ونضال مشروع لنيل حريته واستقلاله. بدوره، شدد مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين – النائب الاول لرئيس اتحاد الصحفيين العرب خلال كلمته نيابة عن رئيس الاتحاد احمد يوسف بهبهاني على أن هذا المؤتمر للاتحاد ينطلق باسم فلسطين ويعني ذلك انه ينطلق باسم العرب جمعيا، لدعم النضال الفلسطيني في سبيل حريته واستقلاله، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني استطاع خلال نضاله المشروع أن يرغم العالم اجمع وحتى الدول التي ساندت الاحتلال الإسرائيلي على الاعتراف بحقوقه واستطاع أيضا أن يثبت نضاله وحقوقه في سفر النضال العالمي . من جانبه، قدم نقيب الصحفيين الفلسطينيين د. عبد الناصر النجار الشكر للمملكة الأردنية الهاشمية ونقابة الصحفيين الأردنيين على جهودهم المتواصلة، والتي كان لها الدور البارز والمهم في عقد مؤتمر الاتحاد، مؤكدا أن المؤتمر سيعقد يوم السبت القادم على ارض فلسطين تحت رعاية ودعم الرئيس محمود عباس، وسيكون له دور محوري في فضح ممارسات الاحتلال الإسرائيليبحق الشعب والأرض الفلسطينية. وكان من بين القرارات التي اتخذها اجتماع الامانة تفعيل هيكلة العمل في الاتحاد من خلال استثمار وسائل التواصل الحديثة بهدف انجاز البرامج والفعاليات التي تتضمنها اجندة الاتحاد سنويا.. حيث قرر الاجتماع عقد 3 اجتماعات دورية في كل سنة للامانة العامة للاتحاد بدلا من اجتماعين في العام الواحد ودراسة مقترح عقد الاجتماع الثاني لهذا العام في لبنان خلال سبتمبر القادم والثالث قبيل اجتماعات المؤتمر العام للاتحاد بنهاية العام، بالمغرب. كما وافق الاجتماع على طلب نقابة الصحفيين بالمملكة المغربية باستضافة اجتماع الامانة العامة والمؤتمر العام مطلع سبتمبر القادم في مدينة طنجة. الى جانب اعطاء صلاحيات اوسع لـ4 لجان في الاتحاد وهي لجنة التدريب التي يرأسها سالم الجهوري (عمان) والحريات التي يرأسها الأستاذ عبدالوهاب زغيلات ( الأردن)، ولجنة تنمية الموارد المالية التي يرأسها الاستاذ عدنان الراشد (الكويت) ولجنة فلسطين ومناهضة التطبيع التي يرأسها الدكتور عبدالناصر النجار (فلسطين)، على ان ياتي تفعيل بقية اللجان تباعا.
الاجتماع قرر ان يتم تقييم عمل اللجان واعضاء الامانة كل 3 اشهر اضافة الى اصدار تقرير شهري عن نشاط الاتحاد يوزع على الاعضاء. كما قرر الاجتماع دعم التواصل الثنائي بين النقابات والجمعيات الصحفية في الوطن العربي وانشاء صندوق للتكافل موجه الى الصحفيين العرب بقيمة نصف مليون دولار تقدمت العراق بمقترحه وتحمل دفع ربع مليون دولار سنويا. كما وافق الاجتماع على التعاقد مع شركة متخصصة لتفعيل التواصل الاعلامي بين الاتحاد والصحفيين العرب سوى عبر تفعيل الموقع الإلكترونى وكذا عقد الاجتماعات عن بعد والاستفادة من كل الامكانيات المتاحة للتقنية الحديثة. واستعرض الاجتماع التقررين الإدارى الذى قدمه حاتم زكريا الأمين العام للاتحاد والمالى الذى قدمه كارم محمود الأمين المساعد للشؤون المالية بالاتحاد واللذان استعرضا الشهور الخمسة الماضية من عمل الاتحاد منذ مطلع هذا العام. وقد شهد الاجتماع مناقشات ساخنة وتقديم رؤى وأفكار أكثر جاذبية وقدره على التطبيق، كما ناقش الاستعدادات التى وصلت لها اللجنة المشرفة على اقامة احتفالية اليوبيل الذهبى بمناسبة مرور ٥٠ عاماً على تأسيس اتحاد الصحفيين العرب، والمقرر في القاهرة نهاية العام.

إلى الأعلى